محكمة بريطانية تؤكد تجسس حاكم دبي على زوجته السابقة ببرنامج إسرائيلي

محكمة بريطانية تؤكد تجسس حاكم دبي على زوجته السابقة ببرنامج إسرائيلي
أستمع الى المقال

أنهت شركة NSO Group الإسرائيلية عقدها مع الإمارات العربية المتحدة الخاص باستخدام أداة التجسس الحكومية المتقدمة (بيجاسوس) Pegasus، وذلك بعد أن استخدم حاكم دبي الأداة في اختراق هواتف زوجته السابقة، وبعض المقربين منها.

وأصدر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء – تعليمات باختراق ستة هواتف تابعة للأميرة هيا بنت الحسين، ومحاميها وفريقها الأمني، وذلك وفق ما كشفت المحكمة العليا في إنجلترا في حكم صدر يوم الأربعاء.

ووفقًا للمحكمة، فقد حدثت القرصنة العام الماضي خلال معركة الوصاية المستمرة بين الزوجين، والتي تقدر بملايين الدولارات في لندن، على طفليهما.

وخلال جلسات الاستماع، سمعت المحكمة أن NSO ألغت عقدها مع الإمارات لخرقها قواعدها بشأن استخدام (بيجاسوس)، وهو نظام “تنصت” متطور يستخدم لجمع البيانات من الأجهزة المحمولة.

وقالت NSO – التي ترخص برمجياتها فقط لأجهزة المخابرات الحكومية ووكالات إنفاذ القانون – في بيان صدر بعد نشر الأحكام: “كلما ظهر اشتباه في إساءة الاستخدام، فإن NSO تحقق، ثم تُنبِّه، ثم تُنهي”. وأضافت الشركة الإسرائيلية أنها أغلقت ستة أنظمة لعملاء سابقين بعقود تزيد قيمتها عن 300 مليون دولار.

إنكار الشيخ

ومن جانبه، رفض الشيخ محمد بن راشد استنتاجات المحكمة، قائلًا: إنها تستند إلى صورة غير مكتملة. وقال في بيان: “لطالما أنكرت المزاعم التي وجهت ضدي وما زلت أفعل ذلك”.

وظهرت القرصنة على هيا وأولئك المرتبطين بها، بمن فيهم محاميتها (فيونا شاكلتون)، المشرعة في مجلس اللوردات البريطاني، في بداية شهر آب/ أغسطس من العام الماضي.

تأكيد الخبراء

ووفقًا للوثائق والأدلة المقدمة إلى المحكمة، فقد استخلص خبير إلكتروني يدرس الاستخدام المحتمل لبرنامج (بيجاسوس) ضد ناشط إماراتي، إلى أن الهواتف اختُرقت وسُرقت منها معلومات.

وقال مصدر على علاقة مع الشركة لوكالة رويترز: إنه في الوقت نفسه، حصلت شركة NSO على معلومات من فريق الإبلاغ عن سوء استخدام البرنامج بشأن استهداف هيا وفريقها القانوني. فأبلغت على الفور (شيري بلير)، المحامية البريطانية البارزة التي عينتها شركة NSO للعمل بوصفها مستشارة خارجية في مجال حقوق الإنسان، لتحذر الأميرة.

وفي غضون ساعتين، أغلقت الشركة نظام العميل ثم منعت أي عميل آخر من استخدام (بيجاسوس) لاستهداف أرقام بريطانية، وهو إجراء لا يزال ساريًا حتى اليوم.

وقالت بلير، وهي زوجة رئيس الوزراء البريطاني السابق (توني بلير)، في بيان للمحكمة: “خلال محادثة مع أحد كبار مديري NSO، أذكر أنني سألته عما إذا كان موكلهم هو الدولة الكبيرة أم الدولة الصغيرة، أوضح المدير أنها كانت الدولة الصغيرة التي اعتبرتها إمارة دبي”. ثم أخبرت شاكلتون أن NSO أوقفت على الفور البلد المتورط في استخدام (بيجاسوس)، وطالبت بإجابات.

وفي رسالة إلى المحكمة في 14 كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي، قالت NSO: إنها ألغت عقدها مع عميلها، الذي رفضت الشركة تحديد هويته.

NSO تحت الأنظار

يُشار إلى أنه في الأشهر الأخيرة، أصبح برنامج (بيجاسوس) التابع لشركة NSO محط اهتمام دولي بعد عدة تقارير عن استخدام برامج التجسس من قبل الحكومات لاستهداف نشطاء حقوق الإنسان والصحفيين والسياسيين بصورة غير قانونية.

وفي شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2019، رفعت شركة واتساب – المالكة لتطبيق التراسل الفوري الأشهر في جميع أنحاء العالم – دعوى قضائية ضد شركة NSO، متهمةً إياها بمساعدة جواسيس حكوميين على اختراق هواتف ما يقرب من 1400 مستخدم في أربع قارات بأهداف، تشمل: دبلوماسيين، ومعارضين، سياسيين، ومسؤولين حكوميين كبار.

وقال مصدر رويترز: إن للشركة الإسرائيلية نحو 45 دولة كعملاء، لكنها رفضت التعامل مع 90 دولة أخرى لأنها لا تستطيع الوثوق بها فيما يتعلق بقضايا حقوق الإنسان.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.