سامسونج وآبل… تنافس شرس على سوق الهواتف الذكيّة للربع الأخير لعام 2021

سامسونج وآبل… تنافس شرس على سوق الهواتف الذكيّة للربع الأخير لعام 2021
أستمع الى المقال

قال Ryan Reith نائب رئيس شركة البيانات الدوليّة IDC المزوّد العالميّ الأوّل للدراسات والأبحاث يوم الخميس إنّ الشركات المصنّعة للهواتف الذكيّة قد شحنت أكثر من 1.35 مليار هاتف ذكيّ في عام 2021، بزيادة قدرها 5.7% مقارنة بالعام السابق. وبالرغم من ذلك فإنّ مشكلات سلسلة التوريد كانت السبب بأنّ نسبة شحن الهواتف كانت أقلّ في الربع الأخير من عام 2021 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

المنافسة السنوية

على الصعيد السنويّ، استعادت سامسونج المركز الأوّل بشحن 271 مليون هاتف في عام 2021، بزيادة قدرها 6% عن عام 2020، ويرجع ذلك أساسًا إلى زيادة الطلب على هواتفها الذكيّة من الفئة A و M. ونمت الشحنات السنويّة لشركة سامسونج على الرغم من مشكلات العرض الّتي بدأت بإغلاق مصنعها في فيتنام في يونيو / حزيران بسبب الإغلاق الناجم عن COVID. وبينما نمت شحناتها على أساس سنويّ لتصل إلى 67 مليون في الربع الأخير، كان النموّ محدودًا بسبب المنافسة الشديدة من آبل والعلامات التجاريّة الصينيّة في بعض أسواقها مثل الهند وأمريكا اللاتينيّة. ورغم ذلك اكتسبت العلامة التجاريّة حصّة جيّدة من خلال إطلاق هواتفها القابلة للطيّ من الجيل الثالث والّتي حقّقت أداءً جيّدًا في القطاع المتميّز.

نمتْ شحنات الهواتف الذكيّة العالميّة من آبل بنسبة 18% على أساس سنويّ لتصل إلى رقم قياسيّ بلغ 237.9 مليون هاتف في عام 2021 بسبب الأداء القويّ لسلسلة آيفون 12. ونمت آبل أيضًا في الأسواق الرئيسيّة مثل الولايات المتّحدة والصين وأوروبا والهند، وكما أصبحت العلامة التجاريّة الأولى في الصين للهواتف الذكيّة في الربع الرابع بعد ستّ سنوات بفضل آفو 13، وبالتالي تجاوزت سامسونج كأفضل هاتف ذكيّ على المستوى العالمي في الربع الرابع من عام 2021.

ونمت أيضًا شحنات الهواتف الذكيّة العالميّة من شاومي بنسبة 31% على أساس سنويّ لتصل إلى رقم قياسيّ بلغ 190 مليون هاتف في عام 2021. وكان الجزء الأكبر من هذا النموّ في النصف الأوّل من العام، مدفوعًا بمناطق مثل الهند والصين وجنوب شرق آسيا وأوروبا. وبينما انخفضت شحناتها في الربع الثالث بعد أن سجّلت رقمًا قياسيًّا في الربع الثاني، ونمت بشكل هامشيّ في الربع الرابع لشحن 45 مليون هاتف ذكيّ على الرغم من تراجعها إلى المركز الخامس في الصين حيث تواجه نقصًا حادًّا في المكوّنات.

أوبو كان أحد أفضل المنافسين الهواتف الذكيّة الّذين حقّقوا شحنات قياسيّة في 2021، حيث نمت بنسبة 28% على أساس سنويّ لتصل إلى 143.2 مليون وحدة. وظلّ أداءها في الصين قويًّا في النصف الأوّل من العام، بينما نما في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا في النصف الثاني. ورغم ذلك ظلّت الشحنات ثابتة عند 33.5 مليون وحدة في الربع الأخير بسبب قيود العرض.

نمت فيفو بنسبة 21% على أساس سنويّ لتصل إلى الشحنات السنويّة من 131.3 مليون هاتف في عام 2021. استفادت فيفو من انتشارها القويّ ومجموعة منتجات واسعة النطاق لتحقيق أعلى شحنات سنويّة على الإطلاق على النطاق العالمي. ولكن في الربع الرابع من عام 2021، انخفض بنسبة 9% على أساس سنويّ، حيث فَقدَتْ المركز الأوّل في سوق الهواتف الذكيّة الصينيّ لصالح شركة آبل.

شركةحجم الشحن 2021حصة سوقية 2021حجم الشحن 2020حصة سوقية 2020تغيير سنوي
سامسونج272.0 مليون20.1%256.6 مليون20.0%6.0%
آبل235.7 مليون17.4%203.4 مليون15.9%15.9%
شاومي191.0 مليون14.1%147.8 مليون11.5%29.3%
أوبو133.5 مليون9.9%111.2 مليون8.7%20.1%
فيفو128.3 مليون9.5%111.7 مليون8.7%14.8%
أخرى394.3 مليون29.1%450.5 مليون35.2%12.5% –
المجموع1354.8 مليون100.0%1281.2 مليون100.0%5.7%
جدول توضيحي سنوي لمقارنة حجم المبيعات و الحصة السوقية لشركات الهواتف بين عام 2020 و 2021

الربع الأخير لعام 2021

وأما فيما يتعلّق بالحصّة السوقيّة وكمّيّات الشحن بالنسبة للربع الأخير من عام 2021 للهواتف الذكيّة مقارنة بالربع الأخير لعام 2020، تمتّعت شركة آبل بربع أخير جيّد نسبيًّا، حيث قفزت مجدّدا متغلّبة على سامسونج لتحتلّ المركز الأوّل، وذلك بالرغم من الانخفاض الطفيف في الشحنات على أساس سنويّ 2.9%، ظهرت قوّتها في سلسلة التوريد أكثر من أيّ وقت مضى في الربع الرابع من عام 2021. وكانت هواتف آيفون 13 تمثّل جزءًا كبيرًا من حجم المبيعات في الربع الأخير، ممّا أدّى إلى نموّ قويّ في متوسّط​​أسعار بيع آيفون الإجماليّة. وكما ذكرنا كان هناك انخفاض في حجم المبيعات لشركة آبل، وكانت المبيعات تبلغ 84.9 مليون هاتف في الربع الأخير لعام 2021، مقارنة بـ 87.5 مليون هاتف للربع الأخير من عام 2020، ومع ثبات في الحصّة السوقيّة الّتي بلغت 23.4% في كِلا الرّبعين.

تبعتها شركة سامسونج في المرتّبة الثانية بارتفاع طفيف، وبلغت مبيعات سامسونج 68.9 مليون جهاز للربع الأخير لعام 2021، مقارنة بـ 63.7 مليون جهاز للربع الأخير للعام السابق، ومع ارتفاع بحصّة سوقيّة أيضًا بلغت نسبة 19.0% للربع الأخير من عام الحاليّ، مقارنة بنسبة 17.0% للربع الأخير من العام 2020، وعلى الرغم من الارتفاع الطفيف في الشحنات على الأساس السنويّ الّذي وصل إلى 8.1%، بقيت سامسونج في المرتبة الثانية.

وأما شاومي فقد احتلّت المركز الثالث بزيادة خجولة في حجم المبيعات الّتي وصلت إلى 45.0 مليون هاتف خلال الربع الأخير من هذا العام، ومقارنة بالربع الأخير من العام السابق والذي وصل فيه حجم مبيعاتها إلى 43.3 مليون هاتف، وبارتفاع سنويّ مقداره 3.9%. كما وزادت الحصّة السوقيّة لشركة شاومي الّتي بلغت نسبتها 12.4% في الربع الأخير من عام 2021، بالمقارنة مع الربع الأخير من عام 202 الّتي بلغت 11.6%.

وجاءت أوبو وفيفو بالمراكز الرابع والخامس بتراجع طفيف أيضًا لكلتا الشركتين. بحدود 11% على الأساس السنويّ، وبحجم مبيعات وحصّة سوقيّة متقاربة نوعًا ما.

شركةحجم شحن ربع 4-21حصة سوقية ربع 4-21حجم شحن ربع 4-20حصة سوقية ربع 4-20تغيير سنوي
آبل84.9 مليون23.4%87.5 مليون23.4%2.9% –
سامسونج68.9 مليون19.0%63.7 مليون17.0%8.1%
شاومي45.0 مليون12.4%43.3 مليون11.6%3.9%
أوبو30.1 مليون8.3%33.8 مليون9.0%11.1% –
فيفو28.3 مليون7.8%31.8 مليون8.5%10.9% –
أخرى105.2 مليون29.0%114.2 مليون30.5%7.8% –
المجموع362.4 مليون100.0%374.3 مليون100.0%3.2% –
جدول توضيحي لمقارنة حجم المبيعات و الحصة السوقية للشركات خلال الربع الأخير من عام 2021 و2020

رأي المحرّر

بصورة عامة نمت شحناتهم ،جميع الشركات المصنّعة الخمس على أساس سنويّ، وكان لشركة شاومي أعلى معدّل نموّ سنويّ يصل إلى 29.3%، فيما سجّلت سامسونج أدنى نموّ بنسبة 6.0% فقط في عام 2021. وحقّقت آبل أيضًا نموًّا سنويًّا جيّدًا بنسبة 15.9% في عام 2021 لأسباب سبق ذكرها وكذلك بسبب النموّ الرائع بنسبة 40% في الصين في عام 2021.

وتجدر الإشارة إلى أن كان هناك علامات تجاريّة معروفة رغم عدم تواجدها في المراتب الخمسة الأولى، منها شركة موتورولا كانت العلّامة التجاريّة الأسرع نموًّا، والّتي استفادت من خروج إل جيّ من سوق الهواتف وتحديدًا في الولايات المتّحدة. وهناك هاتف ريلمي الّذي استفاد كثيرًا من طرق هواتف اقتصاديّة تدعم شبكة الجيل الخامس 5G. وكما تمكّنت هونر من إنهاء أوّل عام كامل لها كشركة مستقلّة لتصنيع المعدّات الأصليّة مع تصنيفها بين أفضل عشر شركات تصنيع للهواتف الذكيّة على الصعيد العالمي، وهي بالفعل من بين أكبر خمس شركات تصنيع المعدّات الأصليّة في الصين حيث استفادت من إعادة تثبيت علاقتها مع مورّديها منذ انفصالها عن هواوي.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.