إل جي تقدم تقنيّة العرض الجديدة “OLED. EX” لتحسين جودة الصورة

إل جي تقدم تقنيّة العرض الجديدة “OLED. EX” لتحسين جودة الصورة
المصدر: LG Display
أستمع الى المقال

طرحت اليوم إل جي تقنيّة شاشة تلفاز OLED جديدة تسمّى OLED. EX قبل CES 2022، و EX هي اختصار لـ “Evolution” و “eXperience”، تهدف هذه التقنيّة إلى تحسين جودة الصورة الإجماليّة بواسطة تحسين السطوع بنسبة تصل إلى 30% مقارنة بشاشات OLED التقليديّة، والّتي عادة ما يكون سطوعها بين 500 و 600 شمعة في المتر المربّع.

تقنيّة LG OLED. EX الجديدة

تستخدم تقنيّة OLED. EX الجديدة الخاصّيّة الأساسيّة ذاتيّة الانبعاث لشاشة OLED، والّتي تسمح بدرجات اللون الأسود الأعمق والألوان الدقيقة، وتستخدم LG مركبات الديوتيريوم في التكنولوجيا لإنتاج ثنائيّات ضوئيّة عضويّة عالية الكفاءة، ويمكن أن يساعد ذلك في انبعاثات ضوئيّة أقوى، والّتي بدورها ستعمل على تحسين جودة الصورة والسطوع ودقّة الألوان دون أيّ تشويه.

توصّلت إل جي إلى طريقة جديدة لاستخراج الديوتيريوم لهذه العمليّة حيث أنّ العنصر أثقل بمرّتين من الهيدروجين ويتواجد بكمّيّات صغيرة، يتمّ دمج هذا مع خوارزميّة LG المخصّصة القائمة على التعلّم الآليّ لتحسين كفاءة التكنولوجيا، ويمكن أن تتنبّأ الخوارزميّة بكمّيّة استخدام الثنائيّات العضويّة الباعثة للضوء (تصل إلى 33 مليونًا)، وبناء على أنماط المستخدمين، تتحكّم في خرج طاقة الشاشة لجعلها أكثر كفاءة.

في منشور رسميّ بالمدوّنة، قال الدكتور أوه تشانغ هو نائب الرئيس التنفيذيّ ورئيس وحدة أعمال التلفزيون في LG Display، أنّ من خلال تقنيّة OLED. EX الجديدة، الّتي نهدف إلى توفير تجارب عملاء أكثر ابتكارًا ورقيًّا، من خلال تطوّر تقنيّة وخوارزميّات وتصميمات OLED.

وتجدر الإشارة أنّ التقنيّة الجديدة ستعمل على تقليل حجم حافّة الشاشة من 6 مم إلى 4 مم (لشاشات OLED مقاس 65 بوصة)، وبناء على ذلك تقدّم تجربة مشاهدة غامرة للمشاهدين، ومن المتوقّع أن يتمّ دمج تقنيّة OLED. EX في أجهزة تلفاز OLED، بدءًا من الربع الثاني من عام 2022.

والجدير بالذكر أنّ إل جي ستعلن أيضًا أنّها ستعرض حلول OLED الشفّافة الجديدة في حدث CES 2022 القادم، والّذي يبدأ في الخامس من يناير / كانون الثاني.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.