أستمع الى المقال

كشفت شركة نيسان موتور هذا الأسبوع عن رؤيتها لمستقبل التنقل خلال السنوات العشر المقبلة، والتي أطلقت عليه اسم Nissan Ambition 2030.

وفي إطار هذه الرؤية لمستقبل التنقل ، تريد نيسان اليابانية أن تكون شركة مستدامة حقًا، تقود نحو عالم أنظف وأكثر أمانًا وأشمل، وذلك استجابةً للاحتياجات البيئية والمجتمعية، واحتياجات العملاء الحرجة.

وقالت نيسان إنها تريد، على مدى السنوات العشر المقبلة، تقديم مركبات كهربائية وابتكارات تقنية مع توسيع عملياتها على مستوى العالم.

وأضافت أن هذه الرؤية تدعم هدفها في أن تكون محايدة للكربون عبر دورة حياة منتجاتها بحلول السنة المالية 2050.

تسريع التنقل الكهربائي

قالت نيسان في بيان إنها تهدف إلى تسريع تحويل سياراتها إلى كهربائية، بالإضافة إلى تسريع معدل الابتكار في هذا المجال باستثمارات تصل إلى أكثر من 17.75 مليار دولار أمريكي على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وستقدم الشركة 23 طرازًا جديدًا من السيارات الكهربائية، ومن ذلك: 15 سيارة كهربائية جديدة بحلول السنة المالية 2030. والهدف من ذلك تحقيق مزيج كهربائي بأكثر من 50% على مستوى العالم عبر علامتي نيسان وإنفينيتي.

ومع طرح 20 طرازًا جديدًا من طُرز المركبات الكهربائية EV، ومركبات e-Power (التي يُشغلّها محرك كهربائي، ولكنها تستخدم محرك بنزين لشحن البطارية)، فإن الشركة تعتزم زيادة مزيج مبيعاتها من السيارات الكهربائية في الأسواق الرئيسية بحلول العام المالي 2026، ويشمل ذلك:

• أوروبا بأكثر من 75% من المبيعات

• اليابان بأكثر من 55% من المبيعات

• الصين بأكثر من 40% من المبيعات

• الولايات المتحدة بنسبة 40% من مبيعات السيارات الكهربائية في السنة المالية 2030

ولإعطاء تصور عن المرحلة التالية من مستقبل نيسان من المركبات الكهربائية، كشفت الشركة أيضًا عن 3 نماذج لسيارات، وهي: Nissan Hang-Out، و Nissan Chill-Out، و Nissan Surf-Out.

وفي إطار رؤية Nissan Ambition 2030، وعدت نيسان بمواصلة تطوير تقنيات بطاريات الليثيوم أيون الخاصة بها، وتقديم تقنية خالية من الكوبالت لخفض التكلفة بنسبة 65% بحلول السنة المالية 2028.

وتهدف نيسان إلى إطلاق مركبة كهربائية تتمتع ببطاريات الحالة الصلبة المملوكة لها (ASSB)، وذلك بحلول السنة المالية 2028، وتجهيز مصنع تجريبي في يوكوهاما في وقت مبكر من السنة المالية 2024.

وستجعل بطاريات ASSB، التي ستقلل وقت الشحن إلى الثلث، المركبات الكهربائية أكثر كفاءة وفي متناول اليد. وعلاوة على ذلك، تتوقع نيسان أن تخفض بطاريات ASSB تكلفة حزم البطاريات إلى 75 دولارًا لكل كيلوواط ساعة بحلول السنة المالية 2028 وتهدف إلى خفضها إلى 65 دولارًا لكل كيلوواط ساعة لتحقيق تكافؤ التكلفة بين المركبات الكهربائية والمركبات التي تعمل بالبنزين في المستقبل.

وتهدف نيسان إلى توسيع نطاق تقنية ProPILOT لتشمل أكثر من 2.5 مليون سيارة من سيارات نيسان وإنفينيتي بحلول العام المالي 2026. وستعمل الشركة أيضًا على تطوير تقنيات المركبات الذاتية القيادة، وذلك بهدف دمج أنظمة LIDAR من الجيل التالي في كل طراز جديد تقريبًا بحلول السنة المالية 2030.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.