أستمع الى المقال

أفاد تقرير جديد بأنه قد يُكشف قريبًا عن هوية (ساتوشي ناكاموتو) Satoshi Nakamoto – مخترع عملة البيتكوين المجهول الهوية – من قبل محكمة في ولاية فلوريدا الأمريكية بسبب قضية جارية تزيد قيمتها عن 64 مليار دولار من العملة الرقمية.

وكانت عائلة عالم الحاسوب المتوفى (ديفيد كليمان) قد رفعت دعوى قضائية تزعم أنه ابتكر العملة الرقمية مع المبرمج الأسترالي (كريغ رايت) باستخدام الاسم المستعار (ناكاتومو).

ووفقًا للتقرير، فإن عائلة كليمان تقاضي مبرمجًا يبلغ من العمر 51 عامًا للسيطرة على حصة كليمان المزعومة من العملة بالكامل، وهو رصيد قدره مليون بيتكوين.

ويزعم ورثة كليمان أنه ورايت كانا معًا (ناكاموتو)، مما يمنح الأسرة الحق في نصف الثروة. ومن بين أثرى أثرياء العالم الآن تأتي شخصية (ناكاموتو) في المركز الخامس عشر. وتقدر ثروته الصافية بما يصل على 73 مليار دولار أمريكي.

وقال (فيل فريدمان) – محامي عائلة كليمان – لصحيفة (وول ستريت جورنا): “نعتقد أن الأدلة ستظهر أن هناك شراكة لإنشاء وتعدين أكثر من مليون بيتكوين”.

واتهمت العائلة رايت بتجنيد كليمان للمساعدة في كتابة ورقة بيضاء تسلط الضوء على رؤيتهم للعملة الرقمية في عام 2008، وإطلاق شركة.

ووفقًا للدعوى القضائية، زعمت الأسرة أن كليمان أسس قبل وفاته شركة في فلوريدا تسمى W&K Info Defence Research في عام 2010، والتي يُزعم أنها أُسست بالشراكة بين الرجلين.

وقال (أندريس ريفيرو) – محامي رايت: “لن تجد المحكمة ما يشير أو يسجل أنهما كانا في شراكة”.

وفي شهر كانون الأول/ ديسمبر 2015، أعلن رايت أنه المنشئ الوحيد لعملة البيتكوين، وهو ادعاء سرعان ما رفضه مجتمع التشفير.

وبعد ثلاثة أيام، أزال جميع الأوراق التي كتبها عن التشفير والبيتكوين من موقعه على الإنترنت، وسحب الادعاء ونشر اعتذارًا.

وواجه رايت أيضًا رد فعل عنيفًا في وقت سابق من العام الحالي حينما رفع دعوى قضائية لتأمين 7.25 مليار دولار من العملة الرقمية التي يُزعم أنه يمتلكها. وادعى أنه فقد مفاتيح التشفير حينما جرى اختراق شبكة الحاسوب في منزله في شهر شباط/ فبراير 2020، وطالب 16 مطورًا للعملة الرقمية للسماح له باسترداد نحو 111,000 بيتكوين.

وفي شهر كانون الثاني/ يناير 2009، وبعد أشهر من إصدار (ناكاموتو) كتابه الأبيض، أطلق البيتكوين. وبعد فترة وجيزة، تعاونت الشخصية المجهولة مع مطورين آخرين لمدة عامين تقريبًا قبل أن تختفي تمامًا في عام 2010.

وبالنظر إلى الشعبية الهائلة التي تحظى بها عملة البيتكوين حاليًا، تجدر الإشارة إلى أنها لم تجذب في بادئ أمرها إلا قلة من الناس. والآن وصل سعر البيتكوين إلى أعلى مستوى جديد على الإطلاق في وقت سابق من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري إلى أعلى من 68,000 دولار أمريكي، وذلك بعد زيادة بأكثر من 300% خلال العام الماضي.

ولكن من هو مخترع البيتكوين (ساتوشي ناكاموتو)؟

إن مخترع البيتكوين (ناكاموتو) مهم لبيئة البيتكوين بما يتجاوز وضعه كمؤسس، فهو شخصية ذات طابع فلسفي من نوع ما وتُستدعى بصورة متكررة بين مؤيدي العملات الرقمية الذين يناقشون مستقبل تطوير البيتكوين.

وتمتلك محافظ البيتكوين المرتبطة بـ (ناكاموتو) نحو 980,000 بيتكوين (نحو 59,319,792,000 دولار أمريكي حسب سعر اليوم من العملة). وبالنظر إلى أن الحد الأقصى لتعدين البيتكوين هو 21 مليون فقط، فمن المحتمل أن تؤثر ممتلكات (ناكاموتو) بدرجة كبيرة على سعرها.

وحتى مع الجهود العديدة للكشف عن هويته، فقد أثبت (ناكاموتو) أنه شخصية بعيدة المنال. وخلال السنوات الماضية، حامت الشائعات حول ثلاث شخصيات على أنها قد تكون ضمن شخصية (ناكاموتو)، وهي:

(دوريان ناكاموتو) Dorian Nakamoto:

كان (دوريان ناكاموتو) الياباني-الأمريكي من أوائل الشخصيات التي دارت حولها الشائعات، وذلك منذ عام 2014 حينما نشرت مجلة (نيوز ويك) Newsweek تقريرًا تزعم فيه أن ناكاموتو – الذي تخرج في جامعة California Polytechnic من قسم الفيزياء ثم عمل على مشاريع دفاعية سرية – هو من أسس عملة البيتكوين.

ومن جانبه، نفى ناكاموتو لاحقًا المزاعم، وقال لصحيفة (أسوشيتد برس) Associated Press: “لا علاقة لي بها”.

(كريغ رايت) Craig Wright:

في حين أن (دوريان ناكاموتو) نفى علاقته بالبيتكوين، فإن المبرمج الأسترالي رايت تجرأ على أن ينسب العملة إلى نفسه كما ورد آنفًا في هذه المادة. ولكنه سرعان ما سحب الادعاء ونشر اعتذارًا.

(نيك زابو) Nick Szabo:

كان (نيك زابو) مهندس حاسوب وباحثًا قانونيًا. ويرجع الفضل إليه في ريادته لمفهوم العقود الذكية في ورقة نُشرت في عام 1996. وفي عام 2008، وضع تصورًا لعملة لامركزية أطلق عليها اسم (بيت جولد) Bit Gold، وكان مقدمة لعملة البيتكوين.

وقدم المؤلف (دومينيك فريسبي) أن (نيك زابو) هو (ساتوشي ناكاموتو) في كتابه: (بيتكوين: مستقبل المال؟). واستشار فريسبي خبيرًا في أساليب الكتابة الذي خلص إلى أن أسلوب كتابة زابو كان مشابهًا لكتابات ساتوشي المعروفة.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.