أستمع الى المقال

يتفاعل إيلون ماسك مع محبيه والعالم عبر منصة تويتر مثل أي رجل مشهور في عالمنا، ولكن إيلون ماسك ليس مثل أي مشهور في العالم، وذلك لأنه أغنى رجل في العالم، إذ يمتلك الرجل قوة لا تتوفر لدى جميع مشتركي المنصة مهما كانت ثروتهم أو مكانتهم.

وتمكن إيلون ماسك بفضل قوته أن يستحوذ على المنصة في صفقة تقدر قيمتها بـ 44 مليار دولار، وذلك بعد ممانعة مجلس الإدارة  لعملية الشراء والاستحواذ، تلك المعارضة التي كانت تبدو وكأنها لن تلين، ولكن كان الواقع مختلفًا، إذ تمت الصفقة بشكل سلس، وذلك على الرغم من أنها لم تكتمل بعد، إلا أن جميع أصوات المعارضة قد أُسكتت وأصبحت تنصح حملة الأسهم الآخرين بالموافق على البيع. 

هجرة جماعية بعيدًا عن إيلون ماسك 

Embed from Getty Images

رغم إدعاءات إيلون ماسك الكثيرة بأن هذا الاستحواذ ولد من الحاجة لوجود منصة حرة للتعبير عن الرأي وأن ممارسات مجلس إدارة تويتر السابق كانت تبتعد كثيرًا عن الديمقراطية والحرية الحقيقية، إلا أن الكثير من المستخدمين يخالفونه الرأي وذلك ما دفعهم لترك المنصة وإلغاء حساباتهم لتسجل المنصة بذلك أكبر نسبة في خسارة أعضائها على الإطلاق. 

وقد صرح مجلس إدارة المنصة بأن هذه الخسارة في الأعضاء طبيعية وجاءت من مستخدمين قاموا بإلغاء حساباتهم يدويًا بدلًا من المستخدمين الآليين والحسابات الوهمية، لذلك فهو أمر طبيعي وليس غريبًا على الإطلاق. 

قد يهمك أيضًا: إيلون ماسك وتويتر… حرب من أجل الحرية أم المزيد من الأموال؟

وظهر التأثير الأكبر لعملية الهجرة هذه على الحسابات السياسية الأمريكية وحسابات مشاهير الولايات المتحدة بشكل عام، وذلك بسبب حملة شنها المحافظون وأتباع دونالد ترامب تطلب من ماسك رفع الحظر الواقع على حساب الرئيس الأمريكي السابق حتى يعود ليغرد ضمن حرية المنصة الجديدة. 

ورغم أن ماسك لم يعلن عن فك حظر حساب ترامب، إلا أن مجرد المطالبة بهذا الأمر كان لها وقع كبير على الساحة الأمريكية في تويتر، إذ خسر حساب باراك أوباما – الرئيس الأمريكي الأسبق- مايقرب من 300 ألف متابع، وقد كان هذا الحساب أحد أكبر الحسابات من ناحية عدد المتابعين على المنصة، وتأثر حساب جو بايدن – الرئيس الأمريكي الحالي أيضًا ليخسر 5 آلاف متابع. 

وعلى الصعيد الآخر، فقد شهدت حسابات اليمينين زيادة غير مسبوقة في عدد المتابعين، فقد زاد حساب ممثل فلوريدا مات جايتيز زيادة تقدر بـ 25 ألف متابع مقارنةً مع زيادته المعتادة المقدرة بألف عضو تقريبًا. 

وكذلك كان الحال مع حاكم فلوريدا رون دي سانتيس، إذ زاد عدد المتابعين لديه بأكثر من 100 ألف متابع في ليلة واحد، وأما شبكة الأخبار اليمنية المناصرة لدونالد ترامب فقد شهدت زيادة في عدد المتابعين تقترب من 14 ألف متابع تقريبًا، وذلك بحسب التقرير الذي نشرته Businessinsider

لذلك فإن التذبذب في عدد المتابعين ومشتركي المنصة يعود بشكل رئيسي لعودة اليمنيين إليها بعد ظهور الأمل في عودة حساب ترامب  مع تخوف الكثير من الديمقراطيين من موجة الأخبار الكاذبة التي قد تجتاح المنصة بعد سيطرة ماسك عليها. 

قد يهمك أيضًا: إيلون ماسك يرى أن جميع شركاته خيرية بما فيهم تيسلا و سبيس إكس !

حظر تويتر في دول الإتحاد الأوروبي 

شعار الإتحاد الأوروبي – مصدر الصورة Pexels

لا يشعر الإتحاد الأوروبي بالسعادة ناحية تعليقات إيلون ماسك عن الحرية وكيف يرى نفسه من أشد مناصري حرية التعبير مهما كان الثمن، لذلك خرج علينا ثيري بريتون – المسؤول عن سوق الإنترنت والشركات الرقمية التي تعمل في الاتحاد الأوروبي بمجموعة من التعليقات شديدة اللهجة والتي تحذر إيلون ماسك من إرخاء قبضة الرقابة في المنصة. 

وقال في تصريحه لمجلة Financial Times إن مجلس الاتحاد الأوروبي يرحب بالجميع ولا يعادي أحدًا، ولكن ذلك بشروطه الخاصة، وأن تويتر يجب أن تلتزم بمعايير الحديث والمعلومات والخصوصية التي أقرتها لجنة الإنترنت وأرسلتها للشركات سابقًا هذا الشهر، كما قال إن قوانين إيلون ماسك لن تعمل داخل الاتحاد الأوروبي، وإلا ستدفع المنصة غرامة تقدر بنسبة 6% من أرباحها في المنطقة أو قد تتوقف عن العمل تمامًا في المنطقة. 

قد يهمك أيضًا: ارتفاع عدد مستخدمي آبل الذين يتركون التطبيقات تجمع المعلومات عنهم

ويجبر قانون الخدمات الرقمية الجديد الشركات التقنية العملاقة بالكشف للاتحاد الأوروبي عن طريقة تعاملهم مع المحتوى المسيء الموجود عليه أو المعلومات الكاذبة ودعاية الحرب التي قد تظهر في المنصة، ويعد هذا جزءًا من محاولات لجنة سوق الإنترنت للتقليل من قوة منصات التواصل الاجتماعي والحد من قدراتها في المنطقة. 

انتعاش أسهم تويتر بعد لمسة ماسك السحرية 

Embed from Getty Images

لم يبدأ إيلون ماسك لعبته للاستحواذ على المنصة منذ أيام قليلة، إذ بدأت مع بداية هذا العام، ولكن لم يكشف ماسك عن هذه الخطوات إلا مؤخرًا عندما قرر الاستحواذ على المنصة وعندما تجاوز 8% من أسهم الشركة. 

وقد زاد سعر أسهم تويتر بعد هذا الإعلان بأكثر من 30% من قيمته الحقيقية، وتُعد هذه الزيادة انتعاشة كبيرة في الأسهم بعد أن كانت تعاني ماليًا في الفترة الأخيرة. 

قد يهمك أيضًا: لماذا لم تستخدم آبل منفذ “USB C” حتى الآن؟

وقد اختلفت ردة فعل حملة الأسهم الصغار في الشركة، إذ كان البعض سعيدًا بهذه الزيادة و الأرباح التي  قد يجنونها، واعترض البعض الآخر متخوفًا من الصفقة ومن خسارة أسهمهم، وذلك لأن إيلون ماسك لن يستطيع الإبقاء على جميع المستثمرين رغم تصريحه بعكس ذلك. 

وبحسب تقرير نشرته بلومبيرج، فإن إيلون ماسك لا ينوي الاحتفاظ بالمستثمرين الصغار، وأنه يخطط لجعل الشركة خاصة مع وجود بعض المستثمرين الكبار الذي يفيد وجودهم في الشركة، لذلك فإن الكثير من حملة الأسهم في تويتر بدأوا بالفعل من التخلص من حصصهم بدلًا من الإنتظار حتى يحين موعد تنفيذ الصفقة. 

وكان ذلك عكس ما حدث مع تيسلا شركة إيلون ماسك التي أسسها من الصفر، إذ خسرت أسهم الشركة أكثر من 12% من قيمتها بعد حدوث الصفقة، وذلك بسبب بيعه لجزء من حصته في الشركة وهو ما يقدر بأكثر من 8 ونصف مليار دولار حتى يتمكن من إكمال صفقة تويتر بشكل كامل.

ويهدد هذا الإنخفاض في أسعار سهم تيسلا صفقة تويتر بشكل مباشر، إذ أن جزءًا من تمويل الصفقة جاء على صورة قرض من تيسلا، وهو ما قد يجعل المؤسسة المانحة لهذا القرض تتراجع عن موقفها بعد خسارة الأسهم. 

مستقبل تويتر مع إيلون ماسك 

رغم أن ماسك يعد بمستقبل أكثر حرية لتغريدات المستخدمين في تويتر وهو ما يرغب في فعله صدقًا، ولكن الهدف الرئيسي من هذه الصفقة أبعد ما يكون عن الدفاع عن حرية التعبير، إذ أن إيلون ماسك هو رجل أعمال ناجح للغاية تمكن من تحقيق ثروة خرافية، لذلك فهو لن يدخل في صفقة عملاقة كهذه دون التخطيط لتحقيق ربح أكبر من ورائها. 

قد يهمك أيضًا: جهود عمال التقنية لإنشاء النقابات العمالية ومعارضة كبرى الشركات لهم

وقد يكون هذا الربح هو التلاعب بأسعار الأسهم والعملات الرقمية بشكل أكثر توسعًا وأكثر تأثيرًا، وذلك ما كان يفعله قبل استحواذه على المنصة وقبل أن يمتلك حرية القول وفعل ما يرغب فيه داخلها، وقد رأينا ذلك مع أسعار أسهم تيسلا سابقًا وأسعار عملة Dogecoin أيضًا

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.