عُمدة نيويورك المنتخب يريد أن يقبض راتبه بعملة البيتكوين

عُمدة نيويورك المنتخب يريد أن يقبض راتبه بعملة البيتكوين
أستمع الى المقال

قال (إريك آدمز) – عُمدة مدينة نيويورك المنتخب – إنه يرغب في الحصول على أول ثلاثة شيكات من راتبه بعملة البيتكوين ‎.‎

وتم انتخاب نقيب الشرطة السابق هذا الأسبوع لتولي المنصب عقب نهاية ولاية رئيس البلدية (بيل دي بلاسيو) في شهر كانون الثاني/ يناير 2022.

وقال آدمز على وسائل التواصل الاجتماعي إنه يريد الإشارة إلى نيته في جعل نيويورك “مركزًا لصناعة العملات الرقمية”.

ومنذ إنشائها في عام 2009، شهدت عملة البيتكوين – التي تُعد أكثر العملات الرقمية انتشارًا في العالم – تقلبًا شديدًا في قيمتها، واليوم تبلغ قيمتها 61,596.50 دولارًا أمريكيًا.

عمدة نيويورك يريد جعلها منصة

ويبدو أن تعليقات آدمز كانت محاولة منه للتفوق على خصمه عمدة ولاية ميامي (فرانسيس سواريز) – الذي قال بالفعل في تغريدة له على خدمة التواصل الاجتماعي تويتر إنه سيحصل على أول شيك من راتبه بعملة البيتكوين، بعد إعادة انتخابه. وأضاف أنه يود جعل ميامي مركزًا للابتكار في مجال العملات الرقمية.

وكتب عمدة نيويورك آدمز في منشور على تويتر: “في نيويورك دائمًا ما نحقق أرباحًا كبيرة، لذا سأقوم بأخذ أول ثلاثة شيكات مدفوعة بعملة ‏البيتكوين حينما أصبح عمدة”. وأضاف: “‎ستكون مدينة نيويورك مركزًا لصناعة العملات الرقمية وغيرها من الصناعات المبتكرة سريعة النمو! فقط انتظر‎وا!”.

وتم انتخاب آدامز، وهو ديمقراطي، يوم الثلاثاء، وسيصبح ثاني رئيس بلدية أسود للمدينة‎.‎

وفي شهر آب/ أغسطس الماضي، ساعد سواريز في إنشاء عملة رقمية اسمها (ميامي كوين)‎ MiamiCoin ‎تديرها المنظمة غير الربحية CityCoins. وترسل المنظمة 30% من قمية العملة التي تُنشأ على حاسوب شخصي إلى المدينة، وقد جمعت 7 ملايين دولار لولاية ميامي، وذلك بحسب صحيفة واشنطن بوست.

وقال آدمز لإذاعة بلومبرج إنه يود أن يفعل شيئًا مشابهًا في نيويورك‎.‎ ولكن إذا أراد آدمز أن يجعل من نيويورك مركز للعملات الرقمية، خاصةً بالبيتكوين ، فقد يواجه معارضة، وذلك بعد أن تعرضت هذه العملات لانتقادات شديدة في الماضي بسبب تأثيرها البيئي. وأطلقت المدعية العامة لنيويورك، (ليتيتيا جيمس)، التي سترشح نفسها للانتخابات لمنصب حاكم نيويورك، حديثًا حملة على شركات ‏العملات الرقمية غير المسجلة‎.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.