أستمع الى المقال

انتشرت شائعاتٌ يوم أمس تقول أن تطبيق واتساب يعمل على ميزةٍ جديدةٍ يُطلق عليها اسم “المجتمع” (Community Feature) لتبسيط المحادثات الجماعية. إذ تم اكتشافها لأول مرة بواسطة موقع المطورين الشهير XDA Developer، وتم رصدها الآن بواسطة موقع WABetaInfo المختص بأخبار واتساب.

مجموعات داخل مجموعات

تمنح هذه الميزة مدراء المجموعة مزيدًا من التحكم في المجموعات على التطبيق. حيث يمكن للمسؤولين إنشاء “مجتمعات” داخل المجموعات لإدارة تدفق المعلومات. إنه أمرٌ مشابهٌ لمفهوم المجتمع على تطبيق الدردشة الشهير “ديسكورد” Discord.

فبمجرد إنشاء “الخادم” (تقابله “المجموعة” على واتساب)، يمكن للمسؤول تشكيل مجتمع، ويمكن للأعضاء الانضمام من خلال الدعوات الشخصية المُرسلة عبر الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني أو الروابط القابلة للنقر. ويلاحظ موقع WABeta الآن أنّ واتساب يختبر نهجًا مشابهًا، لكن الشكل الذي قد يبدو عليه الإصدار النهائي لا يزال غير واضح.

وتشير البيانات الأولية إلى أن “مجتمع” واتساب لا يزال يبدو وكأنه غرفة دردشة خاصة مع تشفير من طرف إلى طرف. وتُبرز إحدى لقطات الشاشة أيضًا أيقونة المجتمع أو تُعرض داخل مربع داخل دائرة. 

ووفقًا لـ WABeta، يمكن للمسؤولين فقط إرسال رسائل في هذه المجموعات، وسيكونون قادرين على تجميع بعض المجموعات ذات الصلة بالمجتمع: على سبيل المثال، يمكن اعتبار دورة تعليمية ما على أنها “مجتمع”، وعليه، تكون جميع فصولها التعليمية عبارة عن مجموعات مدرجة في هذا المجتمع.

ويُقال إن مجتمع واتساب سيقدم بعض الأدوات للمسؤولين لإدارة جميع المجموعات بشكلٍ أفضل، لكن تطبيق المراسلة المملوك لشركة ميتا لم يقم بعد بإطلاق الميزة لمختبري الإصدار التجريبي على أندرويد أو iOS بعد. ويُقال إنه يمكن أن يستغرق الطرح المستقر لميزة مجتمعات واتساب شهورًا.

هيمنة ميتا على الميزات المفيدة

يُذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تحاول فيها شركة ميتا جلب ميزات المنصات الأخرى ذات الشعبية الواسعة إلى تطبيقاتها ومنصاتها. فبخلاف التشابه بين مجتمعات واتساب وخوادم ديسكورد، جلبت ميتا ميزة القصص القصيرة إلى كافة تطبيقاتها بعد أن لاقت نجاحًا واسعًا على سنابشات، كما طوّرت ميزة Reels على تطبيق إنستاغرام والتي تشبه فيديوهات تطبيق تيكتوك، وكذلك تستمر باستلهام الكثير من مزايا تطبيقات الدردشة خاصتها من التطبيق الشهير تيليجرام.

وفي الوقت نفسه، بدأت التطبيقات المملوكة لشركة ميتا، بما في ذلك واتساب وإنستاغرام وماسنجر وتطبيقات أخرى، في إظهار الاتجاه الجديد للشركة على كل من أجهزة أندرويد و iOS. ويأتي هذا التحديث بعد أسبوع من إعلان فيسبوك عن اسمها الجديد “ميتا” وتقديم رؤيتها لمشروع “الميتافيرس” الذي كانت تعمل عليه. فالآن، بدأت جميع تطبيقات ميتا في إظهار العلامة التجارية المحدّثة على شاشة البداية عند فتح التطبيق.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.