أستمع الى المقال

هل الهواتف الذكية آمنة بهذا الشكل الذي يجعل المستخدمين يعتمدون عليها في تخزين البيانات والمعلومات الشخصية والوصول إلى الحسابات المصرفية؟ وهل تحظى بالأمان المطلوب لمنع الوصول غير المصرّح به والحماية من التجسس والبرامج الضارة؟

الاعتقاد الخاطئ

شهد العامين الماضيين تغيرًا كبيرًا في أنماط استخدام الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم بسبب جائحة فيروس كورونا التي عصفت بكل مناحي الحياة البشرية، الأمر الذي أدّى في النهاية إلى زيادة الإلحاح في طلب الأجهزة. وبحسب إحصائية أجراها موقع “Statista” أن 70 في المائة من من مستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء العالم زاد استخدامهم للهواتف الذكية مقارنةً بما قبل الجائحة..

ووفقًا للاستطلاع الذي أجراه موقع “McAfee” فإنه رغم الإقبال المتزايد على استخدام الانترنت على الهواتف الذكية بدلًا من الحواسيب وبشكل خاص من قِبل المستخدمين الأصغر سنًا، إلا أنه غالبًا ما يفتقر إلى توفير الحماية المطلوبة، والسبب في ذلك بعض التصورات الخاطئة لدى هؤلاء المستخدمين.

وأضاف أن المستخدمين الأصغر سنًا لم يكونوا على دراية كافية عندما يتعلق الأمر بحماية هواتفهم المحمولة أو بطريقة التعامل مع الأدوات الأساسية مثل استخدام كلمة مرور. وصنف الآباء والأطفال أجهزتهم المحمولة على أنها أهم أداة في حياتهم، حيث وضع 59٪ من البالغين و 74٪ من المراهقين هذه الأجهزة على رأس قائمتهم.

وأوضح موقع McAfee أيضًا بأن عدد الأفراد والعائلات الذين يعتمدون على الهاتف بشتى مجالات حياتهم في تزايد مستمر على الدوام. ومع ذلك، لم يشهد هذا زيادة في حماية الهواتف الذكية.

 لماذا الهواتف الذكية ليست آمنة كما تعتقد؟

بناءً على بعض السلوكيات غير الصحيحة من المستخدم غير الواعي؛ تصبح الهواتف الذكية عرضة للمخاطر الأمنية أكثر من أي وقت مضى.  

عدم قفل الهاتف بالشكل الصحيح

source: clark.com

بحسب موقع (mcafee) هناك 41٪ فقط من الأطفال الذين استخدموا كلمة مرور لحماية أجهزتهم المحمولة، مقارنة بـ 56٪ من الآباء، وقد أدي ذلك إلى تعرّض العديد من المستخدمين لتهديدات أمنية، حيث أبلغ واحد من كل 10 آباء عن تسرّب البيانات والمعلومات المالية الخاصة بأطفالهم، وقال 15٪ من الأطفال إنهم تعرضوا لمحاولة سرقة حساباتهم عبر الإنترنت. 

ولا يمكن لأي شخص الوصول إلى هاتف ذكي مغلق بشكل صحيح. وبالتالي، إذا كنت تستخدم رمز PIN، فيجب أن يكون الرمز الخاص بك آمنًا بقدر ما هو خاص. على سبيل المثال، يقوم العديد من الأشخاص بإدخال رمز قفل الشاشة في الأماكن العامة، وهو ما قد يؤدي في النهاية إلى كشفه للآخرين. 

كيفية تجنب ذلك؟

  • تجنب إدخال رمز قفل الشاشة في الأماكن العامة
  • استخدام البصمة أو رقم التعريف الشخصي (PIN) لقفل هاتفك

عدم تحديث الهاتف بشكل منتظم

يجد المتسللون دائمًا نقاط ضعف جديدة، وهنا يأتي دور التحديثات المنتظمة التي تعمل على اصلاح وسد الثغرات الأمنية فور اكتشافها. وبالتالي، إذا لم يحصل هاتفك الذكي على تحديثات فلن يكون محميًا من هذه المشكلة، وسيصبح من السهل على مجرمي الإنترنت تتبّعك وانتهاك خصوصيتك.ولهذا السبب، فإن الهاتف القديم يمثل مخاطرة أمنية ويجب عدم استخدامه لأي أغراض مهمة.

 وانتبهت العديد من الشركات المُصنِّعة للهواتف الذكية لهذه المشكلة مؤخرًا وبدأت في إطلاق هواتفها الجديدة مع دعم لأطول فترة ممكنة، وكان على رأس هذه الشركات “شركة Fairphone” الهولندية التي تدعم تحديثات النظام على هواتفها حتى 6 سنوات، ومن ثم تأتي الشركة الكورية “سامسونج” في المرتبة الثانية مع دعم هواتفها الذكية بــ 4 سنوات من تحديثات أندرويد و 5 سنوات تحديثات الأمان

كيفية تجنب هذه المشكلة؟

  • حاول قدر الإمكان أن تشتري هاتفًا ذكيًا مع دعم أطول من التحديثات الأمنية وتحديثات النظام
  • تجنب فكرة تأجيل التحديثات، وابدأ في تحديث هاتفك بمجرد الحصول على أشعار بتوفر تحديث للنظام أو تحديث أمان

الأنظمة الأساسية ليست مثالية

ينصح دائمًا بضرورة تحميل التطبيقات من على متجر جوجل بلاي لهواتف أندرويد أو من على متجر آب ستور لأجهزة iOS وتجنب فكرة التحميل من خارج المتجر الرسمي، نظرًا لأن التحميل من خارج المتجر على أنظمة التشغيل بشكل عام يؤدي إلى الانفتاح على البرامج الضارة. 

وعلق رئيس هندسة البرمجيات في شركة آبل، كريغ فيديريغي (Craig Federighi) خلال مؤتمر قمة الويب 2021 (Web Summit) بشأن هذا الأمر قائلًا ” إن التحميل من خارج المتجر الذي يُعرف أيضًا باسم (التحميل الجانبي) هو أفضل شيء يتمناه مجرمو الإنترنت”.

ولكن حتى الأنظمة الأساسية ليست مثالية بشكل كافٍ. على سبيل المثال، سحبت شركة جوجل مؤخرًا عشرات التطبيقات من متجرها بعد أن علمت أنها تحتوي على تعليمات برمجية ضارة كانت تحصد مواقع الأشخاص وأرقام هواتفهم وعناوين بريدهم الإلكتروني.

وأفاد تقرير جديد من موقع (أندرويد بوليس) Android Police بأن متجر التطبيقات (جالاكسي ستور) Galaxy Store التابع لشركة سامسونج يحتوي تطبيقات ضارة. ووجد موقع Android Police أن محاولة تنزيل النُسخ المتاحة من تطبيقات Showbox، الموجودة على المتجر، قُوبلت بتحذير من وظيفة الحماية Play Protect التي توفرها جوجل لمستخدمي نظام أندرويد.

وبشكل عام يصعب تجنب هذه المشكلة، ولكن يمكنك حماية هاتفك فقط عن طريق تحميل التطبيقات المعروفة جيدًا وقراءة المراجعات وتاريخ مطوّري هذه التطبيقات وسمعتهم، إضافةً إلى إلغاء تثبيت أي شيء لا تحتاجه.

كيفية تجنّب التطبيقات الضارة

  • مراجعة التعليقات بعناية شديدة
  • الإطلاع على وصف التطبيق
  • التحقق دائمًا من عدد التحميلات
  • مراجعة قائمة الأذونات
  • قراءة الشروط والأحكام أثناء عملية التثبيت

تحميل وتثبيت تطبيقات من مصادر غير رسمية

متاجر التطبيقات الرسمية مثل جوجل بلاي وآب ستور وجالاكسي ستور إلى غير ذلك، ليست مثالية بالشكل المطلوب، ولكنها في الوقت نفسه تضمن لك مستوي معينًا من الحماية لا يتم تقديمه في أي مكان آخر ضد البرامج الضارة.

وفي حالة إذا أراد شخص ما الترويج لتطبيق ضار، فسيكون من الصعب للغاية قبول التطبيق في متجر رسمي وقد تفشل جميع محاولاته. لهذا السبب، يستخدم العديد من مجرمي الإنترنت مصادر غير رسمية للترويج لمنتجاتهم بدلاً من ذلك.

كيفية الحماية؟

لحماية هاتفك وتجنب الاصابة بالبرامج الضارة والخبيثة، يتوجب عليك تحميل وتثبيت تطبيقات من متجر التطبيقات مع مراعاة مجموعة النصائح أعلاه.

لا تقدم الهواتف حماية من التصيد الاحتيالي 

source: webroot.com

عمليات التصيّد الاحتيالي تكون على شكل صفحة موقع إنترنت تبدو مشابهةً للمواقع التي تستخدمها بالفعل. ولكنها مصمم بالفعل لسرقة المعلومات وعادةً تطلب منك تسجيل الدخول إلى أحد حساباتك وعند القيام بذلك، تتم سرقة كلمة مرورك.

وتأتي الهواتف الذكية مع حماية ضد البرامج الضارة، لكنها في الوقت نفسه لا تقدم أي حماية تقريبًا من التصيد الاحتيالي.

كيفية الحماية من التصيد الاحتيالي

  • تجنب صفحات التصيد الاحتيالي، تحقق دائمًا من عناوين URL بعناية قبل تقديم المعلومات الشخصية
  • تحقق من رسائل البريد الإلكتروني وإذا كنت تشك بأنها رسالة خادعة، فلا تفتح أي ارتباطات أو مرفقات تظهر لك

منح التطبيقات غير المعروفة الكثير من الأذونات

توفر الأذونات تحكمًا كاملاً في ما يُسمح للتطبيقات بالقيام به، وأصبحت أكثر إحكاملًا في الإصدارات المتقدمة من أندرويد وتحديدًا في إصدار أندرويد 12 وأحدث من ذلك لتكون مقيدة بشكل كافٍ. ولكن في حالة إذا قمت بتحميل وتثبيت تطبيق ولم تقيّد ما يمكنه الوصول إليه، فأنت بهذا الشكل تسمح له بالوصول إلى جميع بياناتك.

كيفية تجنب الأذونات المشبوهة

  • تنزيل التطبيقات فقط من مصادر شرعيّة وموثوقة
  • تحقّق دائمًا من مراجعات الأذونات 
  • إذا طلب أحد التطبيقات قدرًا كبيرًا من الوصول إلى جهازنا، فعلينا أن نتساءل عن السبب والتخلّص منه

الخلاصة:

تُعد الهواتف الذكية أكثر أمانًا من أجهزة الكمبيوتر، لكن الأمن لا يزال بحاجة إلى أن يؤخذ على محمل الجد بشكلٍ أكبر. ومن المهم توخي الحذر بشأن التطبيقات التي تثبتها، والأذونات التي تمنحها، وإعدادات الأمان التي تستخدمها بشكل عام. أيضًا، تحتاج إلى الانتباه من عمليات الاحتيال القائمة على التصيّد الاحتيالي والتي لا توفر الهواتف الذكية أي حماية ضدها.

اقرأ أيضًا: 7 خرافات وشائعات غير صحيحة عن الهواتف الذكية

وإذا كان لدينا خيار بين شراء تطبيق أو استخدام تطبيق مجّانيّ مع الإعلانات، فعلينا الانتقال دائمًا إلى خيار الشراء لأنّ الإعلانات هي أحد الطرق الأكثر شيوعًا لحقن البرامج الضارّة على الجهاز.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.