أستمع الى المقال

أوشكت عملة البيتكوين المشفرة اليوم الأربعاء أن تبلغ أعلى مستوى قياسي لها، وذلك بعد يوم من بدء تداول أول صندوق تداول أمريكي للعقود الآجلة بعملة البيتكوين، وهو تطور رجح المشاركون في السوق أن يدفع الاستثمار نحو الأصول الرقمية.

وبلغت قيمة العملة المشفرة الرائدة في العالم 63,998 دولارًا أمريكيًا، متراجعةً بنسبة 0.4%، لكنها أوشكت من بلوغ رقمها القياسي 64,895.22 دولارًا، الذي وصلت إليه في 14 نيسان/ أبريل الماضي. وكانت قيمة البيتكوين قد بلغت أمس الثلاثاء 64,499 دولارًا.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء، أغلق صندوق ProShares Bitcoin Strategy ETF على ارتفاع بنسبة 2.59% عند 41.94 دولارًا بعد اليوم الأول من التداول، وذلك مع تداول أسهم بقيمة مليار دولار تقريبًا في بورصة ICE.N Arca التابعة لشركة Intercontinental Exchange.

وقال محللون: إن المستثمرين الصغار وشركات التداول عالية التردد يهيمنون على التداول، مشيرين إلى أن عدم وجود صفقات كبيرة يشير إلى أن المؤسسات كانت على الأرجح على الهامش.

وقال (جيمس كوين) – الشريك الإداري في Q9 Capital، ومدير الثروة الخاصة للعملات المشفرة في هونغ كونغ – لوكالة رويترز: إن إطلاق المنتج الجديد “ذا نفع” لعملة البيتكوين.

وأضاف كوين أنه من الناحية النظرية، فإنه بإمكان أي شركة سمسرة مرخصة في الولايات المتحدة ترغب في تولي هذا الصندوق أن تفعل ذلك بسهولة مثل أي صندوق تداول آخر، الأمر الذي قد يجعلها متاحة لكثير من الناس.

وبينما يعتمد صندوق التداول في البورصة على عقود البيتكوين الآجلة، قال كوين: إن التداولات والتحوطات التي تدعم صندوق التداول في البورصة تعني أن النشاط سيتدفق إلى السوق الفوري وسعر البيتكوين.

وكانت عملة البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة تعاني منذ أشهر، فبعد أن وصلت العملة الرقمية الأولى عالميًا إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق فوق 64,000 دولار في شهر نيسان/ أبريل الماضي، قبل أن تتراجع على نحو حاد على خلفية الحملة على سوق التشفير في الصين. ومنذ ذلك الحين، شهدت عودة وتضاعف سعرها هذا العام حتى الآن.

واتخذ المنظمون خطًا أكثر صرامة بشأن العملات المشفرة هذا العام، وذلك في ظل تزايد الاهتمام من قبل المستثمرين. ومع ذلك، كانت الصناعة تخوض معركة، حيث دعت Coinbase يوم الخميس الولايات المتحدة إلى إنشاء جهة تنظيمية جديدة للإشراف على الأصول الرقمية.

وحذر نائب محافظ بنك إنجلترا (جون كونليف) الأسبوع الماضي من أن العملات المشفرة قد تثير أزمة مالية عالمية بحجم مماثل لانهيار عام 2008.

وقال كونليف في كلمة ألقاها يوم الأربعاء: “حينما ينمو شيء ما في النظام المالي بسرعة كبيرة وينمو في مساحة غير منظمة إلى حد كبير، فيتعين على سلطات الاستقرار المالي أن تجلس وتنتبه”.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.