أستمع الى المقال

قال الرئيس التنفيذي لشركة (سكوير) ِSquare – جاك دورسي – يوم الجمعة: إن شركته المتخصصة في مجال التقنية المالية تتطلع إلى بناء نظام لتعدين عملة البيتكوين المشفرة يعتمد على السيليكون المخصص، والمصدر المفتوح للأفراد والشركات.

ويُعتقد أن من شأن هذا أن يضيف إلى مشاريع (سكوير) الحالية التي تركز على البيتكوين، ويشمل ذلك: مؤسسة مخصصة لبناء منصة مفتوحة المصدر، بالإضافة إلى محفظة أجهزة للعملات المشفرة.

وقال دورسي في تغريدة: “إذا فعلنا ذلك، فسنتبع نموذج المحفظة العتادي التابع لنا، أي أن نبني بصورة مفتوحة بالتعاون مع المجتمع”.

وسيحقق فريق بقيادة رئيس قسم الأجهزة لدى (سكوير) – جيسي دوروغسكر – في متطلبات (سكوير) لتولي مشروع بناء نظام تعدين البيتكوين.

وفي سلسلة التغريدات التي نشرها عبر موقع تويتر – الذي أسسه أيضًا قبل نحو 15 عامًا – قال دورسي أيضًا: إن تصميم السيليكون، أو تصميم الرقاقة مركَّز جدًا في عدد قليل من الشركات، مما يؤدي إلى قيود التوريد.

يُشار إلى أن الأنباء عن بناء (سكوير) نظام لتعدين عملة البيتكوين أدى إلى ارتفاع في قيمة أسهم الشركة بنسبة 1% في تداول الأسهم خارج ساعات التداول.

وقفزت قيمة عملة البيتكوين يوم الجمعة إلى أكثر من 60 ألف دولار أمريكي، وهو أعلى مستوى لها منذ نحو 6 أشهر، وذلك في ظل توقع المتداولين أن المنظمين الأمريكيين سيجيزون أول صندوق تداول للعقود الآجلة بعملة البيتكوين. وحتى لحظة كتابة هذا الخبر، بلغت قيمتها نحو 62,100 دولار أمريكي.

ومن المقرر أن تسمح لجنة الأوراق المالية والبورصات SEC بأول صندوق تداول في البورصة للعقود الآجلة بعملة البيتكوين في الولايات المتحدة لبدء التداول الأسبوع المقبل، وهو الانتصار الذي يوصف بالتاريخي لصناعة العملات المشفرة التي سعت منذ فترة طويلة للحصول على أذونات من أعلى منظم في وول ستريت.

ووفقًا لشبكة (سي إن بي سي) CNBC الأمريكية، فمن المقرر طرح صندوق ProShares Bitcoin Strategy ETF في بورصة نيويورك يوم الثلاثاء، ويعتقد الخبراء أنه من غير المرجح أن تعترض لجنة الأوراق المالية والبورصات على المنتج.

وستكون الموافقة على الصناديق المتداولة في البورصة التي تمنح المستثمرين العاديين التعرض لعملة البيتكوين علامة بارزة في صناعة العملات المشفرة، التي لطالما ضغطت من أجل قبول أكبر للأصول الرقمية في وول ستريت.

وكانت عملة البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة تعاني منذ أشهر، فبعد أن وصلت العملة الرقمية الأولى عالميًا إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق فوق 64,000 دولار في شهر نيسان/ أبريل الماضي، قبل أن تتراجع على نحو حاد على خلفية الحملة على سوق التشفير في الصين. ومنذ ذلك الحين، شهدت عودة وتضاعف سعرها هذا العام حتى الآن.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.