أستمع الى المقال

يستمر الصراع بين نظام التشغيل أندرويد من جوجل ونظام iOS من آبل. وبعد عدة تجارب وتكرارات متعددة، تطور أندرويد سريعًا من تجربة باهتة إلى أفضل نظام تشغيل للهواتف المحمولة واكتسب مكانة وأصبح النظام المهيمن. ولم تكن هذه مهمة صعبة للغاية حيث أنه يتوفر على العديد من الأجهزة من جميع ماركات الهواتف الذكية التي لا تنتمي إلى آبل. 

ووفقًا لإحصاءات موقع “Statista” كان إصدار أندرويد باي “android pie 9.0” هو الإصدار الأكثر شيوعًا من نظام التشغيل أندرويد اعتبارًا من أبريل 2020 بحصة سوقية تبلغ 31.3 في المائة. ويأتي أندرويد مارش مالو 6.0 “Marshmallow 6.0” في المرتبة الثانية أكثر إصدارات أندرويد استخدامًا، على الرغم من إطلاق سراحه في خريف عام 2015. 

على الجانب الآخر، نظام iOS هو أكبر منافس له على الرغم من أنه متاح فقط على أجهزة الشركة الأمريكية آبل. وقبل بضع سنوات، كان هناك نظام شركة مايكروسوفت الذي يدعى “ويندوز فون”، لكنه أصبح بمثابة إخفاق كبير. ولا يزال هناك عدد قليل من أنظمة التشغيل التي تحاول المنافسة مثل “Sailfish OS” و “Harmony OS”. 

لكن في الوقت نفسه، لا يزال أندرويد هو الأكثر شعبية والمهيمن على الرغم من أن أحدث الأبحاث تشير بأن iOS اكتسب تقدمًا على مدار السنوات الأربع الماضية واستحوذ على جزء كبير من حصة السوق العالمية

نظام iOS يطغى على أندرويد خلال السنوات الأخيرة

وفقًا لبحث حديث أجرته StockApps وهي شركة تأسست لتكون المركز التعليمي المالي الرائد لكل من المستثمرين المبتدئين وذوي الخبرة، أن نظام التشغيل iOS من شركة آبل اكتسب تقدمًا على مدار السنوات الأربع الماضية واستحوذ على جزء كبير من الحصة السوقية العالمية. على الرغم من ذلك، لا يزال نظام أندرويد من جوجل يهيمين على الأسواق العالمية.

وبالعودة إلى عام 2018، كانت الحصة السوقية لنظام أندرويد تبلغ 77.32 بالمائة. و تشير التقديرات الآن بأن هذه النسبة تراجعت هذا العام إلى 69.74 في المائة من جميع الأجهزة في العالم التي تعمل بنظام أندرويد، ويمثل ذلك انخفاضًا بنسبة 8٪ تقريبًا في أربع سنوات فقط. في المقابل، نمت حصة iOS السوقية من 19.4٪ إلى 25.49٪ خلال نفس الفترة.

 لماذا تنخفض حصة أندرويد في السوق؟

يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب وراء تفوق وزيادة حصة iOS السوقية من 19.4٪ إلى 25.49٪ خلال السنوات الأخيرة، لكن أكثرها وضوحًا يكمن في أن شركة آبل قد وسعت تشكيلة هواتفها الذكية والأجهزة اللوحية بشكل كبير. على سبيل المثال، قامت آبل بإصدار أربعة أجهزة آيفون رئيسية في العامين الماضيين بدلاً من اثنين فقط (آيفون العادي، وآيفون برو، وآيفون برو ماكس، وآيفون ميني)، بالإضافة إلى أنها قامت بتحديث عائلة “iPhone SE” الخاصة بها. وأطلقت هذا العام جهاز “iPhone SE 3” الذي يعتبر هو أرخص آيفون بميزات متقدمة بهدف توفير المزيد من الخيارات للعملاء.

قد يهمك أيضًا: هل وجهت آبل ضربة قاضية لأجهزة أندرويد من الفئة المتوسطة؟

ومع ذلك، يكاد يكون من المستحيل على آبل التغلب على شعبية أندرويد لكونه مفتوح المصدر ويتوفر على العديد من الأجهزة من جميع الماركات وليس فقط الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية. وفي المستقبل، قد يجد نظام التشغيل أيضًا طريقه إلى أجهزة الكمبيوتر الشخصي.

بينما تُباع أجهزة آبل فقط مع iOS. السعر أيضًا حقيقة أخرى تساعد نظام أندرويد، حيث هناك هواتف من 100 دولارًا أمريكيًا إلى 2000 دولارًا أمريكيًا، وبالتالي هذا يعني أنه يمكن لأي شخص الحصول على هاتف ذكي يعمل بنظام أندرويد.

هيمنة نظام التشغيل جغرافيًا

تظهر البيانات المتاحة أن هيمنة نظام التشغيل جغرافية. على سبيل المثال، يهيمن أندرويد عادةً في الأسواق التي تكون فيها أجهزة آيفون بسعر أغلى بكثير من منافسيها. وبالفعل، نجد أن 84٪ من جميع الهواتف الذكية في إفريقيا تعتمد على نظام أندرويد، ويمثل iOS ما يقرب من 14٪.

ونجد وضعًا مماثلًا في أوروبا، حيث يمتلك نظام التشغيل أندرويد حصة سوقية تبلغ 69.32٪. ويسجل iOS فقط 30٪ من جميع الهواتف. ويهيمن أندرويد في قارتي آسيا وأمريكا الجنوبية بنسبة 81 و 90 بالمائة على التوالي. وتبلغ حصبة آبل 18٪ في آسيا و 10٪ في أمريكا الجنوبية. وعلى عكس ذلك تمامًا، يستحوذ iOS على 54٪ في أمريكا الشمالية وأوقيانوسيا، بينما يستحوذ أندرويد على ما يقرب من 45٪. 

اقرأ أيضًا: هل الترقية إلى سلسلة جالاكسي اس 22 جديرة؟ أم يُفضل اعتماد هاتفك الحالي؟

الخلاصة :

بدأ نظام iOS في جني ثمار استراتيجية شركة آبل الجديدة التي تتمثل في توسيع تشكيل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، بالإضافة إلى تحديث عائلة “iPhone SE” وإطلاق الإصدار الثالث “iPhone SE 3” هذا العام 2022 خلال مؤتمرها السنوي Peek Performance بسعر هو الأرخص حتى الآن. لكن سيكون من الصعب على آبل التغلب على شعبية أندرويد لكونه مفتوح المصدر ومتوفر على جميع الأجهزة  من جميع الماركات وليس فقط الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.