أستمع الى المقال

فتحت (الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة) في الولايات المتحدة اليوم الأربعاء تحقيقًا رسميًا مع شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا بسبب قضايا تتعلق بالسلامة.

وقالت الإدارة إنها تحقق في 580 ألف سيارة تسلا تم بيعها منذ عام 2017 بسبب قرار الشركة بالسماح بتشغيل الألعاب على الشاشة اللمسية الأمامية.

وأضافت (الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة) إن تقييمها الأولي يغطي العديد من مركبات: Tesla Model 3، و Tesla Model Y، و Tesla Model S، و Tesla Model X بين عامي 2017 و 2022.

وقالت الإدارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني إن هذه الوظيفة، التي يُشار إليها باسم (لعب الركاب) Passenger Play، قد تشتت انتباه السائق، وتزيد من مخاطر وقوع حادث تصادم.

وأضافت الإدارة أنها “أكدت أن هذه القدرة متاحة منذ شهر كانون الأول/ ديسمبر 2020 في سيارات تسلا المجهزة بميزة Passenger Play”. وقبل ذلك، كانت ميزة اللعب “ممكنة فقط حينما تكون السيارة في وضع الانتظار.

الالتزام بضمان أعلى معايير السلامة

وأكدت (الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة) في بيان اليوم أنها “ملتزمة بضمان أعلى معايير السلامة على طرق البلاد”.

وقالت (جمعية سلامة الطرق السريعة للمحافظين) اليوم الأربعاء إنها مسرورة بتحقيق السلامة الذي أجرته (الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة) مع تسلا، و”تريد تذكير جميع السائقين باليقظة والتركيز على الطريق حينما يكونون خلف عجلة القيادة”.

وقالت (الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة) إنها ستقيم “جوانب الميزة، ومن ذلك: التكرار وسيناريوهات الاستخدام لميزة Passenger Play من تسلا”.

وفي وقت سابق من شهر كانون الأول/ ديسمبر الجاري، سلطت صحيفة New York Times الضوء على ميزة اللعبة، مما دفع (الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة) إلى القول إنها تجري مناقشات مع تسلا بشأن مخاوفها.

وأشارت الإدارة في وقت سابق من الشهر الحالي إلى أن حسابات القيادة المشتتة للانتباه تتسبب في عدد كبير من الوفيات على الطرق في الولايات المتحدة، وقد بلغت 3142 في عام 2019 وحده.

وقال دعاة السلامة إن الأرقام الرسمية تقلل من شأن المشكلة لأن ليس كل السائقين المتورطين في حوادث التصادم يعترفون لاحقًا بأنهم كانوا مشتتو الانتباه.

وقالت صحيفة (نيويورك تايمز) إن تحديث تسلا أضاف ثلاث ألعاب، إحداها لعبة أوراق اللعب الشهيرة (سوليتير) Solitaire. وقالت إن المركبات تعرض تحذيرات تقول: “اللعب أثناء تحرك السيارة مخصص للركاب فقط”.

وقالت الصحيفة إن ميزة اللعبة تطلب التأكيد على أن اللاعب هو راكب، ومع ذلك لا يزال بإمكان السائق اللعب ببساطة عن طريق الضغط على زر.

وفي عام 2013، أصدرت (الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة) إرشادات لتشجيع صانعي السيارات “على تضمين السلامة ومنع تشتت انتباه السائق في تصميماتهم واعتماد أجهزة المعلومات والترفيه في المركبات”.

وقالت الإدارة إن المبادئ التوجيهية “توصي بتصميم الأجهزة داخل السيارة بحيث لا يمكن للسائق استخدامها لأداء مهام ثانوية تشتت الانتباه بطبيعتها أثناء القيادة”.

وفتحت الإدارة في شهر آب/ أغسطس الماضي تحقيقًا بشأن السلامة في 765,000 سيارة تسلا على نظام المساعدة للسائق المسمى (الطيار الآلي) Autopilot بعد سلسلة من الحوادث، التي اصطدمت فيها مركبات تسلا بمركبات طوارئ متوقفة.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.