عقوبات أمريكا قد تدفع هواوي إلى التخلي عن قطاع الخوادم

عقوبات أمريكا قد تدفع هواوي إلى التخلي عن قطاع الخوادم
أستمع الى المقال

أفادت وكالة بلومبرج الإخبارية اليوم الثلاثاء بأن شركة هواوي تجري محادثات لبيع أعمال الخوادم الخاصة بها من فئة x86، وذلك بعد أن جعل إدراجها في القائمة السوداء الأمريكية من الصعب عليها تأمين المعالجات من إنتل، وهي أحدث ضربة لعملاقة التقنية الصينية بسبب العقوبات الأمريكية.

وقالت مصادر بلومبرج – التي طلبت عدم الكشف عن هويتها لأن المفاوضات سرية – إن الشركة التي تتخذ من مدينة شنجن الصينية مقرًا لها، ستبيع أعمال الخوادم إلى تحالف يضم ما لا يقل عن مشترٍ واحدٍ مدعوم من الحكومة الصينية. وقالت إنه لا يمكن معرفة القيمة الدقيقة للصفقة، لكن من المرجح أن تبلغ مليارات اليوان.

وظهر العديد من المشترين المحتملين من الحكومة والقطاع الخاص في الأشهر الأخيرة. وقال أحد مصادر الوكالة إن Henan Information Industry Investment، وهي شركة مملوكة للدولة ومقرها مدينة جنغجو، وكانت أحد شركاء هواوي في أعمال الخوادم، أحد المحتملين الرئيسيين.

وذكرت المصادر أن شركة Huaqin Technology لصناعة الإلكترونيات الاستهلاكية، وشركة أخرى لإدارة الأصول تمثل حكومة مقاطعة هوبي تشاركان في المحادثات. وليس من الواضح ما إذا كانت الشركات تقدم عروض أسعار منفصلة، أو كجزء من التحالف نفسه.

واضطرت هواوي – التي كانت ذات يوم بطلة وطنية في الصين مع مناصب مهيمنة في قطاعي الهواتف المحمولة ومعدات الاتصالات – إلى التخلي عن بعض أعمالها منذ أن بدأت إدارة ترامب حملة كاسحة ضد الشركة في عام 2018.

عقوبات أمريكا على هواوي

وباعت الشركة علامتها التجارية للهواتف الذكية (هونر) Honor لتحالف بقيادة حكومة شنجن مقابل مبلغ لم يُكشف عنه قبل عام لأن الولايات المتحدة حظرت الشركة الأمريكية، مثل: كوالكوم، من توريد مكونات معينة، ومن ذلك رقائق شبكات الجيل الخامس 5G إلى شركة هواوي.

وأدت قيود التصدير إلى خسائر مالية. وذكرت شركة هواوي حديثًا أن إيرادات الربع الثالث من العام الحالي انخفضت بنسبة 38% لتصل إلى 135 مليار يوان (21.2 مليار دولار أمريكي)، وهو الربع الرابع على التوالي من الانخفاض. وقال رئيس مجلس الإدارة بالتناوب للشركة (غو بينغ) إن أعمال الشركة كانت مستقرة في حين أن الأقسام الخاصة بالمستهلكين “تأثرت بشكل كبير”.

ولم يكن قطاع خوادم 86x من الأعمال الأساسية لشركة هواوي. وكانت الشركة قد طورت خوادمها الخاصة لأعمال الحوسبة السحابية، مدعومةً بمعالجات قائمة على معمارية ARM التي تستخدم تقنية Kunpeng من هواوي.

وأقامت هواوي علاقة تجارية قوية مع الشركات المدعومة من الحكومة في مدينة خنان الصينية. وتستخدم Huanghe Kunpeng – الذارع التابعة لشركة Henan Information Industry Investment – معالجات Kungpeng من هواوي لتطوير الخوادم وأجهزة الحاسوب الشخصية.

وقد يؤدي فصل أعمال خوادم x86 إلى منحها المزيد من الفرص للنمو، خاصةً بعد أن قالت مجموعة (هونر) للهواتف الذكية إن انفصالها عن هواوي مكنها من متابعة العلاقات التجارية مع كبار الموردين لأن قيود التصدير لا تنطبق عليها.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.