أستمع الى المقال

ليس عليك أن تكون خبيرًا في مجال العمل، أو حتى شخصًا يراجع المجلات والمواقع المختصة بعالم الإدارة والأعمال لترى أن هناك واحدًا تأثيرات كوفيد-19 غير المنتهية قد قلب اتجاهات حياتنا الوظيفية رأسًا على عقب. نعم، العمل عن بعد. كان العمل عن بُعد في ازديادٍ بالفعل قبل انتشار الوباء، حيث تطورت التكنولوجيا للسماح بتنفيذ العديد من الوظائف عن بُعد.

لكن تُظهر البيانات الواردة من “Statista”؛ المرجع الأهم للإحصائيات، أنه في حين أن 17% فقط من الموظفين كانوا يعملون عن بعيد قبل الجائحة، إلا أنه اعتبارًا من أبريل/نيسان من هذا العام، كان 44% من العاملين يعملون عن بُعد خمسة أيام في الأسبوع. بينما يتنبأ موقع “Upwork”؛ أحد أشهر مواقع العمل عن بعد، أنه في حين أن عدد العاملين عن بعد قد يتضاءل نسبيًا من هذه المستويات المرتفعة التاريخية، فإن 22% من العاملين على الأقل سيظلون يعملون عن بعد بشكلٍ كامل بحلول عام 2025، وهو ما يمثل زيادة قدرها 87% عن أرقام ما قبل الوباء.

بالتأكيد، لا تملك كل الصناعات القدرة على تقديم العمل عن بعد. لذا، عند بحثك عن عملٍ عن بُعد، قد يجدر بك التركيز على فرصٍ في المجالات التي توفر أقصى إمكاناتها عن بُعد. وإذا كنت تأمل في التحول إلى عملٍ يمنحك إمكانية العمل من أي مكانٍ ترغبه، أو كنت تتطلع إلى إحداث تغييرٍ في حياتك المهنية، فهذا وقتٌ مثالي لاستكشاف المهارات الأكثر طلبًا على الإنترنت في مختلف المجالات.

المجال التقني برمّته

Man, Computer, Screen, Desktop, Imac, Apple Products, المهارات الاكثر طلبا على الانترنت

ليس من المستغرب أن الأشخاص الذين يتمتعون بالمهارات التقنية، والذين جعلوا كل شيء يعمل بسلاسة وأمان عندما انتقلت القوى العاملة لأول مرة بشكل جماعي إلى العمل من المنزل، أصبح الطلب عليهم الآن بالغ الكِبر ويتقاضون رواتب عالية.

أولئك يشملون مهندسي السحابة؛ وهو مصطلح شامل لمختلف أدوار الحوسبة السحابية التي تركز على الهندسة والهندسة المعمارية والتطوير والإدارة، ومطورو البرمجيات؛ الذين يصممون برامج الكمبيوتر وأنظمة التشغيل التي يستخدمها العاملين عن بعد، وأخصائيو الأمن السيبراني؛ الذين يحمون بيانات وشبكات المنظمات، وأخصائيي الشبكات، الذين يحافظون على جودة الاتصال والتواصل المستمر. ووفقًا لـ “لينكد إن” (LinkedIn) والمنتدى الاقتصادي العالمي، تضم القائمة أيضًا خبراء ذوي مهارات في تحليلات البيانات والتسويق الرقمي.

التسويق الرقمي

Digital Marketing, Technology, Notebook, Stats,المهارات الأكثر طلبا على الإنترنت

وفقًا لتقرير FlexJobs؛ الموقع الأكبر  عالميًا للبحث عن عمل، حول الوظائف عن بُعد التي تحمل بشائر النمو في الأعوام القليلة المقبلة، يعد التسويق، وخاصةً التسويق الرقمي، أحد أكثر المجالات نموًا للعاملين عن بُعد.

لا ينبغي أن يكون هذا مفاجئًا، فنحن جميعًا نقضي الكثير من الوقت على الإنترنت هذه الأيام. قد يكون الكثير من وقتنا أمام الشاشة سببه الاجتماعات عن بُعد والعمل من المنزل، لكن البيانات تُظهر أننا ننظر أيضًا إلى هواتفنا أكثر من ذي قبل.

في عام 2019، أمضى المواطن الأمريكي العادي ثلاث ساعات يوميًا على هواتفه. وفي عام 2020، ارتفع هذا العدد إلى أربع ساعات يوميًا. أما على الصعيد العربي، فالأرقام أكبر من ذلك، إذا تشير آخر الاحصائيات إلى أن المواطن العربي يقضي ما بين الثلاثة ساعات ونصف إلى ستة ساعات يوميًا على هاتفه. هذا قد يعادل ما يزيد عن 10 أسابيع عمل عادية!

لا عجب في أن مساحة التسويق والعلاقات العامة تركّز بشكلٍ متزايد على التسويق الرقمي كاستراتيجية رئيسية. ويشير هذا إلى أن المزيد من وظائف التسويق الرقمي ستظهر للعاملين عن بُعد.

وتمّ إدراج التسويق الرقمي أيضًا كواحدة من أفضل 15 وظيفة في معدل الارتفاع في عام 2021 بناءً على بيانات منصة “لينكد إن” (LinkedIn). إذا كانت لديك خبرة في هذا المجال، أو كنت تتطلع إلى تغيير طريقك المهني، فإن التسويق الرقمي يعد مجالًا ممتازًا لاستكشافه.

الأمن السيبراني

Ransomware, Cybersecurity, Cyber, Security, Computer, المهارات الاكثر طلبا على الانترنت

كما ذكرنا أعلاه، فإن كافة مجالات التقنية تحتل مرتبة الريادة عندما يتعلق الأمر العمل عن بعد، لكن ربما تكون قد لاحظت أن الأمن السيبراني تصدّر بعض العناوين في عالم الأعمال على مدار السنوات القليلة الماضية.

حيث أن تزايد الجرائم والتهديدات الإلكترونية، والأحداث الكبرى الأخيرة التي طرأت هذا العام، مثل هجوم الفدية على شركة “Colonial Pipeline” الأمريكية؛ الذي تسبب في تشكيل الطوابير على طول الساحل الشرقي للولايات المتحدة أمام محطات الوقود قبل نفاد خزانات الغاز -وإمدادات الغاز- في عطلة نهاية الأسبوع، أو فضائح شركة NSO الإسرائيلية والعقوبات الأمريكية لها، وحتى ثغرة “Log4Shell” التي جعلت كافة التطبيقات والخدمات القائمة على Java عرضةً للخطر طيلة الأسبوع الماضي، جعلت العالم يُجمع على حقيقة أن الجرائم الإلكترونية يمكن أن يكون لها آثار كارثية على مختلف الصناعات، وحتى الدول.

في الواقع، أدت جائحة كورونا إلى زيادة الجرائم الإلكترونية بنسبة 600%، وهذا أمرٌ منطقي بالنظر إلى عدد الأشخاص الذين يعملون من المنزل، على شبكات Wi-Fi غير آمنة. كما أدى تزايد العمل عن بُعد بسبب عن عمليات الإغلاق الوبائي إلى زيادة تهديدات الأمن السيبراني. إذ وجدت دراسة لشركة “ديلويت” (Deloitte) أكثر من 500 ألف حالة لسرقة البيانات المتعلقة بمؤتمرات واجتماعات الفيديو بين فبراير/شباط ومايو/أيار فقط من عام 2020.

بينما وجدت دراسة استقصائية أخرى أن 45% فقط من المسؤولين في الشركات كانوا واثقين من أن ميزانية تكنولوجيا المعلومات لشركتهم يمكن أن تتعامل مع التهديدات المتزايدة للأمن السيبراني الناتجة عن العمل عن بعد.

تعني كل هذه العوامل أن الخبرة في مجال الأمن السيبراني لن تكون مقتصرةً على قطاع تكنولوجيا المعلومات، بل ستكوت من أكثر المهارات طلبًا في العديد من المهن، ومن المرجح أن نشهد ارتفاعًا في الوظائف المتعلقة بالأمن السيبراني في المستقبل.

إدارة المشاريع

Office, Business, Notebook, Statistics, Technology, مجالات العمل عن بعد

تخضع الشركات، والمنظمات، وحتى الحكومات إلى تغييرٍ على نطاقٍ واسع، من التحول الرقمي إلى إعادة الهيكلة بعد الوباء. ستعتمد النتائج الناجحة على مهارات مدير المشروع مع القدرة على تنظيم سير العمل في هذه المرحلة، وتحديد الأهداف والمعالم، وتفويض أعضاء الفريق، والتواصل مع أصحاب المصلحة، والتأكد من بقاء المشاريع على المسار الصحيح للوفاء بالمواعيد النهائية والميزانيات.

تقليديًا، جرت العادة أن يعمل مديرو المشاريع في أدوارٍ داخلية، لكن ومع ذلك، فإن التطورات في التكنولوجيا وظهور برامج إدارة مشاريع أكثر تعقيدًا، وتسهيل إدارة الأعمال والفرق عن بعد (راجع مقال العمل عن بعد (2): أدواتٌ لا غنى لك عنها) تعني أنه يمكن إدارة المشاريع بأكملها عن بُعد. وهذا ما يجعل الكثير من الجهات تنتهج هذا النهج، وهذا ما يضع إدارة المشاريع في قائمة المهارات الأكثر طلبًا على الإنترنت.

الترجمة والأدوار الوظيفية اللغوية

School, A Book, Knowledge, Study, Training, Read, المهارات الأكثر طلبا

لقد سمعنا منذ الصغر، ومنذ بداية دخول الإنترنت جوانب حياتنا، عبارة “سيحوّل الإنترنت العالم إلى قرية صغيرة”. وقد لا يكون من المبالغة القول أننا مرتبطون عالميًا الآن أكثر من أي وقت مضى. ووسط اتصالٍ رقمي غير مسبوق، أصبح الطلب على العاملين عن بعد ثنائيّي اللغة أو متعددي اللغات أكبر من أي وقتٍ مضى.

أشار موقع “FlexJobs” إلى أن الأدوار الوظيفية التي تتطلب مهارات متعددة اللغات هي من بين الوظائف الأسرع نموًا في العمل عن بُعد. حيث هناك طلبٌ كبيرٌ على وظائف الترجمة بشكلٍ خاص. أشار مكتب إحصاءات العمل الأمريكي أيضاً إلى أنه من المتوقع أن تنمو وظائف المترجمين الفوريين وغير الفوريين بنسبة 20% بين عامي 2019 و 2029، وعلى الصعيد العربي، فيمكن للمتصفح العادي ملاحظة نشاط أقسام الترجمة والكتابة المتزايد في مواقع العمل والتوظيف عن بعد، مثل “مستقل” و “بعيد“.

ولن يقتصر عمل أولئك الذين يتحدثون لغتين أو أكثر على وظائف الترجمة. حيث سيكون الطلب على المهارات اللغوية مرتفعًا في العديد من الصناعات، بما في ذلك القطاع الطبي والتعليم وخدمة العملاء، والقائمة تطول. فإذا كنت ثنائي اللغة أو أكثر، فقد تتمكن من استغلال مهاراتك اللغوية في واحدة من العديد من الفرص المختلفة.

بينما بدأنا نرى العودة إلى المكتب، فإن الوظائف عن بُعد والوظائف المرنة ستبقى موجودة بالتأكيد ولن تزول. إنه وقتٌ مثيرٌ للغاية لاستكشاف سوق العمل، حيث أن بعض قيود الجغرافيا والحاجة إلى التواجد بشكلٍ شخصي أصبحت أقل أهمية.

الكتابة وتحسين محركات البحث

Analytics, Charts, Graphics, Marketing, Traffic, Seo, مجالات العمل عن بعد

يعد التدوين أحد أكثر الطرق شيوعًا للبدء في مجال الكتابة، خاصة لأولئك الذين يحبون السفر أو النشاطات الأخرى والكتابة عن تجاربهم. لكن ما وراء المدونات، يقبع عالمٌ كاملٌ من فرص الكتابة والتحرير.

الكتابة الفنية هي مكانة ذات رواتب جيدة لأولئك الذين لديهم معرفة في مجال معين. فتأليف الكتيّّبات، ومقالات المساعدة عبر الإنترنت، والتدريبات والدورات المكتوبة، والتقارير، تقع جميعها ضمن هذه الفئة. بينما تعد كتابة الإعلانات نوعًا من الكتابة التي تتطلب مهاراتٍ خاصة غير لغوية، وهي رائعة لمن لديهم عقلية تسويقية.

وبالنسبة لأولئك الذين يحبون الكتابة، يعد النشر الذاتي للكتب الإلكترونية طريقةً جيدةً لكسب الدخل السلبي بمجرد الانتهاء من العمل. ومع مواقع مثل Amazon و E-junkie، يمكنك نشر كتابك الخاص ببضعة خطواتٍ بسيطة.

يمكنك أيضًا جني أموال إضافية من كتابتك عن طريق إنشاء روابط خلفية لتحسين محركات البحث. ويُعد “تحسين محركات البحث” (SEO) صناعةً تبلغ قيمتها 75 مليار دولار أمريكي، وتعتبر الروابط الخلفية ذات قيمة كبيرة لأي عمل تجاري عبر الإنترنت. وتعمل العديد من وكالات تحسين محركات البحث (SEO) مع كتّاب مستقلين لمساعدتهم على بناء روابط خلفية لعملائهم.

ويمكنك أيضًا العثور على وظائف تتعلق بتحسين محركات البحث وبناء الروابط الخلفية مباشرةً بنفسك من خلال استخدام “Link-able“؛ وهو موقع عالي الجودة يربط الشركات بالكتّاب والخبراء المستقلين الذين يمكنهم بناء روابط خلفية رائعة وتحسين مواقعها على محركات البحث.

خدمة الزبائن

Webinar, Video, Conference, Skype, Call, Training

أحد تأثيرات الوباء الأخرى هو حدوث انفجار في قطاع التجارة الإلكترونية الذي كان يتنامى بالفعل. فعندما كان الكثير من الناس عالقين في المنازل، كان التوصيل من تجار التجزئة عبر الإنترنت هو وسيلتهم الوحيدة للوصول إلى السلع الاستهلاكية. وبينما حُرم الكثيرون من إجازاتهم وأنفقوا أموالاً أقل بكثير في المطاعم، توجّه الإنفاق نحو سلع ومواد أخرى. كل ذلك اجتمع معًا ليمثّل نموًا هائلًا في مبيعات التجارة الإلكترونية حول العالم.

أدت هذه الزيادة الهائلة في الإنفاق عبر الإنترنت، إلى جانب تأخر أوقات التسليم، إلى زيادة الحاجة إلى ممثلي خدمة العملاء عن بُعد. وتعتبر وظيفة خدمة العملاء مكانًا جيدًا للبدء إذا كنت تبحث عن وظيفة عن بُعد للمبتدئين مع إمكانية النمو في الأدوار الإدارية. ويمكن أن تكون وظائف خدمة العملاء، خاصةً في الشركات الناشئة، نقطة انطلاق رائعة للوصول إلى وظائف ذات رواتب أعلى.

تصميم الجرافيك (الرسوميات)

Communication, Workplace, Imac, Desktop, Creative

لا يتوقف الطلب على مصممي الجرافيك المهرة، لكن في الوقت الذي يتزايد فيه عدد المشترين والباعة ونشاط المؤسسات على الإنترنت، لم تكن قيمة موقع الشركة المصمَّم جيدًا وسهل التنقل والاستجابة أعلى من أي وقتٍ مضى.

وغالبًا ما تعمل أدوار التصميم الجرافيكي التي تركز على تجربة المستخدم وواجهة المستخدم – مصممو UX/UI- مع المبرمجين لتصميم تجارب المستخدم ومساعدة العملاء على التواصل مع المنتجات الرقمية بأفضل شكل.

التدريس والتعليم

Virtual Learning, Online, Learn, Remote Work, College

لم يُعيد الوباء صياغة أساليب العمل وحسب، ولكن أيضًا كشف لنا عن إمكانيات التعلّم والتعليم عن بعد. إذ شهد التوظيف في وظائف في قطاعات التعليم نموًا بنسبة 20% بين عامي 2019 و 2020.

ومع ظهور التعليم المنزلي، واستكشاف المدارس لنماذج التعليم عبر الإنترنت والحاجة إلى الدعم من أجل الانتقال التدريجي للمتخصصين في التعليم إلى “الوضع الطبيعي الجديد” (The New Normal) للتعليم عبر الإنترنت، كان هناك نمو قوي في العديد من قطاعات المهن التعليمية.

فيما يلي أكثر المهارات طلبًا على الإنترنت في مجال التعليم:

  • الاستشارات التعليمية.
  • تخطيط الدروس وتصميم المناهج.
  • تطوير وهندسة وتصميم منصات التعليم.
  • المساعدة التدريسية.

يمكن أن تفتح لك الدروس الخصوصية أيضًا باب العمل عن بُعد. ومن المتوقع أن ينمو قطاع التدريس عبر الإنترنت بمقدار 153 مليار دولار بين عامي 2021 و 2025، مما يعني بالتأكيد المزيد من فرص العمل عن بُعد للمهتمين بالدروس الخصوصية.

من المؤكد أن الأمر لن يتوقف عند هذا الحد، فما هذه إلا البداية في أسلوب العمل عن بعد الناشئ. ومع كل عام، سنشهد فتح المزيد من الفرص للباحثين عن عمل لمشاركة وجهات نظرهم ومهاراتهم المتنوعة. وإذا كان عام 2022 هو عامك للعثور على الوظيفة المثالية عن بُعد ونقل حياتك المهنية إلى الإنترنت، فمن الكاتب ومن فريق إكسڤار، نتمنى لك كل التوفيق!

كان هذا الجزء الثالث من سلسلة مقالاتٍ من إكسڤار تنتناول فيها العمل عن بعد من كافة جوانبه. في الجزء القادم، سيكون الحديث عن الجانب المظلم من العمل عن بعد ومساوئه.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.