فيسبوك تختبر ميزة تريحك من كثرة منشورات المجموعات والصفحات

فيسبوك تختبر ميزة تريحك من كثرة منشورات المجموعات والصفحات
أستمع الى المقال

أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك أمس الخميس عن عدد من الضوابط المصممة لمنح الأفراد والشركات القدرة على تخصيص تجربة (آخر الأخبار) News Feed الخاصة بهم.

وقالت فيسبوك – التابعة لشركة (ميتا) Meta – في منشور على مدونتها: “وُضعَت معايير المجتمع الخاصة بنا للمساعدة في الحفاظ على أمان المنصة من خلال تحديد ما هو مسموح وما هو غير مسموح به في مجتمعنا، ولكن هذا لا يعني أن الجميع مهتمون برؤية المحتوى نفسه أو الظهور بجانبه”.

وأعلنت فيسبوك أيضًا عن خطط للتعاون مع شركاء خارجيين لتطوير أداة للتحقق من ملاءمة العلامة التجارية لـ (آخر الأخبار).

وقالت الشركة المالكة لأكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم مع ما يزيد عن 2.9 مليار مستخدم نشط شهريًا إنها تختبر طرقًا جديدة لتسهيل العثور على عناصر التحكم بـ (آخر الأخبار)، واستخدامها لتعديل تفضيلات ترتيب الأشخاص، وتخصيص صفحة (آخر الأخبار). وكجزء من ذلك، يمكن للمستخدمين الآن زيادة أو تقليل مقدار المحتوى الذي يرونه من الأصدقاء، وأفراد الأسرة، والمجموعات، والصفحات التي يرتبطون بها، والموضوعات التي يهتمون بها في تفضيلات (آخر الأخبار).

فيسبوك أكدت لنا اختبار الميزة

وكنا في إكسفار قد رصدنا الميزة التي تتحدث عنها فيسبوك في وقت سابق من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، وبعد التواصل مع الشركة أكدت لنا اختبارها. إذ قالت المتحدثة باسم الشركة (أريانا أنتوني): “هذا جزء من تجربة صغيرة لمنح الناس المزيد من السيطرة على ما يرونه في (آخر الأخبار)”.

وفي إطار الميزة التي يجري اختبارها، تعرض فيسبوك للمستخدمين تحت بعض المنشورات رسالة تطلب منهم تحديد ما إذا كانوا يرغبون برؤية مثل هذه المنشورات. وتنص تلك الرسالة على: “هل تريد أن ترى منشورات أكثر أم أقل على شاكلة هذا في (آخر الأخبار)”. وأسفل هذه الرسالة، هناك خياران: الأول: (اعرض أكثر)، والآخر: (اعرض أقل).

وقالت فيسبوك في منشورها إنها تُسهِّل الوصول إلى الضوابط الحالية، ومن ذلك: المفضلة، وإلغاء المتابعة، وإعادة التواصل، والإخفاء المؤقت.

وبعض اختبارها خلال المدة الماضية في الولايات المتحدة، أضافت الشركة أنها ستبدأ الاختبار في دول في جميع أنحاء العالم مع نسبة صغيرة من المستخدمين، وذلك بصورة تدريجية خلال الأسابيع المقبلة.

وقالت شبكة فيسبوك إنها بصدد توسعة اختبار ضوابط (استثناء الموضوع) لصفحة (آخر الأخبار) لعدد محدود من المعلنين الذي يُشغِّلون الإعلانات باللغة الإنجليزية. وتسمح هذه الميزة للمعلنين اختبار استثناء موضوع بعينه بهدف مساعدة فيسبوك على تحديد طريقة عرض الإعلانات.

وأوضحت الشركة أنه يمكن للمعلنين الاختيار من بين ثلاثة مواضيع، وهي: السياسات والأخبار، والقضايا الاجتماعية، والجريمة والفاجعة. وإذا ما اختار المعلن واحدًا أو أكثر من هذه المواضيع، فإن الإعلان لن يظهر للمستخدمين الذي تفاعلوا حديثًا مع تلك المواضيع في صفحة (آخر الأخبار).

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.