الخوارزمية ضد الاحتيال: أبرز ما جاء في تقرير جوجل السنوي لنتائج البحث العشوائية 

الخوارزمية ضد الاحتيال: أبرز ما جاء في تقرير جوجل السنوي لنتائج البحث العشوائية 
أستمع الى المقال

أطلقت شركة جوجل نظام منع البريد العشوائي المستند إلى الذكاء الاصطناعي “AI” والذي يسمى سبام برين “SpamBrain” في عام 2018 بهدف مساعدة المستخدمين في العثور على معلومات مفيدة حول الأسئلة الكبيرة والصغيرة وإبقاء المحتوى غير المرغوب فيه والضار بعيدًا عن البحث.

وعملت جوجل منذ ذلك الحين وباستمرار على تحسين أدائه. وفي عام 2021، تمكن نظام “SpamBrain” من رصد ما يقرب من ستة أضعاف نتائج البحث العشوائية مقارنة بعام 2020.فقد نتج عن ذلك انخفاض كبير في الرسائل غير المرغوب فيها المخترقة بنسبة 70٪، وهو نوع بريد عشوائي تمت ملاحظته بشكل شائع في عام 2020. وأيضًا، شهد البريد العشوائي غير المرغوب فيه على الأنظمة الأساسية المستضافة انخفاض بنسبة 75٪.

نتائج بحث خالية من الرسائل غير المرغوب فيها بأكثر 99٪ 

نشرت شركة جوجل تقريرها السنوي عن محتوى الويب العشوائي أو محتوى الويب غير المرغوب فيه عبر موقعها. وقالت جوجل، على الرغم من زيادة حجم البريد العشوائي المعقّد الذي يتم إنتاجه يوميًا، إلا أن نظام “SpamBrain” ساعد على تحديد السلوكيات التخريبية والضارة من بين المليارات من صفحات الويب بأكثر من 99٪.

وأضافت جوجل أيضًا بأنها أحرزت تقدمًا كبيرًا في العديد من المجالات بخلاف البريد العشوائي التقليدي على الويب في عام 2021، وعلى الأخص في مكافحة الروابط غير المرغوب فيها والخداع والمضايقات عبر الإنترنت. وهذا الأمر ساعد بالنهاية في منع المستخدمين من النقر على الروابط الضارة التي تقوم بتثبيت برامج التجسس على الأجهزة الخاصة بهم ومن الدخول إلى المواقع التي تستهدف في الأساس تتبع المستخدمين والكشف عن بياناتهم وسرقة أموالهم.

وقالت جوجل بأن الروابط لا تزال تساعدها  في اكتشاف النتائج وترتيبها بطرق مفيدة. كما أنها أطلقت تحديثًا للروابط غير المرغوب فيها لتحديد الروابط غير الطبيعية على نطاق واسع ومنعها من التأثير على جودة البحث.

 تقليل نتائج الاحتيال بنسبة 40٪

تمثل عمليات الاحتيال تهديدًا كبيرًا لأمان المستخدم عبر الإنترنت. وبناءً على ذلك، أطلقت جوجل العديد من تحديثات الخوارزميات التي أدت إلى تقليل نتائج الاحتيال بنسبة 40٪ وحماية الأشخاص ضد العديد من عمليات الاحتيال الأخرى بخلاف دعم استفسارات العملاء.

بالإضافة إلى ذلك، قامت جوجل بتوسيع “SpamBrain ” لمعالجة المضايقات عبر الإنترنت وتقليل الشهرة من هذه المواقع التى تحتوى على الممارسات الاستغلالية بحيث تحتل مرتبة أقل في نتائج البحث

قد يهمك أيضًا: متجر جوجل يبدأ في إخفاء التطبيقات القديمة التي عفا عليها الزمن .. لكن لماذا؟

تقليل آثار التلاعب في الترتيب

إلى جانب البريد العشوائي، تعمل شركة جوجل أيضًا بجدية شديدة للحد من المحتوى منخفض الجودة وعمليات التلاعب بالنتائج من خلال مكافحة السلوكيات التي تحاول تجنب انتهاك إرشادات الجودة الخاصة بالشركة، ولكنها لم تصل إلى درجة الكمال ولا تزال هناك بعض عمليات التلاعب التي تؤدي إلى تدهور تجربة المستخدم.

وأجرت جوجل تحديثين جوهريين لكيفية تقييم مراجعات المنتجات في عام 2021 مما أدى إلى انخفاض كبير في المراجعات المنخفضة الجودة، مع الترويج للمراجعات ذات المحتوى والخبرة الأفضل. وتريد شركة جوجل التأكد من عدم وجود ما يعيق عثور الأشخاص من الوصول إلى المحتوى الأكثر فائدة من خلال البحث. كما نوّهت إلى ضرورة الإبلاغ وإرسال تعليقات مباشرة في حالة إذا رأيت سلوكيات تلاعب في نتائج البحث من خلال صفحة “مساعدة بحث جوجل“.

اقرأ أيضًا: جوجل تستعين بالذكاء الاصطناعي لتحسين عمليات البحث

يُذكر أن جوجل جلبت مؤخرًا ميزة التمرير المستمر (Continuous Scroll) التي ستجلب إمكانية التمرير المستمر داخل صفحات نتائج بحث جوجل على شاشة الهاتف. ومع هذا التحديث، ستحمّل جوجل الصفحة التالية من النتائج تلقائيًا عندما تصل إلى أسفل الصفحة الأولى من النتائج، وسيقوم محرك بحث جوجل بتحميل الصفحة التالية نيابة عنك، مما يتيح لك الاستمرار في التمرير حتى تكتشف موقع الويب الذي تريد زيارته، وستكون العملية سلسة للغاية.

وهذا سيسمح لك بالبحث في المزيد من النتائج قبل الحاجة إلى النقر فوق الزر “مشاهدة المزيد”. وقالت شركة جوجل وقتها أنها ستكشف دائمًا طرقًا جديدة لمساعدة الأشخاص في العثور على ما يبحثون عنه بسرعة وسهولة.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.