أستمع الى المقال

تحتاج الغسّالات إلى الكثير من الماء والمنظّفات لتقوم بعمليّة تنظيف الملابس المتّسخة، هذا ما عهدناه في الغسّالات القديمة والحديثة حتّى الآن، وعادة ما تؤدّي هذه العمليّة إلى هدر المياه النظيفة ويضيف المزيد من الضغط على البيئة المتضرّرة أساسًا، ومن منطلق الحفاظ على البيئة، أخذت LG على عاتقها مسؤوليّة تطوير غسّالة تعمل بدون ماء تمامًا، وتوفيرها في للأسواق التجاريّة.

غسّالة LG تعمل بدون ماء

بدأ العملاق الكوريّ الجنوبيّ العمل في المشروع من خلال برنامج وضع الحماية التنظيميّ بعد أن وافقت وزارة التجارة والصناعة والطاقة على تجربة التكنولوجيا، تتضمّن هذه التقنيّة استخدام ثاني أكسيد الكربون كبديل للمياه في الغسّالات.

توصّلت LG على ما يبدو إلى طريقة لتحويل ثاني أكسيد الكربون البيئيّ من غازها الطبيعيّ إلى حالة سائلة من خلال عمليّة التبريد والضغط، وبعد تحويل الغاز إلى حالة سائلة، ستتمكّن غسّالة LG الخالية من الماء من غسل الملابس المتّسخة بدون استخدام الماء أو المنظّفات إطلاقًا.

أمّا بالنسبة لإزالة التلوّث من الملابس المتّسخة، فإنّ الغسّالة ستستخدم اللزوجة والتوتّر السطحيّ لثاني أكسيد الكربون السائل، بعد عمليّة الغسيل، سيكون الجهاز قادرًا على تحويل سائل ثاني أكسيد الكربون إلى شكله الغازي الأصليّ وإعادة استخدامه للغسيل التالي.

ولن يكون هناك أيّ تصريف لأيّ نوع من الغاز أو الماء المخلوط بالمنظّفات باستخدام الغسّالة الخالية من الماء من LG، وسيوفّر هذا الكثير من المياه الّتي يتمّ استخدامها حاليًّا في المنازل لغسل الملابس.

بالنسبة لتاريخ توافر غسّالة LG الّتي تعمل بدون مياه، ستنشئ الشركة أوّل وحدة إنتاج في معمل أبحاثها بعد عمليّة التطوير، وستقوم بتشغيل الغسالة لمدّة عامين لاختبار قدراتها قبل إتاحتها تجاريًّا في السوق.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.