أستمع الى المقال

أعلنت شركة مايكروسوفت اليوم الخميس أنها ستغلق نسختها المحلية من لينكدإن في الصين، حيث تواصل الحكومة توسيع رقابتها على الإنترنت.

وبقرار مايكروسوفت المعلن اليوم، تصبح لينكدإن آخر شبكة اجتماعية أمريكية تخرج من السوق الصيني، الذي يطبق قواعد رقابة تعد من الأكثر صرامة في العالم. مع الإشارة إلى أن منصات ومواقع تواصل اجتماعي، مثل: تويتر، وفيسبوك، كانت قد خرجت من السوق منذ أكثر من عقد من الزمن، في حين قررت جوجل إنهاء عملياتها هناك في عام 2010.

وقالت عملاقة التقنية الأمريكية في منشور على مدونة لينكدإن: إنها ستغلق الشبكة الاجتماعية الموجهة لقطاع الأعمال بسبب أن بيئة التشغيل أصبحت بدرجة كبيرة أكثر تحديًا، وبسبب متطلبات الامتثال الصعبة في الصين. وبدلًا من ذلك، قررت مايكروسوفت أن تطلق موقعًا للبحث عن الوظائف في الصين لا يحتوي ميزات التواصل الاجتماعي التي توفرها لينكدإن.

وتأتي هذه الأخبار بعد أن طلبت هيئة تنظيم الإنترنت الصينية من لينكدإن في شهر آذار/ مارس الماضي الإشراف على محتواها على نحو أفضل ومنحتها مهلة 30 يومًا، وذلك وفق ما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الخميس.

وفي الشهر الماضي، حظر موقع لينكدإن العديد من الصحفيين الأمريكيين في الصين، مستشهدين بـ “محتوى محظور” في ملفاتهم الشخصية. وبحسب ما ورد، فقد شهدت الأشهر الأخيرة حظر ملفات تعريف الأكاديميين والباحثين على المنصة في الصين.

يُشار إلى أن مايكروسوفت، كانت قد أطلقت منصة لينكدإن في الصين في عام 2014 بميزات محدودة ومصممة للالتزام بقوانين الإنترنت الصارمة. والآن قررت الشركة إطلاق الموقع الجديد – المسمى InJobs – بدون موجزًا للمنشورات، ولن يسمح للمستخدمين بمشاركة المنشورات أو المقالات.

وتشير البيانات الواردة من شركة الأبحاث Statista إلى أن الصين تأتي في المرتبة الثالثة من حيث الحجم بالنسبة لشركة لينكدإن. وفي شهر تموز/ يوليو الماضي، قال الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت (ساتيا ناديلا): إن لينكدإن تساهم بنحو 10 مليارات دولار في الإيرادات السنوية. وكانت مايكروسوفت قد استحوذت على شركة لينكدإن في عام 2016 مقابل 26.2 مليار دولار أمريكي.

تشير البيانات الواردة من شركة الأبحاث Statista إلى أن الصين هي ثالث أكبر سوق لشركة LinkedIn. في يوليو ، قال الرئيس التنفيذي لشركة Microsoft ، ساتيا ناديلا ، إن LinkedIn تساهم بنحو 10 مليارات دولار في الإيرادات السنوية. استحوذت Microsoft على LinkedIn في عام 2016 مقابل 26.2 مليار دولار.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.