أستمع الى المقال

أطلقت شركة سامسونج موقعًا إلكترونيًا يُسلِّط الضوء على الاستخدامات المختلفة لشاشات OLED المرنة مع لمحة عن تصور الشركة لما قد تبدو عليه الهواتف الذكية في المستقبل.

ومع هاتفي (جالاكسي زد فولد 3) Galaxy Z Fold 3، و(جالاكسي زد فليب 3) Galaxy Z Flip 3 – بالإضافة إلى الإصدارات السابقة منها – فإن الشركة الكورية تمتلك بالفعل أكبر عدد من الهواتف الذكية القابلة للطي في السوق، مقارنةً بالشركات الأخرى.

ولكن يبدو أن الشركة لا تزال تُخفي في جُعبتها المزيد من الهواتف القابلة للطي، بالإضافة إلى تصاميم أخرى مع شاشة قابلة للّف والسحب.

وفي الموقع الإلكتروني الجديد، نشرت سامسونج صورًا تخيليةً لجهاز مع الاسم Slidable Flex مع شاشة مسطحة يمكن تمديدها عن طريق سحب الحواف، بالإضافة إلى جهاز مع الاسم Rollable Flex مع شاشة يمكن لفها داخل أنبوب ثم إخراجها منه.

وبالإضافة إلى التصميمين السابقين، نشرت عملاقة الإلكترونيات – الرائدة في سوق الهواتف الذكية – تصميمًا لجهاز اسمه Flex Note، وهو يبدو مشابهًا لهاتف Galaxy Z Fold، ولكنه مقلوب على جانبه، وذلك للحصول على مظهر يشبه الحاسوب المحمول.

تجدر الإشارة إلى أن سامسونج لم تؤكد أنها تعمل على أي من الهواتف التي نُشرت تصاميمها في الموقع الإلكتروني الجديد، ولكن من المؤكد أنها تستعرض ميزات شاشات OLED التي تنتجها.

ومع أن الشركة تركز في الوقت الحالي تركز على الهواتف القابلة للطي، فقد تسعى مستقبلًا بعد تهيمن على هذا السوق، إلى إطلاق هواتف مع شاشة قابلة للف، أو السحب.

كما يُشار إلى أن هذه الشاشات قابلة للاستخدام في أجهزة غير الهواتف الذكية، مثل: أجهزة التلفاز، أو أجهزة الحاسوب المحمولة، أو غيرها من الأجهزة المنزلية.

ولا تعد سامسونج الشركة الوحيدة التي تستكشف الهواتف القابلة للف، فقد رأينا سابقًا نماذج لهواتف قابلة للف من شركات، مثل: TCL، بالإضافة إلى هاتف Oppo X 2021.

ويُشاع أن شركة إل جي كانت على وشك إطلاق هاتف قابل للف، ولكنها قررت فجأةً الخروج من سوق الهواتف الذكية في وقت سابق من العام الحالي.

وكما ذكرنا آنفًا، فإن إطلاق هواتف ذكية مع شاشات قابلة للف أو السحب قد يكون التوجه التالي في سوق الهواتف الذكية، وذلك بعد أن تصبح الهواتف القابلة للطي شائعة على نحو يجعل هذه الشاشات ابتكارًا جديدًا يستحق المحاولة.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.