أستمع الى المقال

أعلن الرئيس الأمريكي السابق ( دونالد ترامب ) يوم الأربعاء أنه سينشئ “قوة إعلامية”. وقال في بيان: إن عمليتها الرئيسية ستكون (تروث سوشيال) Truth Social، وهي شبكة اجتماعية شبيهة بتويتر، ومن شأنها “مواجهة استبداد شركات التقنية الكبرى”.

أنشأوا حسابات مزيفة

وفي غضون ساعتين، تمكن المتسللون من الوصول إلى نسخة خاصة من الشبكة الاجتماعية، وإنشاء حسابات مزيفة للرئيس ترامب. وأنشأوا حسابات للشخصية اليمينية (ستيفن بانون)، و(رون واتكينز)؛ صاحب نظرية المؤامرة QAnon، والرئيس التنفيذي لشركة تويتر؛ (جاك دورسي).

وكان دورسي منع ترامب من الدخول إلى تويتر بعد أن اقتحم أنصاره مبنى الكابيتول في 6 كانون الثاني/ يناير الماضي. وباستخدام حساب donaldjtrump المزيف، نشر المتسللون صورًا لخنازير تتغوط، وكتبوا عبارات بذيئة موجهة إلى دورسي. واستفسروا عن مكان السيدة الأولى السابقة (ميلانيا ترامب). ثم جرى تداول صور لما فعله المتسللون على منصات التواصل الاجتماعي الأخرى.

مجموعة أنونيموس وراء الهجوم

وفي مقابلات أُجريت يوم الخميس، قال المتسللون، المنتسبون إلى مجموعة القرصنة المعروفة (أنونيموس) Anonymous: إن هذا الجهد كان جزءًا من “حربهم على الإنترنت ضد الكراهية”.

وبعد توقف دام عدة سنوات، عادت (أنويموس) للظهور كقوة رقمية ضد اليمين المتطرف. وأغلقت المجموعة حديثًا موقعًا إلكترونيًا جمهوريًا في تكساس بعد إقرار قانون مناهضة الإجهاض، واستبدلت الموقع ببرنامج جمع التبرعات لتنظيم الأسرة.

وفي الشهر الماضي، كانت (أنونيموس) وراء اختراق Epik، وهي شركة خدمات إنترنت تحظى بشعبية لدى أقصى اليمين. إذ سرقت 220 غيغابايت من البيانات، ومن ذلك: التفاصيل الشخصية لعملائها.

وبالكشف عن الأجزاء الداخلية من شبكة (تروث سوشيال) حتى قبل إطلاقها، أظهر المتسللون أن شبكة ترامب الاجتماعية التي سيتم إطلاقها قريبًا تفتقر إلى الأمان ويمكن فيها انتحال هوية أي شخص، ومن ذلك الرئيس الأمريكي السابق.

وكشف ترامب عن الشبكة الاجتماعية في عرض تقديمي عبر الإنترنت يوم الأربعاء كجزء من مجموعة ترامب للإعلام والتقنية، التي تهدف إلى التفوق على منصات التواصل الاجتماعي الكبيرة. وأتاحت شبكة (تروث سوشيال) التطبيق الخاص بها على متجر تطبيقات آبل (آب ستور) يوم الأربعاء. ودعت الشبكة أي شخص مهتم للانضمام إلى قائمة الانتظار لإصداره.

وأجبر اختراق الشبكة مطوري تطبيقات (مجموعة ترامب للإعلام والتقنية) على حظر الحسابات الجديدة وإغلاق منصة التطوير في النهاية. ولم يوقف الاختراق وتداعياته أسهم (شركة الاستحواذ ذات الأغراض الخاصة) SPAC التابعة للرئيس السابق ترامب من الارتفاع. إذ ارتفعت بنسبة 400% إلى 52 دولارًا للسهم يوم الخميس، وذلك بعد أنباء الاندماج يوم الأربعاء التي ستطلق وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالرئيس ترامب.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.