أستمع الى المقال

وفقًا لتقرير cnbctv18، تأثّرت مجموعة كبيرة من مستخدمي تطبيق الواتساب بعمليّة احتيال جديدة، ويقوم المحتالون باستخدام أدوات الهندسة الاجتماعيّة، للوصول إلى البيانات الشخصيّة لمستخدمي واتساب، وجمع المعلومات الماليّة مثل تفاصيل البنك والبطاقة وغيرها.

تمّ تسمية عمليّة احتيال هذه بـ Rediroff.ru، يرسل المحتالون مستغلّين مواسم الأعياد رابطًا إلى مستخدمي واتساب، وبمجرّد النقر عليه يفتح موقع إنترنت، يطلب من المستخدمين ملء استبيان ببعض التفاصيل مثل الاسم والعمر والعنوان والمعلومات المصرفيّة وتفاصيل أخرى، للفوز بمكافأة وهدايا باهظة الثمن، بمجرّد أن يجيب المستخدم على الأسئلة، يمكنهم للمحتالين إساءة استخدام التفاصيل لإجراء معاملات احتياليّة أو القيام بأنشطة غير قانونيّة، وقد يبيع المحتالون التفاصيل على الإنترنت المظلم، يمكنهم أيضًا تثبيت تطبيقات غير مرغوب فيها على جهاز المستخدم، ويمكن أن تصيب هذه الروابط أجهزة الكمبيوتر الّتي تعمل بنظام ويندوز، وكذلك الهواتف الذكيّة الّتي تعمل بنظام iOS وأندرويد.

قد يستخدم مجرمو الإنترنت المعلومات لإرسال رسائل بريد إلكترونيّ غير مرغوب فيها وضارّة، وتقوم مواقع التصيّد الاحتياليّ أوّلًا بفحص عنوان IP الخاصّ بالمستخدم للتحقّق من موقعه ثمّ تغيير لغة الصفحة وإظهار بعض مخطّطات الاحتيال.

كيف نقوم بحماية أنفسنا من هذه الحيل؟

في حال تلقينا رسالة على واتساب بها رابط Rediroff. ru، فعلينا الإبلاغ عنها فورًا كرسائل غير مرغوب فيها وحذفها، وعدم الضغط على الرابط أو تعبئة الاستبيان.

إذا شاهد المستخدمون إعلانات في أماكن لا ينبغي لها الظهور فيها، وإذا تمّت إعادة توجيههم إلى مواقع مشبوهة كلّما بحثوا عن شيء ما على المتصفّح، فهذا يعني أنّ البرامج الضارّة، قد أصابت أجهزتهم بالفعل. في هذه المرحلة، يجب عليهم فورًا إلغاء تثبيت التطبيقات المشبوهة من هواتفهم الذكيّة.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.