واتساب يأتي بميزة سماع الرسائل الصوتية قبل إرسالها ويمكن استخدامها الآن

واتساب يأتي بميزة سماع الرسائل الصوتية قبل إرسالها ويمكن استخدامها الآن
أستمع الى المقال

يجلب أحدث إصدار تجريبي في تطبيق واتساب على هواتف أندرويد إمكانية معاينة أو سماع الرسائل الصوتية قبل إرسالها، ويمكنك الوصول لهذه الميزة الآن واستخدامها خصوصًا إذا كنت مشترك في الإصدار التجريبي للتطبيق.

وتحظى الرسائل الصوتية في تطبيق وتساب بشعبية كبيرة جدًا، على عكس تمامًا الرسائل الصوتية في ماسنجر الفيسبوك، فأنت لست مقيدًا بالوقت ويمكنك أيضًا تغيير سرعة الرسالة الصوتية التي تستمتع إليها إلى غير ذلك من الميزات الأخرى الغير موجودة في رسائل الماسنجر.

وها هي الآن تحصل على ميزة جديدة ستنال إعجاب عدد كبيرة من المستخدمين وهي القدرة على الاستماع إلى الرسالة الصوتية قبل إرسالها. للقيام بذلك، تحتاج إلى الضغط مع الاستمرار على أيقونة الميكروفون كالمعتاد لتسجيل رسالة صوتية، ثم التمرير لأعلى للانتقال إلى وضع التسجيل بدون استخدام اليدين كما هو مبين في لقطة الشاشة أدناه.

وفور الانتهاء، اضغط على زر الإيقاف في المنتصف ومن ثم اضغط على زر التشغيل لمعاينة رسالتك والاستماع إليها قبل إرسالها، ويمكنك في هذه الأثناء أم إرسال الرسالة أو حذفها على حسب راحتك.

وشخصيًا أرى بأن هذه الميزة مهمة للغاية خصوصًا إذا كنت ستقوم بإرسال ريكورد أو رسالة صوتية بها معلومات أو بيانات حساسة، فيمكنك الاستماع إليها والتحقق منها جيدًا قبل الإرسال بدلًا من فكرة إرسالها وحذفها نظرًا لوجود خطأ بالرسالة.

وكما ذكرنا بالأعلى ونكرر ثانيًا، تتوفر هذه الميزة حاليًا في النسخة التجريبية من التطبيق على هواتف أندرويد، وبالتالي إذا كنت ضمن (مختبري الإصدار التجريبي) فستكون قادرًا على استخدامها الآن في حسابك.

قد يهمك أيضًا: واتساب يأتي بميزة جديدة على الرسائل الصوتية المُعاد توجيهها قريبًا

يذكر أن واتساب جلب المزيد من الخيارات على ميزة “الرسائل ذاتية الاختفاء” بهدف جعل الدردشات أكثر خصوصية، حيث أن هذه الخيارات القادمة ستمكن المستخدمين من إمكانية تفعيل الرسائل ذاتية الاختفاء لجميع محادثاتهم مرة واحدة،  وقال القائمون على تطبيق واتساب سابقًا أن الهدف من هذه الخيارات الجديدة على ميزة الرسائل ذاتية الاختفاء هو جعل جميع الرسائل تحذف نفسها بشكل افتراضي بهدف حماية خصوصية المستخدمين وضمان عدم التجسس على المحادثات الخاصة بهم من أي شخص آخر.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.