تويتر ستحذف صور ومقاطع الأشخاص التي تُنشر دون موافقة أصحابها

تويتر ستحذف صور ومقاطع الأشخاص التي تُنشر دون موافقة أصحابها
أستمع الى المقال

أعلنت شركة تويتر يوم الثلاثاء عن سياسة جديدة تتيح للأفراد أن يطلبوا منها أن تحذف أي صور أو مقاطع الفيديو يظهرون فيها، وتُنشر على المنصة دون موافقتهم الشخصية.

ومع أن قواعد تويتر تحظر بالفعل نشر معلومات خاصة، مثل: العناوين، وأرقام الهواتف، والسجلات الطبية، إلا أن الإضافة الجديدة إلى القواعد قُوبِلت برد فعل عنيف بعد وقت قصير من الإعلان عنها أمس، حيث تساءل مستخدمو المنصة عما إذا كانت السياسة الجديدة قابلة للتنفيذ.

وتنص سياسة تويتر الجديدة على أنه حينما يأتيها إخطار من قبل الأفراد الذي تم تصويرهم، أو من قبل ممثل مفوَّض، بأنهم لم يوافقوا على مشاركة صورتهم الخاصة، أو مقطع الفيديو الخاص بهم، فإنها ستزيلها من المنصة.

وتنص السياسة الجديدة أيضًا على أن وسائل الإعلام التي تعرض شخصيات عامة، أو أفرادًا ستكون مستثناة، ولكن شريطة أن تُشارك تلك الصور ومقاطع الفيديو في إطار تغريدات الهدف منها المصلحة العامة، أو إضافة قيمة إلى الخطاب العام.

السياسة الجديدة تتعدى القانون الأمريكي

وتتعدى هذه السياسة القانون الأمريكي، الذي يسمح بالتقاط صور أو مقاطع الفيديو للأشخاص في الأماكن العامة.

وبموجب سياسة تويتر، يمكن للأشخاص طلب إزالة صورهم حتى لو تم التقاطها في الأماكن العامة.

ولكن شركة تويتر تقول إن سياستها تتفق مع قوانين الخصوصية في الاتحاد الأوروبي، وفي غيره، وأنها قد أزالت بالفعل صور الأفراد في تلك المواقع، وذلك بما يتوافق مع القوانين المحلية.

وقالت متحدثة باسم تويتر إن السياسة الجديدة ستوسع حقوق الخصوصية للمستخدمين في البلدان التي ليس لديها قوانين مماثلة.

وبموجب سياسة تويتر، يمكن للمستخدم أن يطلب إزالة صورة إذا كانت تُستخدم للمضايقة، كما يمكنه فعل ذلك لمجرد أن الصور لم تعجبه فحسب.

وتخطط تويتر لإجراء استثناءات للصور ومقاطع الفيديو ذات الأهمية الإخبارية، وستأخذ الشركة في الاعتبار ما إذا كانت الصور متاحة للجمهور، أو تستخدمها وسائل الإعلام التقليدية، أو كانت ذات صلة بالمجتمع.

وقالت الشركة: “سنحاول دائمًا تقييم السياق الذي يجري فيه مشاركة المحتوى، وفي مثل هذه الحالات، قد نسمح للصور أو مقاطع الفيديو بالبقاء على الخدمة”.

يُشار إلى أن الإعلان عن السياسة الجديدة لتويتر يأتي بعد يوم واحد فقط من إعلانها عن أن رئيسها التنفيذي ومؤسسها المشارك (جاك دورسي) سيتنحى عن منصبه، وسيحل محله رئيس قسم التقنية (باراغ أغراوال) على الفور.

قد يهمك أيضًا: من هو رئيس تويتر الجديد “باراغ أغراوال” الذي يثق به دورسي “حتى النخاع”؟

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.