دبي تفتتح أول مركز لاختبار القيادة في العالم قائم على الذكاء الاصطناعي

دبي تفتتح أول مركز لاختبار القيادة في العالم قائم على الذكاء الاصطناعي
مصدر الصورة: موقع شركة Location Solutions
أستمع الى المقال

أعلنت شركة Location Solutions، ومقرّها دبي، افتتاح أول مركز في العالم لاختبار القيادة قائم على الذكاء الاصطناعي أبوابه في دبي بهدف الحد من مخاطر الحوادث وتحسين مهارات السائقين. واعتبارًا من 15 نوفمبر/تشرين الثاني، سيستفيد معهد القيادة الخاص في دبي من مركز تقييم السائقين القائم على الذكاء الاصطناعي، والذي يقول صانعو السيارات إنه الأول من نوعه في العالم.

تم عرض أجهزة المحاكاة المستخدمة في مركز تقييم القيادة المستند إلى الذكاء الاصطناعي في الاجتماع والمعرض العالمي الثامن عشر لمؤسسة “الاتحاد الدولي للطرق” (IRF) الذي بدأ في دبي يوم الاثنين. وفيه قدمت شركة Location Solutions لتكنولوجيا المعلومات المنشأة بالتعاون مع الشركة السلوفينية AV Living Lab وبالشراكة مع مركز “إكسلنس” لتعليم القيادة في دبي.

في مارس/آذار من هذا العام، أعلنت شركة Location Solutions أنها ستقدم أول مركز لتعليم قيادة السيارات بمساعدة الذكاء الاصطناعي في دبي للمساعدة في جعل الإمارات العربية المتحدة أول عاصمة عالمية للتنقل بالذكاء الاصطناعي. وقالت الشركة يوم الأحد: “اعتبارًا من 15 نوفمبر، سيبدأ مركز القيادة بالذكاء الاصطناعي التشغيل في مركز إكسلنس للقيادة”.

الاختبار الافتراضي

مصدر الصورة: موقع شركة Location Solutions

سيجري المركز تقييمًا قائمًا على الذكاء الاصطناعي لسلوك السائقين الجدد والقدامى أثناء القيادة من خلال أجهزة محاكاة مصممة خصيصًا لتخدم هذا الغرض. وسيتم تقييم مهارات القيادة لدى السائق وسلوكه باستخدام البيانات التي تم جمعها من جهاز محاكاة يعمل بآلية تشبه آلية عمل وحدة تحكم ألعاب القيادة.

ومن أجل اختبار مهارات القيادة، يمكن للسائق أن يأخذ جولةً لمدة 15 دقيقة بالسيارة في مناطق مختلفة الطبيعة؛ مثل الريف والطريق السريع وتضاريس المدينة على جهاز المحاكاة. وسيرتدي السائق نظاراتٍ خاصة لتتبع حركة العين وساعة طبية لتتبع الوظائف الحيوية الأخرى.

وسيمرّ السائق بأكثر من 15 حالة بيئية مختلفة للقيادة ضمن توأمٍ رقميّ آمن في دبي أثناء خضوعه للاختبار في أجهزة المحاكاة. ويتم جمع البيانات من الدواسات إلى العجلات وحتى المؤشرات على الشاشة. وبناءً على تقرير التقييم الآلي، يمكن إعطاء السائقين تدريبًا مخصصًا لمعالجة المشكلات الظاهرة في سلوك القيادة لديهم.

قال مارك بوريس أندريانيك، وزير التحول الرقمي في سلوفينيا، الذي حضر الحدث الذي يروّج لتكنولوجيا الشركة السلوفينية، إنه تم اختيار دبي لتقديم التكنولوجيا الجديدة لأنها “مدينة المستقبل”، بحسب تعبيره.

وأضاف: “أتينا إلى هنا لاختبار الأفكار الجديدة وذات الرؤية الطموحة. المدينة منفتحة بشكلٍ لا يصدق على الابتكارات التي تجذب الأفضل من العالم بأسره. وجهاز محاكاة القيادة هذا دليلٌ جيدٌ على ذلك. لقد اختبرناه بالفعل في سلوفينيا. لكن سيتم نشره على نطاقٍ واسع في دبي للمرة الأولى”.

مستقبل النقل وتعليم القيادة

مصدر الصورة: موقع شركة AV Living Lab

يهدف مركز القيادة بمساعدة الذكاء الاصطناعي هذا إلى تحقيق “مجتمع خالٍ من الحوادث” بما يتماشى مع أهداف “رؤية الإمارات 2021” وتعزيز التوحيد القياسي في القيادة الاحترافية.

وقال علي الزعابي، الرئيس التنفيذي لمركز إكسلنس لتعليم قيادة السيارات: “نودّ أن نوسع عرضنا القائم على التكنولوجيا في سوق تدريب السائقين في دبي من خلال الشراكة مع Location Solutions و AV Living Lab. ونخطط للمضي قدمًا في تطوير برنامج تدريب للسائقين بالذكاء الاصطناعي مصمم خصيصًا لأنواع مختلفة من الأساطيل، مما يتيح لهم أن يكونوا أكثر كفاءة وتوجيهًا في تعليم السائقين”.

بينما قال زعيم أزرق، الرئيس التنفيذي ومؤسس Location Solutions، إنه خلال عامين، ستقوم الشركة بتركيب أكثر من 150 جهاز محاكاة قيادة يعمل بالذكاء الاصطناعي في جميع أنحاء منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

ويستخدم النظام جهاز محاكاة قيادة الحركة من الجيل التالي، وأجهزة استشعار المقاييس الحيوية لجمع البيانات، وتوأم رقمي لمدينة دبي، ومحاكاة لسيناريوهات حركة المرور الحقيقية مع مواقف الطريق الحرجة، ومنصة حاصلة على براءة اختراع في الذكاء الاصطناعي المعرفي، ومحاكاة للصور الرمزية. سيسمح ذلك للسائقين بفهمٍ أفضل لنقاط قوتّهم وضعفهم وأنماط سلوك القيادة التي تتطلب التحسين.

كما تأتي الفوائد التي يقدمها هذا الاختبار القائم على المحاكاة لمشغلي الأسطول مع انخفاضٍ في مخاطر السمعة، وانخفاض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتقليل استهلاك الوقود، وعدد أقل من المشكلات المتعلقة بالغرامات وحالات التأمين. ويتيح وجود برامج تدريب مخصصة بشكلٍ فردي وأدوات حيوية تناسب حالة كل سائق على حدة.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.