أستمع الى المقال

أعلن المخرج السينمائي النيوزيلندي الشهير بيتر جاكسون اليوم عن بيع شركة المؤثرات الخاصة “ويتا ديجيتال” (Weta Digital) الحائزة على جائزة الأوسكار إلى شركة البرمجيات الأمريكية الشهيرة “يونيتي” Unity العازمة على استخدامها لتطوير الواقع الافتراضي “الميتافيرس”.

وقالت شركة “يونيتي”، ومقرها سان فرانسيسكو، إن الاستحواذ الذي جاء بقيمة 1.6 مليار دولار من شأنه أن “يشكّل مستقبل الميتافيرس”؛ وهو نسخة ثلاثية الأبعاد من الإنترنت من شأنه تغيير آليات العمل والتسوق والتفاعلات عبر الإنترنت.

وقالت الشركة إن تقنيات شركة ويتا؛ المستخدمة في الأفلام الرائجة مثل ثلاثية “سيد الخواتم” و “أفاتار”، ستسمح لمشتركيها بإنشاء بيئتهم بالغة الواقعية في عالمٍ افتراضي.

وقال جون ريتشيتيلو، رئيس شركة يونيتي في بيان: “يسعدنا إضفاء الطابع الديمقراطي على هذه الأدوات الرائدة في صناعة المؤثرات وإحياء عبقرية السيد بيتر جاكسون وموهبة ويتا الهندسية المذهلة لنضعها بين أيدي الفنانين في كل مكان”.

وبموجب الصفقة، تستحوذ شركة يونيتي على أصول ويتا ديجيتال التكنولوجية والهندسية ومقرها ويلينجتون، بينما يحتفظ جاكسون بأغلبية ملكية شركة مؤثرات أفلام مستقلة أخرى مشتقة منها تسمى WetaFX.

وقال جاكسون إن فرصة استخدام برامج ويتا الرائدة كانت بمثابة “تغيير لقواعد اللعبة” بالنسبة لأولئك الذين يعملون في الصناعات الإبداعية. وأضاف: “معًا، يمكن لشركتي يونيتي وويتا ديجيتال إنشاء مسار لأي فنان، من أي صناعة، ليكون قادرًا على الاستفادة من هذه الأدوات الإبداعية والقوية بشكل لا يصدق”.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.