أستمع الى المقال

قالت منصة بث الألعاب ( تويتش ) Twitch اليوم الجمعة: إن خرق البيانات الذي حدث الأسبوع الماضي احتوى على وثائق من الشفرة المصدرية الخاصة بها.

وطمأنت منصة البث المباشر للرياضات الإلكترونية التابعة لعملاق التجارة الإلكترونية الأمريكية أمازون في بيان: إن كلمات المرور، وبيانات اعتماد تسجيل الدخول، وأرقام بطاقات الائتمان الكاملة، والتفاصيل المصرفية للمستخدمين لم يُوصل إليها أو تُكشَف في الخرق.

وألقت تويتش الأسبوع الماضي باللوم على “خطأ” في تغيير تكوين الخادم، وهو الخطأ الذي كان يُعتقد أنه سمح لأحد المتسللين بتسريب معلومات حساسة للمستخدمين.

يُشار إلى أن تغيير التكوين يعني بصورة أساسية تغيير روتيني لصيانة البنية التحتية لتقنية المعلومات، ويشمل ذلك: تشغيل محرك أقراص الشبكة أو إيقاف تشغيله، أو إعطائه اسمًا جديدًا. ويمكن أن يؤدي الخطأ في التكوين إلى تعريض البيانات المخزنة في الخوادم للوصول غير المصرح به.

وقالت تويتش: إنها “واثقة” من أن الحادث أثّر فقط على عدد قليل من المستخدمين، وإنها على اتصال بأولئك الذين تأثروا بصورة مباشرة.

وذكر موقع Video Games Chronicle – المتخصص في أخبار ألعاب الفيديو – في وقت سابق أن متسللًا مجهولًا ادعى أنه سرب بيانات (تويتش)، بما في ذلك: الشفرة المصدرية، ومعلومات عن عملائها، والألعاب التي لم تُصدر بعد.

ووفقًا لتقرير موقع Video Games Chronicle، فقد كان دافع قرصان (تويتش) هو “تشجيع المزيد من الاضطراب والمنافسة في سوق بث الفيديو عبر الإنترنت”.

وذكر التقرير أيضًا أن نحو 125 غيغابايت من البيانات قد سُرِّبت، ومن ذلك: تفاصيل عن اللاعبين الأعلى أجرًا في (تويتش) منذ عام 2019، مثل دفع مبلغ 9.6 ملايين دولار لممثلي الصوت في اللعبة الشهيرة Dungeons & Dragons، و 8.4 ملايين دولار إلى المستخدم الكندي xQcOW.

يُشار إلى أن (تويتش) – التي تمتلك أكثر من 30 مليون زائر يوميًا في المتوسط – تتمتع بشعبية متزايدة بين الموسيقيين، ولاعبي الفيديو.

وكانت المنصة، التي قاطعها المستخدمون في وقت سابق من العام الحالي بسبب عدم قيامها بما يكفي لمنع المضايقات، قد اتخذت في السابق خطوة لحظر المستخدمين بسبب جرائم، مثل عضوية جماعات الكراهية، والتهديدات الموثوقة للعنف الجماعي.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.