نيتفلكس تطرح مجموعة ألعاب على تطبيقها أحدها مبني على مسلسل Stranger Things

نيتفلكس تطرح مجموعة ألعاب على تطبيقها أحدها مبني على مسلسل Stranger Things
أستمع الى المقال

أصدرت شركة نيتفلكس أمس الثلاثاء مجموعةً من الألعاب التي يمكن تشغيلها مجانًا من قبل المشتركين في خدمة البث العالمية على الأجهزة المحمولة العاملة بنظام أندرويد، على أن تتوفر هذه الألعاب على نسخة iOS من تطبيق نيتفلكس خلال الفترة القادمة. وجاء ذلك ضمن مسعى عملاقة البث لبسط سيطرتها على مجال الترفيه بمختلف جوانبه.

ألعاب وشروط تجذب الجميع

تستند اثنتان من الألعاب إلى مسلسل الرعب الشهير ذو الشعبية الواسعة “Stranger Things”، أما الألعاب الثلاثة المتبقية، وهي Shooting Hoops و Card Blast و Teeter Up فهي ألعاب بطاقاتٍ أو ألعابٍ مهارية، وذلك وفقًا للشركة التي تتخذ من وادي السيليكون مقرًا لها.

وقالت الشركة في بيانٍ لها: “نحن متحمّسون لاتخاذ خطوتنا الأولى في إطلاق ألعاب نيتفلكس على الهاتف المحمول للعالم أجمع. نريد أن نبدأ في بناء مكتبةٍ للألعاب التي تناسب جميع المستخدمين.”

وأوضت الشركة أن كل ما تحتاجه للاستمتاع بهذه الألعاب هو اشتراك نيتفلكس؛ إذ لا توجد إعلانات ولا رسوم إضافية ولا عمليات شراء داخل التطبيق. كما أن بعض هذه الألعاب لن تتطلب اتصالًا بالإنترنت.

ويُذكر أن هذه الألعاب، التي أصبحت متاحةً عالميًا، كانت متاحةً بالفعل في إيطاليا وبولندا وإسبانيا. ولا تحتاج إلى تحميلٍ خاص أو حسابٍ خاص لتشغيلها، بل تعمل من داخل تطبيق نيتفلكس نفسه وبواسطة حساب نيتفلكس ذاته.

نيتفلكس وحلم السيطرة على سوق الألعاب

استحوذت نيتفلكس مؤخرًا على استوديو ألعاب الفيديو الضخم، شركة Night School ومقرّها كاليفورنيا، والمعروفة بتطوير لعبة الإثارة المذهلة Oxenfree. وذلك كأولى خطوات عملاقة البث لتوسيع إمبراطوريتها الترفيهية بدفعها إلى قطاع الألعاب المربح.

وأشارت نيتفلكس إلى نيتها الدخول في ألعاب الفيديو منذ يوليو/تموز، حيث تتطلع إلى النجاحات المحتملة للألعاب التي سيتم تطويرها بناءً على قصص المسلسلات التلفزيونية الشهيرة التي تنتجها الشركة.

وقالت صراحةً إنها تهدف إلى التنافس مع الألعاب الناجحة، مثل Fortnite، لقضاء الناس وقتًا ترفيهيًا أكبر على المنصة. ويشير المحللون إلى أن تقديم الألعاب يمكن أن يساعد في جذب مشتركين جدد للخدمة.

يُذكر أن سوق الألعاب العالمي قد تجاوز الآن الـ 300 مليار دولار، وفقًا لدراسة أجرتها شركة Accenture للاستشارات هذا العام. وقد عيّنت نيتفلكس مايك فيردو، أحد المخضرمين في ألعاب الفيديو ومدير قسم الألعاب في أوكولوس التابعة لشركة “ميتا”، لقيادة فريق الألعاب الخاص بها.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.