أستمع الى المقال

صرّحت الشركة الأمريكيّة نتفليكس يوم الجمعة أنّ أسعار اشتراكات باقاتها سترتفع بمقدار دولار واحد إلى دولارين، ويخضع جميع المستخدمين في الولايات المتّحدة وكندا لهذه الزيادة اعتمادًا على باقة المشترك، ومن بين 213.5 مليون مشترك في نتفليكس، يوجد حوالي 74 مليون في الولايات المتّحدة وكندا.

أسعار جميع باقات الاشتراك الثلاثة:

  • تزيد الباقة الأساسيّة 1 دولار شهريًّا، أي سيصبح الاشتراك من 8.99 دولارًا أمريكيًّا إلى 9.99 دولارًا أمريكيًّا
  • تزيد الباقة القياسيّة بمقدار 1.50 دولارًا أمريكيًّا، أي سيصبح الاشتراك من 13.99 دولارًا أمريكيًّا إلى 15.49 دولارًا أمريكيًّا
  • وترتفع الباقة المميّزة بمقدار 2 دولار أمريكيّ من 17.99 دولارًا أمريكيًّا إلى 19.99 دولارًا أمريكيًّا

وفقًا لموقع الشركة على الإنترنت، ستنطبق الأسعار الجديدة على المشتركين الجدد على الفور. في حين سيرى المشتركون الحاليّون تأثير ارتفاع الأسعار تدريجيًّا، وسيتلقّى الأعضاء الحاليّون إشعارًا بالبريد الإلكترونيّ قبل 30 يومًا من تغيير أسعارهم، ما لم يغيّروا باقاتهم.

وتجدر الإشارة إلى أنّ آخر مرّة رفعت فيها نتفليكس الأسعار كان في الولايات المتّحدة في أكتوبر / تشرين الأوّل 2020، وقبل ذلك رفعت الشركة الرسوم في يناير / كانون الثاني 2019، وقد تسبّب هذه الزيادات الأخيرة موجة من الغضب لدى مستخدمي الخدمة، وخصوصًا إذا نظرنا إليها سنويًّا. فالباقة الممتازة الآن أصبحت بـ 239.88 دولارًا سنويًّا بينما تكلّف الباقة القياسيّة 185.88 دولارًا لمدّة 12 شهرًا.

وأمّا بخصوص سبب قيام نتفليكس برفع السعر، فقد تحدّثت الشركة لوكالة رويترز عن أنّ السبب لتحديث الأسعار هي ليتمكّنوا من الاستمرار في تقديم مجموعة متنوّعة من خيارات الترفيه عالية الجودة، وأضافت الشركة أنّها تسعى دائمًا لتقديم مجموعة من الباقات حتّى يتمكّن الأعضاء من اختيار السعر المناسب لميزانيّتهم.

الجدير بالذكر أنّ شركة نتفليكس تواجه أيضًا منافسة متزايدة من مزوّدي البثّ الآخرين، وقد تكون خطوة رفع الأسعار تحمل في طيّاتها خطر إلغاء الناس لاشتراكاتهم والتوجّه إلى الشركات المنافسة أمثال HBO Max و Disney + و Amazon Video.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.