فيسبوك تقدم تفسيرًا أوليًا عن سبب التوقف يوم أمس

فيسبوك تقدم تفسيرًا أوليًا عن سبب التوقف يوم أمس
Shutterstock.com/Oleksii Lee

عانت فيسبوك، عملاقة وسائل التواصل الاجتماعي، من توقفٍ شامل أمس الاثنين، مما أثر على موقع Facebook نفسه بالإضافة إلى خدمتي WhatsApp و Instagram أيضًا. لكن تم حل الانقطاع الذي استمر قرابة الست ساعاتٍ في النهاية، وقدّمت الشركة في مدونتها سببًا لهذه المشكلة.

 

في البداية، لاحظ المهندسون في فيسبوك أن قدرتهم على تشخيص المشكلة ومعالجتها كانت معقدة بسبب الانقطاع الذي أثر على أدوات الشركة نفسها وأنظمتها الداخلية أيضًا. إذن ما الذي اتّضح أن السبب في حدوث المشكلة بالفعل عندما تمكّنوا في النهاية من الوصول إلى جوهرها؟ هذا ما قاله الفريق في مدونة الشركة الخاصة بالمهندسين:

 

“لقد تعلمت فرقنا الهندسية أن تغييرات التكوين على أجهزة التوجيه الأساسية التي تنسق حركة مرور الشبكة بين مراكز البيانات لدينا تسببت في حدوث مشكلاتٍ أدت إلى قطع هذا الاتصال. كان لهذا الاضطراب في حركة مرور الشبكة تأثيرٌ متتالٍ على طريقة تواصل مراكز البيانات لدينا، مما أدى إلى توقف خدماتنا.”

 

وأكدت شركة وسائل التواصل الاجتماعي أيضًا أن بيانات المستخدم لم يتم اختراقها نتيجةً لهذا الانقطاع، متجاهلةً الادّعاءات القائلة بأن هذا قد يكون بسبب هجوم إلكتروني أو قرصنة.

 

وفي هذا الصدد، أوضح اثنان من أعضاء فريق الأمان في فيسبوك لصحيفة “نيويورك تايمز” إنه من المحتمل ألا يقع اللوم على هجومٍ إلكتروني من شكلٍ ما، لأنه كان من الصعب أن يستهدف هجوم واحد مجموعةً واسعةً من التقنيات الأساسية التي تأثرت أثناء الانقطاع في وقتٍ واحد.

 

وفي كلتا الحالتين، نأمل أن نرى الشركة تتبنى إعداد بنيةٍ تحتيةٍ أكثر قوةً إن أمكن. فبعد كل شيء، ما الهدف من وجود العديد من منصات التواصل الاجتماعي إذا تعطلت جميعها مرةً واحدة؟

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.