فيسبوك تعتذر عن ثاني انقطاع للخدمة في أسبوع

فيسبوك تعتذر عن ثاني انقطاع للخدمة في أسبوع
فيسبوك تعتذر عن ثاني انقطاع للخدمة في أسبوع

اعتذرت شركة فيسبوك للمستخدمين عن انقطاع لمدة ساعتين في خدماته يوم الجمعة وألقت باللوم على تغيير خطأ آخر في التكوين في ثاني انقطاع عالمي لها هذا الأسبوع.

وأكدت الشركة أن شبكتها الاجتماعية، وخدمة مشاركة الصور والفيديو إنستاجرام، وتطبيق التراسل الفوري مسنجر، وخدمة الأعمال Workplace تأثرت بآخر انقطاع.

وقالت الشركة: “نقدم خالص الاعتذار لأي شخص لم يتمكن من الوصول إلى منتجاتنا في آخر ساعتين”. وأضافت: “لقد أصلحنا المشكلة، ويجب أن يعود كل شيء إلى طبيعته الآن”.

وخلال آخر انقطاع، لم يتمكن بعض المستخدمين من تحميل خلاصات إنستاجرام الخاصة بهم، في حين لم يتمكن الآخرون من إرسال رسائل على تطبيق التراسل الفوري مسنجر.

وانتقل المستخدمون بسرعة إلى تويتر لمشاركة الصور الساخرة والنكات بشأن انقطاع الخدمة الثاني هذا الأسبوع. إذ قال أحد مستخدمي تويتر: “يبدو أن فيسبوك انتقلت إلى العمل بنظام 3 أيام في الأسبوع. مع الإغلاق يومي الإثنين والجمعة”.

ومن جانبها، شكرت خدمة إنستاجرام المستخدمين على صبرهم و “على كل الصور الساخرة هذا الأسبوع”.

وألقت عملاقة التواصل الاجتماعي يوم الإثنين باللوم على “تغيير خطأ في التكوين” لانقطاع الخدمة لفترة 6 ساعات تقريبًا مما منع 3.5 مليارات مستخدم للشركة من الوصول إلى شبكات التواصل الاجتماعي، ومن ذلك: واتساب، وإنستاجرام، ومسنجر.

وكان انقطاع الخدمة يوم الإثنين هو الأكبر الذي شاهدته مجموعة Downdetector لمراقبة الويب على الإطلاق وحظر الوصول إلى التطبيقات لمليارات المستخدمين ، مما أدى إلى زيادة في استخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي والرسائل المنافسة.

وقال مسؤولون في موسكو إن انقطاع الخدمة يوم الإثنين أظهر أن روسيا كانت محقة في تطوير شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، في حين بينما سلطت رئيسة مكافحة الاحتكار بالاتحاد الأوروبي (مارغريت فيستاغر) الضوء على تداعيات الاعتماد على عدد قليل من اللاعبين الكبار، مما يؤكد الحاجة إلى المزيد من المنافسين.

وزاد كلا من انقطاع الخدمة الضغط على فيسبوك هذا الأسبوع بعد أن اتهمت موظفة سابقة تحولت إلى كاشفة لأسرار  الشركة يوم الأحد بإعطاء الأولوية للربح مرارًا وتكرارًا على تضييق الخناق على خطاب الكراهية والمعلومات المضللة.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.