تطور جديد لصالح إنتل في قضية براءات الاختراع مع كوالكوم

تطور جديد لصالح إنتل في قضية براءات الاختراع مع كوالكوم
أستمع الى المقال

حصلت شركة إنتل يوم الثلاثاء على فرصة جديدة للطعن في براءتي اختراع للهواتف الذكية من شركة كوالكوم.

جاء ذلك بعد أن قضت محكمة استئناف أمريكية بأن مكتبًا لبراءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكية أخطأ في رفض حجج شركة إنتل بأن أجزاء من براءتي الاختراع كانت دون إسناد قانوني.

ونصّ الحُكمان الصادران عن محكمة الاستئناف الأمريكية للدائرة الفيدرالية أيضًا على أن تسوية كوالكوم العالمية لعام 2019 لنزاع براءات الاختراع ذات الصلة مع شركة آبل فيما يتعلق بأجهزة آيفون وآيباد وغيرها من الأجهزة التي تستخدم رقائق مودم إنتل لم تمنع المحكمة من سماع طعون إنتل.

ورفعت شركة كوالكوم دعوى قضائية ضد شركة آبل بزعم انتهاكها العديد من براءات الاختراع في عام 2017، وطعنت شركة إنتل في صلاحية براءات الاختراع محل الخلاف في (مجلس محاكمة البراءات والاستئناف) في عام 2018. وتتعلق إحدى براءتي الاختراع بتلقي عمليات إرسال البيانات، وتتعلق الأخرى بمعالجة البيانات.

وأبطل (مجلس محاكمة البراءات والاستئناف) بعض أجزاء براءات الاختراع في عام 2020، لكنه وجد البعض الآخر صالحًا قانونيًا. واستأنفت شركة إنتل قرارات المجلس بشأن الأجزاء المتبقية من براءات الاختراع.

ورفضت الدائرة الفيدرالية حجة شركة كوالكوم بأن شركة إنتل تفتقر إلى صفة الاستئناف لأنها لم تُقاضَ ولأن النزاع مع شركة آبل قد تمت تسويته. وقالت المحكمة إن شركة إنتل ما تزال تواجه خطرًا حقيقيًا بالتعرض للمقاضاة.

وقالت قاضي الدائرة الأمريكية (شارون بروست)، التي كتبت نيابة عن لجنة من ثلاثة قضاة، إن تسوية آبل ليست ذات صلة لأن شركة إنتل لم تكن طرفًا فيها. وكانت بروست قد رفضت استئنافًا لشركة آبل لدى (مجلس محاكمة البراءات والاستئناف) الشهر الماضي بناءً على ترخيصها لبراءات اختراع كوالكوم.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.