تيسلا والسعودية … رقصة كلفت ماسك ملايين الدولارات

تيسلا والسعودية … رقصة كلفت ماسك ملايين الدولارات
تيسلا والسعودية ... رقصة كلفت ماسك ملايين الدولارات شاقولية
أستمع الى المقال

غَردَ إيلون ماسك في عام 2018 حول تحويل شركة تيسلا إلى شركة خاصة وشراء حصص المساهمين فيها، ورغم أن هذه المساعي لم تفلح، إلا أنها تسببت في الكثير من المشاكل لإيلون ماسك، وذلك لأن هيئة السندات والأسهم في الولايات المتحدة قامت بتغريمه 20 مليون دولار مع إبعاده عن منصب الرئيس التنفيذي للشركة، كما دفعت الكثير من المستثمرين وحملة الأسهم برفع قضية تعويض على إيلون ماسك وإتهامه بالاحتيال عليهم عبر هذه التغريدة.

ولازالت القضية التي رفعها المستثمرون وحملة الأسهم ضد إيلون ماسك تجري حاليًا، وذلك لأن إيلون ماسك يدعي برائته وأنه لم يكن يحاول الاحتيال على المستثمرين، ويدفعنا ذلك للتساؤول، ما الذي حدث وجعل إيلون ماسك يبدو كمحتال يحاول العبث بأسعار أسهم شركته الخاصة  ؟

الأدلة التي خرجت للنور بعد القضية

Embed from Getty Images

قام إيلون ماسك بتقديم مجموعة من الأدلة إلى المحكمة لتثبت برائته، وكان من ضمن هذه الأدلة النص المكتوب لتحقيق هيئة السندات المالية معه، بالإضافة إلى مجموعة من الرسائل النصية والمحادثات التي أجراها مع السيد ياسر الرميان – محافظ صندوق الإستثمارات العامة السعودي-، ويدعي ماسك بأن تغريدته الشهيرة كانت بسبب هذه المحادثات. 

وحملت هذه الرسائل غضبًا عارمًا من إيلون ماسك بسبب مقال نشرته صحيفة بلومبرج يقول فيه ياسر الرميان بأن الصندوق ليس مهتمًا بالاستثمار في تيسلا، ويرى إيلون ماسك بأن هذا التصريح أضعف من الواقع الذي نقله ياسر عندما تقابل مع إيلون ماسك في أحد مصانع تيسلا. 

قد يهمك أيضًا: إيلون ماسك يرى أن جميع شركاته خيرية بما فيهم تيسلا و سبيس إكس !

وكانت هذه المقالة سببًا في جعل إيلون ماسك يتراجع عن صفقته مع صندوق الاستثمارات السعودي، إذ أنه رفض العمل مع هيئات يكون كلامها العام مختلفًا عن مايحدث في المقابلات الخاصة. 

وقال إيلون ماسك “إن هذه التصريحات ضعيفة للغاية، ولا تعكس المحادثات التي أجريناها في تيسلا” وأضاف أيضًا “لقد قلت لي بأنك مهتم جدًا بتحويل تيسلا إلي شركة خاصة، وبأنك كنت ترغب في ذلك منذ عام 2016، كما أوضحت لي بأنك الشخص المسؤول عن القرار وبأن ولي العهد متحمس لهذا المشروع ويراه ضرورة إستراتيجية قومية، ولكن أنا آسف لا يمكننا العمل معًا” 

ياسر الرميان رئيس صندوق الاستثمارات السعودية – مصدر الصورة ويكي ميديا

وجاء رد ياسر الرميان مقتضبًا “هذا الأمر يعود لك يا إيلون” ليرد عليه إيلون قائلًا ” إنكم تضعونني في موقف سيء”، “إن هذه الرقصة تتطلب طرفين” هكذا أنهى ياسر الرميان حديثه مع إيلون ماسك، كما أضاف بأن صندوق الاستثمارات قد طلب مجموعة من المعلومات والبيانات الخاصة بالشركة قبل أن يوافق على تمويلها، وبأنه لن يستطيع الاستمرار في هذا التمويل دون الوصول إلى تلك المعلومات. 

وذلك ما جعل إيلون ماسك يستشيط غضبًا ليخبره بأنه قدم له جميع الأوراق والمستندات الخاصة بشأن تحويل تسلا إلى شركة خاصة، وأضاف ماسك بأن ياسر الرميان يمتلك خبرة مالية كبيرة وهو يعرف مايتطلبه الأمر لتحويل الشركة إلى شركة خاصة والإجراءات اللازم والأوراق التي يحتاجونها، وأكد أنه راجع هذه المعلومات مع فريقه الذي كان حاضرًا للمحادثات ليتأكد إن كانوا قدموا جميع المعلومات التي يحتاجها الصندوق. 

وأنهى ماسك الحديث بعد ذلك، ليخبر ياسر الرميان بأنه لا يحتاج إلى تمويلهم، حيث يوجد الكثير من صناديق التمويل الأخرى التي ترغب بهذه الصفقة، وبأنه لن يعمل مع هيئة تغيّر تصريحاتها الرسمية وتجعلها تختلف عن المحادثات الشخصية، وقد أكد ياسر الرميان على موقف الصندوق وأنه بحاجة إلى المستندات من أجل الموافقة على التمويل، وبأن الصندوق لم يتحدث مع أي جهة إعلامية أو يرسل أي خطاب رسمي منه، وعندما حاول ياسر الرميان إعادة الحديث مجددًا مع إيلون ماسك رد عليه الأخير ” 

أنا آسف، ولكننا لن نتحدث مجددًا حتى تغيّر من المقال وتصلح صورتي أمام العامة، لقد جَعلتني المقالة أبدو كاذبًا وضعيفًا”  لتنتهي بذلك المحادثات بين إيلون ماسك والصندوق السعودي. 

لماذا تراجعت المملكة عن الاستثمار في تيسلا؟ 

Embed from Getty Images

لم يعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودية رسميًا عن نيته  لتحويل تيسلا إلى شركة خاصة، بل تخلّص من جميع الأسهم التي كان يملكها في الشركة بحلول عام 2019، كما قام الصندوق باستثمار في شركة Lucid للسيارات الكهربائية التي تعد المنافس الرئيسي لتيسلا في الولايات المتحدة. 

قد يهمك أيضًا: إيلون ماسك وتويتر… حرب من أجل الحرية أم المزيد من الأموال؟

ولكن لماذا جاء هذا التحوّل المفاجئ؟ ولماذا ابتعد الصندوق عن الاستثمار في تيسلا لصالح Lucid؟ 

وللإجابة على هذا السؤال يجب أن ننظر بشكل أعمق للرسائل التي دارت بين ياسر الرميان وإيلون ماسك والتي قدمها الأخير للمحكمة كدليل على صدقه. 

إذ قال ياسر الرميان في رسائله بأن الصندوق قد حصل على حصة من أسهم تيسلا رغبةً في تنويع استثماراته والابتعاد قليلًا عن الاستثمار في النفط والبترول بشكل عام، وكجزء من استراتيجية الصندوق للاستثمار في التقنيات الصاعدة بقوة، وبأنه يرغب في التحدث معه حول إنشاء مصنع لشركة تيسلا على الأراضي السعودية لخدمة سكان الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا وأوروبا أيضًا، وذلك عبر توفير مجموعة من المميزات الاستثمارية لهذا المصنع.

وربما كان رد إيلون ماسك على هذه الرسالة هو السبب الحقيقي وراء تراجع الصندوق عن الاستثمار في الشركة، إذ لم يجب إيلون ماسك بالسلب أو الإيجاب وترك الأمر مفتوحًا، وذلك لأن ولي العهد محمد بن سلمان وضع الاستثمار في بناء المصنع شرطًا رئيسيًا للاستثمار في الشركة وتحويلها إلى شركة خاصة بحسب ما نقلت مصادر خاصة إلى صحيفة نيويورك بوست

وبحسب ما قاله الخبير الإقتصادي عمر العبيدلي، الذي يرى بأن المملكة تحاول تحسين صورتها الخارجية عبر الابتعاد عن الاستثمار في الصناعات البترولية والتوجه بدلًا من ذلك للاستثمار في الطاقة النظيفة مثل السيارات الكهربائية تحديدًا، كما أن المملكة ترغب في دعم المهارات والخبرات التكنولوجية بشكل كبير داخل المملكة. 

الاستثمار في Lucid للسيارات الكهربائية  

Embed from Getty Images

رغم أن المناقشات بين إيلون وماسك والصندوق السعودي توقفت ولم يكن من الممكن إعادتها مجددًا، إلا أن المملكة لم تفقد الأمل في الاستثمار في شركة سيارات كهربائية وبناء مصنع لها داخل المملكة. 

وجاء هذا الأمل على شكل شركة Lucid لصناعة وتصميم السيارات الكهربائية، إذ كانت الشركة تعاني من مشاكل مالية قبل هذا الاستثمار، وقد وضع الصندوق أكثر من 1.3 مليار دولار في الشركة قبل عامين تقريبًا. 

وبعد هذا الاستثمار، تمكن الصندوق من تحقيق أرباح تزيد عن 43 مليار دولار كان لشركة Lucid نصيب الأسد فيها، إذ تسبب الشركة في تحقيق أكثر من 25 مليار دولار للصندوق وهو ما يمثل أكثر من 59٪ من إجمالي أرباح الصندوق، وذلك بالإضافة إلى زيادة قيمة الأسهم بنسبة تزيد عن 75٪ لتزيد أرباح الصندوق أيضًا، وجاءت كل هذه الأرباح من حصة لا تزيد عن 47٪ من أسهم الشركة. 

ولا يمكننا القول بأن هذا كان الربح الأكبر لصندوق الاستثمارات السعودي، إذ أعلنت شركة Lucid منذ فترة قريبة بأنها تنوي البدء في بناء أول مصنع دولي لها في المملكة العربية السعودية مع نهاية عام 2022، لتكون بذلك أول شركة سيارات كهربائية تبني مصنعًا في المملكة، وحتى تستبدل تيسلا في مخططات السعودية من أجل مستقبل أكثر نظافة. 

بدائل إيلون ماسك 

Embed from Getty Images

لم يقف إيلون ماسك مكتوف الأيدي بعد الرفض المشترك لصندوق الاستثمار السعودي، لذلك حاول جاهدًا الوصول إلى صندوق استثماري مستعد لتمويل الشركة وتحويلها إلى شركة خاصة، لذلك تحدث مع الكثير من الشركات الرائدة في مجال الاستثمارات مثل Sliver Lake و Goldman Sach، كما تحدث إيلون ماسك مع صديقه المفضل Larry Page أحد مؤسسي جوجل ليطلب منه الاستثمار في تيسلا دون أن يرد الأخير.

وبعد كل هذه المحاولات، تخلى إيلون ماسك عن تحويل تيسلا إلى شركة خاصة ليتركها كما هي، وليعلن عن ذلك في مقالة طويلة بعنوان Staying Public

ولحسن حظ إيلون ماسك، فإن تيسلا ظلت كما هي، إذ تمكنت الشركة من تحقيق أرباح خيالية في الآونة الأخير لتكسر حاجز التريليون دولار في القيمة السوقية، إلى جانب افتتاحها لأكثر من مصنع في شنغهاي وبرلين وداخل الولايات المتحدة أيضًا. 

قد يهمك أيضًا: عصر ما بعد إيلون ماسك في تويتر

وأصبح إيلون ماسك أغنى رجل في العالم بفضل شركته تيسلا التي كان يبحث لها عن تمويل منذ عدة أعوام، وتمكن بفضل مكانته وثروته من الاستحواذ على شركة تويتر بشكل كامل، وذلك بعد مجموعة من المناوشات التي حدثت سابقًا بين الأمير السعودي الوليد بن طلال وإيلون ماسك. 

ويذكر بأن مجلس إدارة تويتر قد وافق على صفقة إيلون ماسك وعرضها على حملة الأسهم للتصويت قبل نهاية هذا العام ليتمم الاستحواذ بشكل كامل. 

في الختام

اعتاد إيلون ماسك إثارة الضجة حول العالم بفضل تصريحاته الغريبة وثروته الكبيرة، ورغم ذلك فإن الرسائل التي تبادلها مع ممثلي السعودية لم تكن ستظهر للنور لولا فشل الصفقة، وجاء هذا الفشل من نصيب شركة Lucid التي حصلت على التمويل الذي كانت تحتاجه لتحقيق النجاح، إلى جانب نجاح المملكة في بناء أول مصنع لسيارات كهربائية على أرضها. 

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.