الأولى على مستوى العالم … قيمة آبل السوقية تبلغ 3 تريليونات دولار

الأولى على مستوى العالم … قيمة آبل السوقية تبلغ 3 تريليونات دولار
أستمع الى المقال

بلغت القيمة السوقية لشركة آبل 3 تريليونات دولار أمريكي لبضع ساعات خلال التداول اليومي أمس الإثنين، لتكون أول شركة أمريكية تحقق هذا الإنجاز.

وكسرت عملاقة التقنية هذا الحاجز حينما بلغ سعر سهمها أمس 182.86 دولارًا أمريكيًا، ثم انخفض إلى 182.01 دولارًا، الأمر الذي حرم آبل من الاحتفاظ بالرقم القياسي الجديد طويلًا.

ويرى الخبراء أن هذا الإنجاز يُعد رمزيًا، لكنه يُظهر أن المستثمرين ما زالوا متفائلين بشأن أسهم آبل وقدرتها على النمو. وببلوغ قيمتها السوقية 3 تريليونات دولار، تكون آبل قد ضاعفت تقييمها ثلاث مرات في أقل من أربع سنوات.

وأظهرت آبل نموًا سنويًا عبر جميع فئات منتجاتها في أرباح الربع الرابع، مع زيادة الإيرادات بنسبة 29% على أساس سنوي.

وفي حين أن هواتف آيفون لا تزال المحرك الأكبر للمبيعات، فقد نمت أعمال خدمات آبل بنسبة 25.6% على أساس سنوي، وحققت أكثر من 18 مليار دولار من العائدات خلال الربع الأخير من 2021.

وقال المحلل (مينغ-تشي كو) من شركة TFI Asset Management Limited في مذكرة يوم الاثنين إن شركة آبل باعت 27 مليون وحدة من الطراز الأحدث لسماعتها اللاسلكية (أيربودز) AirPods خلال موسم العطلات، مما أدى إلى نمو أعمال آبل في مجال الأجهزة القابلة للارتداء بنسبة 20% على أساس سنوي.

آبل تجذب المزيد من المستثمرين

وتحول المستثمرون أيضًا إلى آبل كملاذ آمن خلال حالة عدم اليقين التي شهدها السوق حديثًا، وذلك بفضل ميزانيتها العمومية القوية والتدفقات النقدية الهائلة، والتي تستخدمها للاستثمار في منتجات جديدة، وإعادة شراء الأسهم، وإعادة رأس المال إلى المساهمين من خلال توزيعات الأرباح.

وكانت آبل قد حققت لقب أول شركة أمريكية تصل قيمتها السوقية إلى 1 تريليون دولار أمريكي خلال التداول اليومي في 2 آب/ أغسطس 2018. وقد وصلت إلى 2 تريليون دولار بعد ذلك بعامين فقط في 19 آب/ أغسطس 2020.

واستغرقت آبل للصعود من قيمة 2 تريليون دولار إلى ما يقرب من 3 تريليونات دولار في القيمة السوقية نحو 14 شهرًا فقط، وهي من بين العديد من شركات التقنية العملاقة التي استفادت من اعتماد الناس بدرجة كبيرة على التقنية أثناء وباء كورونا.

ومع بلوغ قيمة آبل 3 تريليونات دولار، تبقى شركة مايكروسوفت وحيدةً في فئة الشركات ذات القيمة البالغة 2 تريليون دولار، أما شركات، مثل: ألفابت، وأمازون، وتسلا فلا تزال في فئة تريليون دولار.

وحتى عام 2010، كانت عملاقة البرمجيات الأمريكية مايكروسوفت تتفوق من حيث القيمة السوقية على آبل، ومنذئذ كانت الشركتان تتبادلان المركز الأول، ومنذ منتصف عام 2020، احتفظت شركة آبل باللقب.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.