أخبار مبشرة من أمريكا تجعل البيتكوين تقفز إلى أكثر من 60 ألف دولار ‏

أخبار مبشرة من أمريكا تجعل البيتكوين تقفز إلى أكثر من 60 ألف دولار ‏
أستمع الى المقال

قفزت قيمة عملة البيتكوين اليوم الجمعة إلى أكثر من 60 ألف دولار أمريكي، وهو أعلى مستوى لها منذ نحو 6 أشهر، وذلك في ظل توقع المتداولين أن المنظمين الأمريكيين سيجيزون أول صندوق تداول للعقود الآجلة بعملة البيتكوين.

وقفزت أكبر عملة مشفرة في العالم بنسبة 6% إلى 61,488.41 دولارًا، بحسب موقع Coin Metrics، وبذلك تسجل أعلى مستوى لها منذ 17 نيسان/ أبريل الماضي.

ومن المقرر أن تسمح لجنة الأوراق المالية والبورصات SEC بأول صندوق تداول في البورصة للعقود الآجلة بعملة البيتكوين في الولايات المتحدة لبدء التداول الأسبوع المقبل، وهو الانتصار الذي يوصف بالتاريخي لصناعة العملات المشفرة التي سعت منذ فترة طويلة للحصول على أذونات من أعلى منظم في وول ستريت.

ووفقًا لشبكة (سي إن بي سي) CNBC الأمريكية، فمن المقرر طرح صندوق ProShares Bitcoin Strategy ETF في بورصة نيويورك يوم الثلاثاء، ويعتقد الخبراء أنه من غير المرجح أن تعترض لجنة الأوراق المالية والبورصات على المنتج.

وستكون الموافقة على الصناديق المتداولة في البورصة التي تمنح المستثمرين العاديين التعرض لعملة البيتكوين علامة بارزة في صناعة العملات المشفرة، التي لطالما ضغطت من أجل قبول أكبر للأصول الرقمية في وول ستريت.

تجدر الإشارة إلى أنه لم تحصل جميع العملات المشفرة على دعم صناديق التداول في البورصة. ومع ذلك، فقد ارتفعت عملية (إيثر)، ثاني أكبر عملة، بنسبة 0.5% إلى 3,804 دولارات في التبادلات الفورية. ومع ذلك، انخفض كل من XRP و ada بنحو 2%.

وكانت عملة البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة تعاني منذ أشهر، فبعد أن وصلت العملة الرقمية الأولى عالميًا إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق فوق 64,000 دولار في شهر نيسان/ أبريل الماضي، قبل أن تتراجع على نحو حاد على خلفية الحملة على سوق التشفير في الصين. ومنذ ذلك الحين، شهدت عودة وتضاعف سعرها هذا العام حتى الآن.

واتخذ المنظمون خطًا أكثر صرامة بشأن العملات المشفرة هذا العام، وذلك في ظل تزايد الاهتمام من قبل المستثمرين. ومع ذلك، كانت الصناعة تخوض معركة، حيث دعت Coinbase يوم الخميس الولايات المتحدة إلى إنشاء جهة تنظيمية جديدة للإشراف على الأصول الرقمية.

وفي وقت سابق من الأسبوع الحالي، حذر نائب محافظ بنك إنجلترا (جون كونليف) من أن العملات المشفرة قد تثير أزمة مالية عالمية بحجم مماثل لانهيار عام 2008.

وقال كونليف في كلمة ألقاها يوم الأربعاء: “حينما ينمو شيء ما في النظام المالي بسرعة كبيرة وينمو في مساحة غير منظمة إلى حد كبير، فيتعين على سلطات الاستقرار المالي أن تجلس وتنتبه”.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.