أستمع الى المقال

أسس بافيل دوروف، الذي يعتبره البعض “مارك زوكربيرج الروسي”، تطبيق تيليجرام في 14 أغسطس / آب عام 2013 كتطبيق مراسلة خالٍ من الإعلانات يركز على الخصوصية. تم إصدار النسخة الأولية للتطبيق لأول مرة على نظام التشغيل iOS، وتم إصدار نسخة أندرويد لاحقًا في نفس العام.

تجدر الإشارة إلى أن تيليجرام كان التطبيق الأكثر تثبيتًا في العالم في يناير /كانون الثاني عام 2021. وفي شهر أغسطس / آب من عام 2021 تجاوز التطبيق مليار عملية تنزيل. وكان لدى تيليجرام ما يقرب من 100 ألف مستخدم نشط يوميًا في عامه الأول. وقبل بضعة أيام أعلن فريق تيليجرام أن التطبيق تخطى 700 مليون مستخدم نشط شهريا.

الوجه الآخر لتيليجرام

أصبح تيليجرام مرتعًا للمجرمين من كافة أنحاء العالم حيث برز تطبيق المراسلة كبديل فعال للإنترنت المظلم، وتستغل مجموعات الجرائم الإلكترونية التطبيق بكثرة لمشاركة عمليات تسريب البيانات والقرصنة.

كشف خبراء الأمن السيبراني لدى شركةvpnMentor المختصة في حماية الخصوصية على الانترنت، عن شبكة واسعة تنشر كميات هائلة من البيانات المسرّبة بين آلاف الأشخاص، ويناقشون علنًا كيفية استغلالها من خلال مؤسسات إجرامية مختلفة. هناك العديد من القنوات التي تقوم بهذه العمليات على تيليجرام، حتى أن البعض منها لديهم عشرات الآلاف من المتابعين، وعادًة ما تكون مجموعات مخصصة للقرصنة يناقش فيها المئات من الأعضاء بشكل نشط.

وبحسب التقرير فإن معظم عمليات تسريب البيانات، وعمليات الاختراق تتم مشاركتها فقط على التطبيق بعد بيعها على الانترنت المظلم، أو فشل المخترق في العثور على مشترٍ. في بعض الأحيان تكون البيانات المسرّبة قديمة بعض الشيء، ولكن في مجملها بيانات تم قرصنتها حديثًا.

جمعت دراسة أخرى أجرتها Cyberint أدلة على الأنشطة المكثفة لمجرمي الإنترنت التي تستفيد من تطبيق المراسلة. حيث أوضح تال سمرا، محلل التهديدات الإلكترونية في Cyberint، إنهم شهدوا مؤخرًا ارتفاعًا بنسبة 100٪ في استخدام مجرمي الإنترنت لتطبيق تيليجرام، وبالتحديد خدمة الرسائل المشفرة الخاصة بها، التي تحظى بشعبية متزايدة بين مجرمي الإنترنت، الذين يقومون بالنشاط الاحتيالي ويبيعون البيانات المسروقة، وذلك لأنها أكثر ملاءمة للاستخدام من الانترنت المظلم

كما لاحظ الخبراء أيضاً ارتفاعًا مفاجئًا في عدد الروابط لمجموعات أو قنوات التطبيق المشتركة في منتديات جرائم الإنترنت، والقرصنة على الانترنت المظلم، ووفقًا للدراسة التي أجرتها Cyberint فقد ارتفع عدد المجموعات والقنوات من 172 ألف في عام 2020 إلى أكثر من مليون في عام 2021.

وتُستخدم قنوات تيليجرام الأخرى التي حللها الخبراء، في تداول البيانات المالية المسروقة بما في ذلك بيانات بطاقات الائتمان، وبيانات اعتماد تسجيل الدخول للحسابات المصرفية وغيرها من الخدمات عبر الإنترنت.

لماذا تيليجرام تحديدًا

تيليجرام هي خدمة سحابية، أي يتم تخزين الرسائل والصور ومقاطع الفيديو والمستندات من الدردشات السحابية الخاصة بالمستخدمين، على خوادم التطبيق حتى يتمكن المستخدم من الوصول إلى بياناته من أي جهاز في أي وقت، دون الحاجة إلى الاعتماد على النسخ الاحتياطية من جهات خارجية. تكون جميع البيانات مشفر بشدة إذ يتم تخزين مفاتيح التشفير في عدة مراكز بيانات في ولايات قضائية مختلفة، وبهذه الطريقة لا يستطيع المهندسون المحليون أو الدخلاء الوصول إلى بيانات المستخدمين.

كما وهناك ميزة الدردشات السرية التي تستخدم التشفير التام بين جميع الأطراف، هذا يعني أن جميع البيانات مشفرة بمفتاح يعرفه المستخدم والمتلقي الآخر في المحادثة فقط، ولا توجد وسيلة تسمح لتيليجرام أو لأي شخص آخر معرفة المحتوى الذي يتم إرساله في تلك الرسائل. التطبيق لا يخزّن المحادثات السرية على خوادمه، كما لا يحتفظ أيضًا بأي سجلات للرسائل في المحادثات السرية، لذلك بعد فترة قصيرة من الوقت لن يكون تيليجرام قادرةً على معرفة من، أو متى يراسل المستخدم عبر الدردشات السرية. وللأسباب نفسها لا تتوفر الدردشات السرية في السحابة إذ يمكن فقط الوصول إلى تلك الرسائل من الجهاز الذي تم إرسالها إليه أو منه.

أما بالنسبة للوسائط في الدردشات السرية فإنه عند إرسال صور أو مقاطع فيديو، أو ملفات عبر محادثات سرية، فإنه قبل رفعها يتم تشفير كل عنصر بمفتاح منفصل غير معروف للخادم. يتم بعد ذلك تشفير هذا المفتاح وموقع الملف مرة أخرى، حيث يتم ذلك هذه المرة باستخدام مفتاح تشفير خاص بالدردشة السرية، وإرساله إلى المستلم. يمكن وقتها للمرسل والمتلقي بعد ذلك تحميل الملف وفك تشفيره. هذا يعني أن الملف موجود تقنيًا على أحد خوادم تيليجرام لكنه يبدو كقطعة بيانات عشوائية التي يتعذر فك تشفيرها للجميع باستثنائك المرسل والمستلم. لا يعرف تيليجرام ما تعنيه هذه البيانات العشوائية وليس لديها أي فكرة عن الدردشة التي تنتمي إليها. كما ويقوم التطبيق بشكل دوري بإزالة هذه البيانات العشوائية من خوادمه.

داعش وتيليجرام

عرف خبراء الإرهاب والاستخبارات منذ سنوات، أن تطبيقات المراسلة المشفرة مثل تيليجرام قد أصبحت من التطبيقات المفضلة للإرهابيين وذلك نظرًا لمدى قوة، وفعالية أساليب وتقنيات تشفير البيانات والدردشات الخاصة بمستخدميها، فعلى سبيل المثال، استخدم عناصر داعش الذين يقفون وراء هجمات باريس عام 2015 تطبيق تيليجرام لنشر البروباجاندا الخاصة بهم. وفي وسط العمليات الجارية للقبض على الجناة أغلق التطبيق مجموعة من القنوات العامة التي تقول إنها كانت تُستخدم لبث المحتوى المرتبط بداعش. وكتبت الشركة أنها شعرت بالانزعاج عندما علمت أن قنوات تيليجرام العامة، كانت تُستخدم من قبل داعش لنشر البروباجاندا الخاصة بها، وإنها علمت ذلك بعد تلقي تقارير أُرسلت إليها من قبل مستخدمي التطبيق.

وعندما كان داعش يبحث عن متطوعين لجرائم القتل البربرية في أوروبا في عام 2014، كان يقوم بإرساله خطاباته ودعواته التحريضية عبر قناته على تطبيق تيليجرام، وبعد أسبوعين قامت شاحنة بعملية دهس للمارة في سوق مزدحم بسبب أعياد الميلاد في برلين، وفيما بعد استخدَم داعش تطبيق تيليجرام لتبني مسؤوليتها عن الهجوم.

اليمين المتطرف وتيليجرام

اعتنق اليمين المتطرف (النازيين) تطبيق تيليجرام كمنصة يدير من خلاله مجموعة قنوات لتبادل صوتيات والأدبيات المتطرفة التي تمجد التمييز العرقي والعنف السياسي، وتسجيلات الفيديو من الهجمات الإرهابية المتعصبة للعرق الأبيض التي تمت إزالتها من منصات أخرى.

ظهرت العديد من هذه القنوات التي تدعى “Terrorgram” بشكل واضح في عام 2019، وبحلول عام 2020 زادت أعداد المشتركين إلى الآلاف. ووفقًا لصحيفة واشنطن بوست، فقد ازداد أعضاء قناةٍ تم إنشاؤها في مايو / أيار 2019 بنسبة 117 في المائة، من 65523 إلى 142486 بحلول نهاية أكتوبر / تشرين الأول من نفس العام.

وأرجى التقرير سبب هذه الزيادة، إلى أن العديد من مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي أصبحت أكثر صرامة، خاصة بعد هجوم 15 مارس / آذار على مسجدين في كرايستشيرش بنيوزيلندا، على سبيل المثال، تقوم منصة فيسبوك بحظر أي محتوى لليمين المتطرف من منصتها بشكل تلقائي أو عند ورود أي بلاغ). وهذا ما دعا المتطرفين للهجرة إلى قنوات تيليجرام المشفرة، للحصول على ملاذ آمن لهم.

وفي يناير / كانون الأول عام 2022، ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة Die Welt الألمانية، أن الشرطة الجنائية الفيدرالية الألمانية (BKA) اتهمت تطبيق المراسلة تيليجرام بالفشل في الاستجابة لطلبات حذف المحتوى اليميني المتطرف.

وقال مسؤول في الشرطة إن تيليجرام تميل إلى حذف الدعاية المتعلقة بالجماعات الإرهابية الإسلامية، مثل ما يسمى بالدولة الإسلامية والقاعدة، ولكن عندما يتعلق الأمر بالمحتوى لليمين المتطرف في ألمانيا، مثل مجموعات QAnon، لا يبدي تيليجرام أي استجابة لحجب هذه المجموعات أو قنوات.

التيليجرام وقنوات التحريض في سوريا

لم تقتصر قنوات التيليجرام تلك فقط على تبادل مقاطع الفيديو والوسائط الأخرى للإرهاب والتطرف، بل أيضًا شجّعت على التحريض ضد فئات محددة من الشعب أو مؤسسات ومنظمات، والسعي إلى نشر الكراهية في المجتمعات، ففي سوريا على سبيل المثال، لوحظ في السنوات الأخير إنشاء مجموعة من القنوات على تطبيق تيليجرام مهمتها التجييش، والتحريض ضد بعض المنظمات السورية التي تعمل في الشمال السوري.

ومن بين المتضررين من حملات التحريض تلك، نالت منظمة “ملهم التطوعي” حصة من تلك الهجمات وحملات التجييش، وهي منظمة خيرية، تأسست في عام 2012 ,في الأردن من قِبل مجموعة من الطلاب، وتهدف لمساعدة المهجرين السوريين.

ومن خلال صفحته الشخصية على منصة فيسبوك، صرح عاطف نعنوع، مدير فريق “منظمة ملهم”، عن حجم التحريض والتشهير الذي يتم توجيهه ضد كوادر المنظمات السورية عامة ومنظمة ملهم خاصة، وذلك من خلال بعض القنوات على تطبيق التيليجرام. وكانت النتيجة من الفتنة التي تبثّها هذه القنوات، هو اغتيال عامر ألفين أحد مدراء مكاتب هيئة الإغاثة الإنسانية IYD في مدينة الباب.

وعُرف عددٌ من هذه القنوات، مثل قناة تدعى زينو ياسر محاميد وتحتوي على أكثر من 70 ألف عضو، وأيضًا قناة احتمالات نيوز بأكثر من 90 ألف عضو، وقناة كابوس جرابلس التي تحتوي على أكثر من 104 آلاف عضو.

وفي إثر عملية التحريض التي تعرض لها فريق ملهم، وضح السيد عاطف نعنوع بعض استفسارات فريق إكفسار :

ما هي التدابير التي قمتم بها في مواجهة هذه القنوات؟

في البداية لم نهتم بتلك التحريضات كثيراً

ولكن مع كثرة النشر والتحريض أبلغنا إدارة تيليجرام بذلك، وقمنا بعمليات تبليغ على المحتوى المسيء عدة مرات.

كما أنّنا تواصلنا مع منظمة حقوقية لتقديم بلاغ رسمي لإدارة تطبيق تيليجرام.

عاطف نعنوع
وهل هناك تحركات للوصول إلى جمهور هذه القنوات في مناطق الاستهداف؟

ليس هناك تحرّكات حتى اللحظة

ولكن نأمل أن يتم حظر تطبيق تيليجرام من قبل مزوّدي خدمة الأنترنت في سوريا في حال لم تتجاوب إدارة التطبيق مع الشكاوى.

عاطف نعنوع
هل هناك شكاوى مقدمة أو تحقيقات جارية؟
وهل لديكم معلومات عن هوية مدراء هذه المجموعات والقنوات؟

لا توجد شكاوى مباشرة حتى اللحظة، كوننا لا نعرف التفاصيل حول الجهة التي تقف وراء هذه القنوات، ولكننا قمنا بتوجيه عدة شكاوى لإدارة التيليجرام، كما قمنا أيضًا بتقديم شكوى إلى منظمة accessnow المختصة في الدفاع عن الحقوق المدنية الرقمية.


عاطف نعنوع

حقيقة تيليجرام

ومن السهل معرفة سبب شهرة تطبيق تيليجرام، فهو أحد أكثر تطبيقات المراسلة شيوعًا في العالم مع أكثر من 700 مليون مستخدم نشط شهريًا، وهو البديل المناسب للمستخدمين الذين يبحثون عن بديل لتطبيق واتساب، أضف إلى ذلك أنه مجاني وسريع، ويحتوي على الكثير من الميزات المفيدة والممتعة بخلاف الرسائل الأساسية.

لكن الشعبية لا تعني بالضرورة أنها آمنة أو خيار جيد للمستخدمين المهتمين بالخصوصية والأمن. فهناك العديد من التقارير التي ذكرناها حول الاستخدامات لتطبيق تيليجرام في مجال التحريض على الكراهية العنف، ناهيك عن انتشار آلاف القنوات التي تنتهك حقوق الملكية، من خلال بيع الأفلام أو عرضها وتطبيقات الهاتف والكمبيوتر وما إلى ذلك.

ولكن إذا كانت الخصوصية والأمان على رأس قائمتنا ، فهناك خدمات مراسلة آمنة أخرى يجب وضعها في الاعتبار.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.