مستخدمو تويتر يقولون نعم لقرار ماسك ببيع 10% من أسهم تسلا

مستخدمو تويتر يقولون نعم لقرار ماسك ببيع 10% من أسهم تسلا
أستمع الى المقال

أظهرت نتيجة الاستطلاع التي نشرها الرئيس التنفيذي لشركة تسلا (إيلون ماسك) على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أنه ينبغي له أن يبيع 10% من أسهمه في الشركة.

ونشر ماسك تصويتًا يسأل فيه متابعيه البالغ عددهم 62.5 مليون إن كان يجب عليه بيع جزء من حصته في الشركة، فكانت النتيجة أن صوّت 57.9% منهم بـ “نعم”. وقال ماسك بعد انتهاء التصويت: “كنت على استعداد لقبول أي من النتيجتين”.

وكان أغنى شخص في العالم قد قال في وقت سابق إنه قد يضطر لدفع ضرائب “باهظة” هذا العام إذ يتعين عليه تفعيل عدد كبير من خيارات الأسهم التي تُستحق في العام المقبل.

وقال ماسك على تويتر أول أمس السبت: “للعلم، أنا لا أحصل على راتب نقدي أو مكافأة من أي مكان. لدي أسهم فقط، وبالتالي فإن الطريقة الوحيدة بالنسبة لي لدفع الضرائب شخصيًا هي بيع الأسهم”.

وأضاف: “أقترح بيع عشرة بالمئة من حصتي في تسلا”.

وانتقد ماسك اقتراحًا من الديمقراطيين بفرض ضريبة على أصحاب المليارات، قائلًا إنه سيؤثر على 700 ملياردير ويفرض ضرائب على مكاسب رأس المال طويلة الأجل على الأصول القابلة للتداول، سواء بِيعت أم لا.

ورد على الاستطلاع أكثر من 3 ملايين و519 ألف متابع، ووافق 57.9% من المشاركين على اقتراح بيع الأسهم.

حصة ماسك في تسلا

وبلغت حصة ماسك في تسلا نحو 170.5 مليون سهم في 30 حزيران/ يونيو، وستبلغ قيمة بيع 10% من أسهمه ما يقرب من 21 مليار دولار بناء على إغلاق يوم الجمعة، وفقًا لحسابات رويترز.

وكشف الديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي عن اقتراح بفرض ضرائب على أسهم المليارديرات والأصول الأخرى القابلة للتداول للمساعدة في تمويل أجندة الإنفاق الاجتماعي للرئيس (جو بايدن)، وسد ثغرة سمحت لهم بتأجيل ضرائب أرباح رأس المال إلى أجل غير مسمى.

وانتقد ماسك الاقتراح قائلًا: “في النهاية، سيأخذون كل أموال الآخرين ثم يأتون إليك”.

وقال (رون وايدن) – رئيس اللجنة المالية بمجلس الشيوخ – الذي طرح اقتراح الضريبة، يوم السبت: “سواء دفع أو لم يدفع أغنى رجل في العالم أي ضرائب على الإطلاق، لا ينبغي أن يعتمد على نتائج استطلاع على تويتر”. وأضاف: “حان الوقت لضريبة الدخل للمليارديرات.”

ويمتلك ماسك حصة 23% في تسلا، التي تعد شركة السيارات الأعلى قيمةً في العالم والتي تجاوزت قيمتها السوقية حديثًا التريليون دولار أمريكي، كما أنه يمتلك شركات ذات قيمة أخرى، مثل شركة صناعة الفضاء (سبيس إكس) SpaceX.

وباع شقيقه (كيمبال ماسك) يوم الجمعة 88,500 سهم من أسهم تسلا، ليصبح أحدث عضو في مجلس الإدارة يبيع عددًا كبيرًا من أسهم الشركة التي وصلت إلى مستويات قياسية.

وقبل أسبوع، قال ماسك على تويتر إنه سيبيع 6 مليارات دولار من أسهم شركة تسلا ويتبرع بها لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، شريطة أن تكشف المنظمة عن مزيد من المعلومات بشأن كيفية إنفاق أموالها.

وقال ماسك إنه لا يريد الاقتراض مقابل الأسهم لدفع الضرائب لأن قيمة السهم قد تنخفض.

وحتى 13 آب/ أغسطس من العام المقبل، يمكن لماسك شراء 22.86 مليون سهم بسعر 6.24 دولار للسهم. ويمكن أن يؤدي تفعيل هذا الخيار إلى مكاسب بنحو 28 مليار دولار على أساس سعر إغلاق تسلا يوم الجمعة البالغ 1,222.09 دولارًا.

وفي شهر أيلول/ سبتمبر، قال ماسك إنه من المرجح أن يدفع ضرائب تزيد عن نصف المكاسب التي سيحققها من تفعيل الخيارات. وفي العام الماضي، قال إنه انتقل من كاليفورنيا إلى تكساس مما سيؤدي إلى خفض إجمالي فاتورة الضرائب لأن تكساس لا تفرض ضريبة على الدخل.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.