أستمع الى المقال

تعمل شركة جوجل بشكل دوري على تحسين أمان متجرها “جوجل بلاي” على هواتف وأجهزة أندرويد. ومع ذلك، لا تزال التطبيقات الضارة تجد طريقها للوصول إلى هواتف المستخدمين من وقت لآخر. ولهذا السبب، يتوجب عليك دائمًا التحقق جيدًا من أمان تطبيقات أندرويد قبل تحميلها.

وفيما يلي مجموعة من الطرق التي تساعدك في التحقق جيدًا من إذا كان التطبيق آمنًا أم لا قبل البدء في تحميله وتثبيته على الهاتف الخاص بك.

مراجعة التعليقات بعناية شديدة

من الذكاء دائمًا النظر إلى ما هو أبعد من “تصنيف الخمس نجوم” للتطبيقات على المتجر، حيث تظهر العديد من الأبحاث أن أكثر من 90% من الأشخاص يعتمدون في قراراتهم عند تحميل تطبيق معين على المراجعات أو تصنيف النجوم، وهذا خطأ شائع لأنه من الممكن زرع مراجعات مزيفة لهذه النوعية الخبيثة والضارة من التطبيقات. 

راجع التعليقات والآراء جيدًا، وقد تضطر إلى النقر فوق بعض عوامل التصفية لمعرفة شكاوى الأشخاص، وفي حالة إذا رأيت تحذير من شخص أو أكثر بأن التطبيق عبارة عملية احتيال أو يحتوي على عناصر ضارة، وقتها يتوجب عليك الانتباه جيدًا وتجنب تحميله وتثبيته.

 أما في حالة إذا لاحظت وجود عدد كبير من التعليقات الجيدة، فابحث عن مدى تشابه هذه التعليقات، فعادةً ما تكون التعليقات والمراجعات الزائفة قصيرة مصحوبة ببيانات عامة مثل: التطبيق أكثر من رائع أو مثلًا يعجبني كثيرًا وأمور من هذا القبيل.

الإطلاع على وصف التطبيق

المشاكل الإملائية أو النحوية ليست دليلًا على أن التطبيق ضار، فربما أن مهارات الكتابة لمطور التطبيق ليست عالية مثل مهارات البرمجة، لكن ركز أكثر على حشو الكلمات الرئيسية فهي تمثل دليلًا كبيرًا أو علامة حمراء على أن هذا التطبيق قد يكون ضارًا، حيث أن المطور الصادق يقوم بوضع وصف التطبيق الخاص به بشكل طبيعي للغاية بدون حشو.

أيضًا، يتوجب عليك دائمًا تجنب نوعية التطبيقات التي تحمل وصف حماسي أو مغري بهدف الدفع إلى التحميل والتثبيت أو التطبيقات التي تحمل وصفًا طويلًا، حيث يمكن للمطور الجدير بالثقة إضافة وصف محدود لأبرز مميزات تطبيقه فقط بدون الحاجة إلى مزيد من المبالغة.

وفي حالة كانت هناك عمليات شراء داخل التطبيق، فيجب أن يوفر التطبيق مزيدًا من التفاصيل. أما في حالة إذا لم يخبرك التطبيق بتفاصيل خطط اشتراك، فيجب أن تكون حذرًا، فربما هناك شيئًا ما.

التحقق دائمًا من عدد التحميلات

من الممكن أن تكون عدد مرات التحميل مؤشر كبير جدًا على أن التطبيق ضار وغير صالح للاستخدام. فمثلًا، قد تجد عمر تطبيق معين لا يتجاوز عام أو عامين، وفي الوقت نفسه يتجاوز ملايين التحميلات، حيث يقوم القائمون على التطبيق باستخدام روبوت أو حسابات مزيفة لتحميل تطبيقاتهم مرارًا وتكرارًا، وهنا في هذه الأثناء تجنب التحميل والتثبيت.

وليس هناك قواعد ثابتة بشأن عدد التحميلات، لكن من الصعب أن يصل تطبيق جديد من ناشر غير معروف إلى 500 عملية تحميله بنهاية شهره الأول، حيث يكون الأداء ضعيفًا بالبداية. 

مراجعة قائمة الأذونات

يتوجب عليك دائمًا مراجعة أذونات أي تطبيق، وفي حالة إذا طلب التطبيق الكثير من الأذونات التي لا معنى لها، فاحذر. ويمكنك التحقق من أذونات أي تطبيق على متجر جوجل بلاي قبل البدء في التحميل والتثبيت. فقط، ما عليك سوى النقر على خيار”لمحة عن هذا التطبيق”، ثم انقر على “أذونات التطبيق”، وهنا تظهر معك قائمة بجميع الأذونات. أما في حالة إذا كنت تتصفح المتجر من الكمبيوتر، فيمكنك التمرير قليلًا لاسفل والنقر على “عرض التفاصيل” أسفل الأذونات.

وبشكل عام، كون حذرًا من نوعية التطبيقات التي تتطلب أذونات خطيرة كالسماح بقراءة المعلومات الحساسة مثل: موقعك أو الملفات المخزنة أو المكالمات الهاتفية أو الرسائل النصية أو الصوت.

قراءة الشروط والأحكام أثناء عملية التثبيت

من الممكن أن تتسلل التطبيقات الضارة والخبيثة إلى هاتفك بواسطتك من خلال الشروط والأحكام عند التثبيت. ولهذا السبب، تجنب فكرة النقر على زر “قبول” قبل قراءة الشروط والأحكام جيدًا وبعناية شديدة لأن هذا يساعدك بشكل كبير على حماية هاتفك وبياناتك من الاصابة بالبرامج الضارة.

اقرأ أيضًا: أهم مجموعة نصائح قبل شراء سماعة رأس من الإنترنت

خلاصة الأمر:

بياناتك ومعلوماتك الشخصية تستحق الكثير من الأهتمام، ولذلك يتوجب عليك التحلي بالصبر ومراجعة كل التفاصيل حول أي تطبيق قبل البدء في تحميله وتثبيته على هاتفك. كما ستساعدك مجموعة الخطوات أعلاه في تجنب نوعية التطبيقات الخبيثة الضارة.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.