أستمع الى المقال

تنمو مبيعات السيارات الكهربائية بنسبة تصل إلى 10.9٪ بإجمالي 1.78 مليون سيارة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي 2020 مقارنة بـ 1.61 مليون وحدة خلال عام 2019. والسؤال الآن، هل ستصل السيارات الكهربائية مصر قريبًا، وهل مصر جاهزة لذلك؟ دعونا نتعرف على كل هذا وأكثر في السطور أدناه.

ما هي السيارات الكهربائية؟

هي السيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية، ويمكن استبدال المحرك الاصلي للسيارة، ووضع محرك كهربائي مكانه، وتعتبر هي أسهل وأسرع طريقة لتحويل السيارة من البترول إلى الكهرباء مع الحفاظ على المكونات الأخرى للسيارة. ويتم تزويد هذه النوعية من السيارات بالطاقة عن طريقة بطاريات تخزين التيار الكهربي. كما يعتمد تصميم السيارات الكهربائية على محرك يعمل بالطاقة الكهربائية. وأيضًا نظام تحكم كهربائي بالإضافة إلى بطارية قوية للغاية يمكن إعادة شحنها.

مصدر الصورة موقع: dailynewsegypt.com

هل مصر جاهزة للسيارات الكهربائية؟

تبذل الحكومة المصرية جهودًا كبيرة لترسيخ فكرة السيارات الكهربائية من خلال تشجيع المستهلكين على استخدام طريقة التعبئة الجديدة الصديقة للبيئة، لمواكبة التحول العالمي نحو الطاقة النظيفة. وعملت الحكومة المصرية على مدار العام الماضي 2020 على تشجيع سوق السيارات الكهربائية في مصر.

مصدر الصورة موقع: dailynewsegypt.com

ولكن كان لجائحة كورونا دور كبير في التأثير على قطاع السيارات الكهربائية (EV) حيث انخفضت المبيعات العالمية بنسبة 45 ٪ في يناير وفبراير، بشكل رئيسي بسبب الإغلاق في الصين – أكبر سوق للسيارات الكهربائية الاستهلاكية إلى جانب بعض الأسباب الأخرى التي سنعمل على تغطيتها في السطور أدناه.

متي سيتم إنتاج السيارات كهربائية بالسوق المصري؟

أشار وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق أن مصر ستصنع السيارات الكهربائية (E70) العام المقبل 2022، مع توقع أن تصل طاقتها الإنتاجية إلى 50 ألف سيارة سنويًا. كما صرح في لقاء تلفزيوني أن مصر اختبرت 12 سيارة كهربائية لمسافة 30 ألف كيلومتر، وسيتم إنتاج أول 100 سيارة كهربائية في أغسطس 2022.

وأضاف أيضًا في نفس التصريح التلفزيوني أن السيارات التي سيتم إنتاجها ستكون خاصة وسيارات أجرة ولأغراض تجارية، وقال أن الدولة ستبني 3000 محطة شحن للسيارات الكهربائية، حيث يتم شحن 6000 سيارة في نفس الوقت، وستكون نصف عدد المحطات بالقرب من المنازل أو أماكن العمل.

هل يمكن الحصول على سيارة النصر الكهربائية الجديدة (E70) الآن؟

الإجابة نعم، يمكن البدء في التسجيل لشراء سيارة النصر الكهربائية الجديدة (E70) ابتداء من شهر ديسمبر المقبل، بعد اختبار السيارات الكهربائية خلال الفترة الماضية في الشوارع المصرية.

ما هي الأسباب الرئيسية التي تعوق نمو السيارات الكهربائية في مصر؟

ليس فقط جائحة كورونا وحدها السبب الرئيسي في إعاقة نمو السيارات الكهربائية بالسوق المصري، حيث قال خالد سعد، الأمين العام للجمعية المصرية لمصنعي السيارات، أن أمامنا طريق طويل حتى نرى سوق السيارات الكهربائية مزدهر في جمهورية مصر العربية.

وحدد ثلاث نقاط تعيق نمو السيارات الكهربائية في مصر، تتمثل في الآتي:

الطلب مخفض:

الطلب مخفض على السيارات الكهربائية في مصر بسبب الترخيص واللوائح والتشريعات الخاصة بالقطاع والتي تعد أمرًا صعبًا للغاية ناهيك عن أن محطات الشحن قليلة ومتباعدة

الأسعار العالية:

تعد الأسعار العالمية للسيارات الكهربائية أعلى من السيارات التي تعمل بالوقود التقليدي. وأوضح خالد سعد أن “حوالي 70٪ من مبيعات التجزئة للسيارات في مصر تتراوح بين 200 و 300 ألف جنيه، بينما تباع السيارات الكهربائية الموثوقة بأقل من مليون جنيه.

صعوبة الحصول على لوحة ترخيص للسيارة الكهربائية:

تعد فكرة الحصول على  لوحة ترخيص بمثابة تحدٍّ كبير، حيث لا تزال مصر تفتقد إلى إطار عمل دائم لترخيص السيارات الكهربائية المستوردة. لكن في الوقت نفسه، تقدم وزارة الداخلية لوحات ترخيص مؤقتة وتسجيلًا لمالكي السيارات الكهربائية كحل مؤقت وليس حلًا طويل الأجل.

قد يهمك أيضًا: سامسونج تطلق ثلاث معالجات جديدة للسيارات بميزات متنوعة

ويبقى السؤال، هل تستطيع الحكومة المصرية كسر هذه القيود التي تقف عاق أمام نمو السيارات الكهربائية؟

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.