الحركة المرورية في مصر ستصبح أكثر انتظامًا بعد اعتماد تقنية الذكاء الاصطناعي

الحركة المرورية في مصر ستصبح أكثر انتظامًا بعد اعتماد تقنية الذكاء الاصطناعي
أستمع الى المقال

تشهد منظومة المرور تطويرًا هائلًا داخل جمهورية مصر العربية في الفترة الأخيرة، وتحديدًا مع بدء تطبيق منظومة النقل الذكي الموجودة في عدد كبير جدًا من الطرق الرئيسية التي تعمل بواسطة تقنية الذكاء الاصطناعي، وذلك بهدف مراقبة الطرق بشكل جيد ومنع السرعات العالية التي تؤدي إلى حوادث الطرق.

وأيضًا، تتيح منظومة النقل الذكي الجديدة حصر الكثافة المرورية الكبيرة مع إمكانية إبلاغ غرف عمليات المرور بحيث تتمكن من إرشاد مستخدمي الطرق لأفضل المسارات البديلة.

وأشار تقرير تلفزيوني على (القناة الأولى المصرية) أن أجهزة الدولة تعمل حاليًا على ابتكار أساليب حديثة ضمن منظومة المرور من خلال منظمة النقل الذكي بالاعتماد على تقنية الذكاء الاصطناعي والتي ستوفر العديد من الميزات الجديدة أبرزها حصر الكثافات المرورية ومن ثم أخطاء غرف عمليات المرور، والتي بدورها سوف تقدم إرشادات لمستخدمي الطرق من أجل الحصول على المسارات البديلة للتغلب على مشكلة الازدحام.

كما تسهم منظومة النقل الذكي الجديدة بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي في ضبط المركبات المبلّغ بسرقتها فور مرورها على إحدى نقاط المنظومة.

وجاء الملصق الإلكتروني من ضمن أعمال التطوير، والذي يسهل على الكمائن سرعة ضبط المخالفين، وأصبحت الطرق حاليًا مراقبة بواسطة كاميرات ذكية متصلة بغرفة التحكم المركزية لرصد سرعات المركبات الزائدة وتقليل الحوادث الناتجة عنها بالإضافة إلى أنها تتضمن نظامًا للكشف عن الطقس والتقلبات الجوية لبيان إمكانية السير على الطريق من عدمه.

وكل هذا وأكثر بهدف تطبيق قواعد قانون المرور على نحو يحقق التيسير لكافة مستخدمي الطرق عبر إدارة الحركة المرورية إلكترونيًا بطريقة علمية ورفع مستوى السلامة المرورية والحفاظ على أرواح المواطنين.

يذكر أيضًا أن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أطلقت الأسبوع الماضي التشغيل التجريبي لتطبيق المساعد الذكي للفلاح باستخدام الذكاء الاصطناعي المعروف باسم “تطبيق هدهد” لخدمات التحول الرقمي وتطوير الخدمات الزراعية إلى جانب وجود ما يصل إلى 4 أو 5 ملفات في التحول الرقمي لحصر البيانات والمعلومات عن المحاصيل المزروعة والتركيبة المحصولية من خلال الاستفادة من الذكاء الاصطناعي.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.