سامسونج تطلق المزيد من هواتف Galaxy بشرائح Exynos بدءًا من عام 2022 لهذا السبب

سامسونج تطلق المزيد من هواتف Galaxy بشرائح Exynos بدءًا من عام 2022 لهذا السبب
أستمع الى المقال

كشفت العديد من التقارير الآن أن الشركة الكورية سامسونج تخطط لإطلاق المزيد من هواتف Galaxy بشرائح Exynos الخاصة بها بدءًا من العام المقبل 2022.

وكما نعلم جميعًا، تطلق شركة سامسونج هواتفها الذكية الرائدة مع شرائح Exynos الخاصة بها في أسواق مختلفة في جميع أنحاء العالم، وهناك العديد من الأجهزة المتوسطة حاليًا تتميز بمعالجات من شركة Qualcomm و MediaTek Helio، لكن يبدو أن هذا قد يتغير قريبًا.

وتشير التقارير أنه تم تجهيز ما يقرب من 20٪ من جميع هواتف Galaxy الذكية بشرائح Exynos. أما الـ 80٪ الباقية فهي مدعومة من صانعي الرقائق الآخرين، بما في ذلك Qualcomm و Mediatek، وتريد سامسونج تغيير هذا العام المقبل، وبالفعل كانت هناك تسريبات بالفعل تشير أن هاتف Galaxy A53 و Galaxy A73 القادمين يمكن أن يحتويا على شرائح Exynos جديدة.

وفقًا لتقرير ETNews، تهدف شركة سامسونج إلى زيادة عدد هواتف Galaxy الذكية التي ستتميز بمعالجات Exynos الخاصة بها بدءًا من عام 2022 وزيادة معدل اعتماد شرائح Exynos بين هواتف Galaxy من 20٪ إلى 50-60٪.

ومن الواضح أن الانتقال هذه سيشمل هواتفها الرائدة القادمة مثل سلسلة Galaxy S22 جنبًا إلى جنب مع الهواتف المتوسطة وحتى على مستوى الهواتف من الفئة الاقتصادية. وأضاف التقرير أن سامسونج تسعى لمضاعفة شحنات رقائق Exynos الخاصة بها العام المقبل.

ما السبب الذي يدفع سامسونج إلى إطلاق المزيد من هواتفها بشرائح Exynos 

مصدر الصورة هو موقع etnews

بحسب ما ورد، فإن الهدف هو زيادة نسبة الشرائح في أجهزة Galaxy من 20 بالمائة إلى ما بين 50 بالمائة و 60 بالمائة. كما يشير هذا التقرير إلى أن العلامة التجارية تسعى لجلب شرائحها المملوكة لها إلى المزيد من هواتف Galaxy بعد معالجة العديد من المشاكل الرئيسية مع رقائق Exynos القادمة. وكانت إحدى المشكلات الرئيسية التي واجهتها شرائح Exynos هي السخونة الناجم عن تقنية الجيل الخامس 5G.

أيضًا، قد يكون لنقص الرقائق دورًا كبيرًا في دفع الشركة الكورية إلى إطلاق المزيد من هواتف Galaxy بمعالجات Exynos الخاصة بها، ونظرًا لأن العالم يعاني من نقص عالمي في الشرائح، فمن المنطقي أن تلتزم الشركة بشرائحها الخاصة.

يذكر أن شركة سامسونج تهدف إلى زيادة شحنات هواتفها بحوالي 50-60 مليونًا العام المقبل والوصول إلى حوالي 320 مليون شحنة، ويبقى أن نرى ما إذا كان هذا سيكون ممكنًا بالنظر إلى النقص العالمي في أشباه الموصلات.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.