هل تتحمّل نيتفلكس حظر المنطقة العربية؟ أم سترضخ لمطالبها؟ 

هل تتحمّل نيتفلكس حظر المنطقة العربية؟ أم سترضخ لمطالبها؟ 
أستمع الى المقال

تعمل نيتفلكس في المنطقة العربية منذ فترة ليست بالقصيرة، حيث قدمت للجمهور العربي تشكيلة واسعة من أعمالها الحصرية والأعمال الموجودة ضمن مكتبتها، والتي عادةً لا تخضع للقيود المفروضة على الأعمال الفنية التي تعرض في قنوات التلفاز المحليّة وشاشات السينما. 

حققت المنصة من انتشارها في البلدان العربية أرباحاً طائلة سنوياً، وعلى الرغم من صعوبة تحديد أرباحها من المنطقة العربية وحدها، إلا أن المصادر تشير إلى أن المنصّة حققت 2.4 مليار دولار من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا معًا. 

يبدو أن العلاقة الجيدة بين نتفلكس والجمهور العربي، قاربت على الانتهاء، إذ توجهت بعض الدول العربية متمثلةً في لجنة مسؤولي الإعلام الإلكتروني في دول مجلس التعاون الخليجي، والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، بطلب إلى منصة نيتفلكس من أجل حظر المحتوى “المختلف مع المعايير والأعراف المجتمعية”، وإلا ستقوم تلك الدول بـ “اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة”، والتي قد تصل إلى حظر المنصة. 

قد يهمك أيضًا: غرامة بقيمة 400 مليون يورو ضد “ميتا”

قائمة طويلة من الأعمال المحظورة

Image by Andrés Rodríguez from Pixabay

لا تعد هذه هي المرة الأولى التي تتصادم فيها نيتفلكس مع حكومات الدول، إذ أن لها باعًا طويلًا في هذا الأمر، حيث وجهت الحكومة التركيّة مثل هذه الطلبات إلى المنصة في عام 2019، حول بعض المشاهد التي “تخالف القيم المجتمعيّة” من وجهة نظر حكومية تركيّة. كانت من ضمن تلك المشاهد سيجارة مشتعلة في فيلم “El Camino’ التابع لسلسلة Breaking Bad الشهيرة، ومشهد آخر في مسلسل Sex Education، وماكان من نيتفلكس إلا أن استجابت بحذف تلك المشاهد أو تغطيتها. 

لم تتوقف الحكومة التركية عند طلب حذف المشاهد فقط، بل طالبت المنصة بالحصول على رخصة للعمل في تركيا، ومن ضمن شروط هذه الرخصة بالطبع مراقبة المحتوى المعروض على المنصة. 

استجابت نيتفلكس أيضًا لمطالب الحكومة السعودية سابقًا في عام 2020 لإزالة إحدى حلقات المسلسل الكوميدي Patriot Act With Hasan Minhaj، والتي كانت تنتقد الحكومة السعودية. وصرّح “رييد هاستينغز” المدير التنفيذي لنتفلكس في تصريح لموقع نيويورك تايمز حينها قائلاً “نحن لا نعمل في مجال الأخبار.. إننا نرغب في الترفيه فقط، لذلك لا نشعر بالسوء حول إزالة حلقة Patriot Act في السعودية” . 

حذف المحتوى ليس سلوكاً جديداً في العربية،  إذ حُظرت آخر ثلاثة أفلام لعالَم مارفل السينمائي وهي The Eternals و Doctor Strange Multiverse of Madness و Thor Love And Thunder من العرض في الكثير من الدول العربيّة في مقدمتها السعودية ومصر. 

وقت سيئ لنتفيلكس

Photo by Karolina Grabowska-Pexels

تعرَّضت نيتفلكس ومنصات البث الأخرى للهجوم في الهند من قبل الحكومة التي أصدرت قانونًا يخضع منصات بث المحتوى إلى ثلاثة مستويات من الرقابة، ورغم أن هذا القانون يبدو مجحفًا، إلا أن المنصات قد تستجيب له نظرًا لكبر قاعدة العملاء في الهند، إذ وصلت أرباح المنصة عام 2021 في الهند إلى أكثر من 190 مليون دولار أمريكي وذلك بفضل 5.5 مليون مشترك فيها، وهو ما يمثل 3.5% من تعداد السكان في الهند، لذلك ترى نيتفلكس بأن لديها فرصةً كبيرة في النمو داخلها، إذ يرى هاستينغز أن المئة مليون مشترك القادمين في نيتفلكس سيكونون من الهند.

قد يهمك أيضًا: ماك بوك آير وأزمة الحرارة المرتفعة

تتضح معاناة نيتفلكس من الضغوطات المتعلّقة بتقييد المحتوى وإخضاعه لمؤسسات الرقابة المحلية في دول كثيرة. إضافة إلى ذلك تعاني المنصّة مؤخرًا من ضعف إيراداتها وإنخفاض عدد المشتركين فيها حول العالم، وهو ما حدا بالمنصة إلى إتاحة اشتراك مخفض يضم إعلانات مدفوعة يمكنها أن تحقق دخلاً إضافياً لها.

كل ما سبق يدفع للتساؤل “هل تستطيع نيتفلكس تحمل خسارة المنطقة العربية متمثلةً في الخليج العربي ومصر؟” مع العلم أن المنصة تمتلك أكثر من 6.8 مليون مشترك هناك، بحسب تقرير رويترز عن منصات البث في المنطقة. 

ما يرجح كفة استجابة نيتفلكس لمطالب الحكومات العربية، هو استجابتها لمطالب حكومة الهند التي تمتلك 5.5 مليون مشترك في المنصة، أي أقل من عدد المشتركين في المنطقة العربية. ولن تكون هذه السابقة الأولى في استجابة منصات البث لطلبات الحكومات العربية، إذ وجهت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في السعودية طلبًا إلى اليوتيوب بحذف عدة إعلانات “مخالفة لمعايير المجتمع”، وما كان من يوتيوب إلا أن استجابت لهذا الطلب، عبر حذف الإعلانات، وإيقاف حسابات المعلنين المسؤولين عنها. 

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.