سحابة داكنة: عطل في شركة OVHcloud للخدمات السحابية يعيق آلاف المواقع

سحابة داكنة: عطل في شركة OVHcloud للخدمات السحابية يعيق آلاف المواقع
أستمع الى المقال

تعرّضت مخدّمات شركة OVHcloud الفرنسية التي تقدم الخدمات السحابية في ما يزيد عن 120 دولة حول العالم إلى تعطّل عام منذ صباح اليوم، مسبباً شلل حركة آلاف المواقع المُستضافة عليها.

وقالت الشركة، التي تعدّ إحدى أكبر مجموعات الحوسبة السحابية في أوروبا إن “خطأ بشري” أدى إلى تعطل خوادمها، مما تسبب في تعطل آلاف المواقع الإلكترونية لساعات.

وعزت الشركة، التي تٌعتبر قصة نجاح تكنولوجية فرنسية من المقرر إطلاقها في طرحٍ عام أولي يوم الجمعة، المشكلة إلى تدخل من جانب شبكتها في الولايات المتحدة في أعقاب الهجمات الإلكترونية المستمرة. ذلك على لسان أوكتاف كلابا، مؤسس المجموعة بولندي المولد، في تغريدةٍ نشرها على تويتر.

وطوال تلك الأثناء، وحتى الآن، لا زال حساب OVH Status Feed على تويتر الذي يُدار من قبل الآلة، وينشر كافة مستجدات الشركة الفرنسية، ينشر كافة التحديثات والمهام المتعلقة بالعطل التي يعمل عليها الفريق التقني الخاص بالشركة ومواعيد بدءها وانتهائها بشكلٍ شبه مباشر يتم تحديثه كل بضعة دقائق.

ليس بالتوقيت الأفضل

إن توقيت هذا الانقطاع محرجٌ للمجموعة التي تأمل في بيع أسهم بقيمة 400 مليون دولار يوم الجمعة، وهو ما سيرفع من قيمة المجموعة بأكملها إلى حدود الـ 4 مليار دولار.

وتتنافس OVHcloud مع مجموعات التكنولوجيا الأمريكية المهيمنة، مثل Amazon Web Services وجوجل لتقديم خدمات الحوسبة السحابية، والتي تمكّن الشركات من تخزين البيانات عن بُعد بدلاً من خوادمها الخاصة.

وتقدم المجموعة الفرنسية نفسها كبديل أوروبي آمن لمنافسيها الأمريكيين، وتضمن تخزين البيانات وفقًا لقوانين الاتحاد الأوروبي. كما تتمتع بدعم سياسي قوي في باريس، التي تعتبرها جزءًا من جهود تقليل اعتماد أوروبا على الولايات المتحدة في الأمن والتكنولوجيا.

وقدمت الشركة “خالص اعتذاراتها” للعملاء، ووعدت “بأقصى قدر من الشفافية بشأن أسباب وعواقب الانقطاع”.

سيكون الاكتتاب العام للمجموعة هو ثالث طرح عام رئيسي من قبل نجم تكنولوجي فرنسي صاعد، بعد طرح شركة بث الموسيقى Believe في يونيو/حزيران وشركة Exclusive Networks المتخصصة في الأمن السيبراني في سبتمبر/أيلول.

يُذكر أن شركة OVHcloud كانت قد عانت من حريقٍ كبير في إحدى منشآتها في شرق فرنسا في مارس/آذار من هذا العام تسبب في مشاكل وانقطاع خدمة ما بين 12 و 16 ألف موقع وعميل.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.