أستمع الى المقال

تعتزم منصة التواصل الاجتماعي تويتر اختبار ميزة جديدة تتيح للمستخدمين إمكانية التسوق خلال مشاهدة البث المباشر، وذلك في إطار التوجه الجديد التي تسعى منصات التواصل من خلاله إلى تعزيز إيراداتها خارج مجال الإعلانات.

وأعلنت تويتر يوم الاثنين أنها ستختبر الميزة يوم الأحد المقبل مع سلسلة متاجر (وول مارت) Walmart الأمريكية.

وتهدف الميزة الجديدة إلى منح المستخدمين فرصة لشراء المنتجات التي يُروَّج لها أثناء البث المباشر.

وستكون (وول مارت) – التي تعد أكبر شركة للبيع بالتجزئة في العالم – أول شركة تبيع عبر الميزة الجديدة خلال حدث مباشر يوم 28 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، وهو يصادف بداية موسم التسوق لعطلات نهاية السنة.

وقالت تويتر في منشور على مدونتها أمس الإثنين إن (وول مارت) ستبث عبر تطبيق تويتر مع الموسيقي (جيسون ديرولو)، وسيتمكن المستخدمون من تصفح كتالوج المنتجات أثناء مشاهدة الفيديو المباشر. وسيؤدي النقر لإجراء عملية شراء إلى إرسال المشاهدين إلى موقع (وول مارت) على الويب لإتمام العملية.

وكان مسؤولو تويتر قد قالوا في وقت سابق من العام الحالي إنهم يرون في التسوق الإلكتروني فرصة عمل جديدة، ومع ذلك لا تزال الشركة تختبر الميزة ولم تعتمدها رسميًا.

وأعلنت تويتر في شهر تموز/ يوليو الماضي أنها ستسمح لعدد صغير من تجار التجزئة بإضافة منتجات إلى ملفاتهم الشخصية على المنصة، وهو برنامج أُنهي بعد مدة الاختبار، وسيُعاد تقديمه الشهر المقبل. هذا، ولن تقتطع تويتر أي شيء من المعاملات المالية.

تويتر تتوسع خارج الإعلانات الرقمية

وتبحث تويتر عن طرق لتوسيع أعمالها لتقليل الاعتماد على الإعلانات الرقمية، التي تمثل 89% من إيراداتها. وكانت الشركة قد أطلقت حديثًا خدمة اشتراك شهرية.

يُشار إلى أن التسوق عبر البث المباشر أصبح ساحة اختبار شائعة للشبكات الاجتماعية التي تتطلع إلى أن يكون لها حظ من الأموال التي تجنيها متاجر البيع بالتجزئة عبر الإنترنت.

وكانت شركة (ميتا) – المالكة لشركة فيسبوك – قد أطلقت في وقت سابق خدمة للتسوق عبر البث المباشر. وأطلقت شبكة (بنترسيت) Pinterest خدمة مماثلة في وقت سابق من الشهر الحالي.

ويدفع موقع يوتيوب التابع لشركة ألفابت أيضًا نحو التسوق عبر البث المباشر في موسم العطلات على أمل سحب البساط قليلًا من تحت أمازون.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.