أستمع الى المقال

أعلن رئيس إنستاغرام آدم موسيري يوم الثلاثاء على صفحته الرسميّة عبر منصّة تويتر عن الأولويّات الرئيسيّة لتطبيق إنستاغرام لعام 2022، والّتي تشمل مضاعفة التركيز على مقاطع الفيديو، ودعم الرسائل والشفّافيّة والحماية، ودعم منشئيّ المحتوى، وهذه كانت المجالات الرئيسيّة الأربعة الّتي ستركّز عليها المنصّة المملوكة لشركة ميّتا في العام المقبل.

وتحدّث رئيس إنستاغرام أيضًا عن التحديثات الرئيسيّة الّتي وصلت إلى التطبيق هذا العام مثل التحكّم في المحتوى الحسّاس وإخفائها، وبالإضافة إلى ذلك أصدر إنستاغرام الحدود والكلمات المخفيّة الّتي تحجب طلبات الرسائل المباشرة المسيئة هذا العام.

وأضاف: بأنّهم سيضاعفون تركيزنا على الفيديو، فتطبيق إنستاغرام لم يعد مجرّد تطبيق لمشاركة الصور فقط، وسيقومون بدمج جميع تنسيقات الفيديو الخاصّة بهم حول Reels ومواصلة تطوير هذا المنتج، ولفت موسيري إلى أنّ إنستاغرام سيركّز على المراسلة وسيضاعف العمل على عناصر التحكّم لتحسين الشفّافيّة في العام المقبل أيضًا، وأكّد أنّ إنستاغرام سيقدّم المزيد من منتجات لتحقيق الدخل لمساعدة المبدعين ومنشئي المحتوى، وتمكينهم من كسب النقود على المنصّة.

أوضح موسيري في الفيديو الوظائف الّتي قدّمتها إنستاغرام هذا العام لتزويد المستخدمين بمزيد من التحكّم في خلاصاتهم وملفّاتهم الشخصيّة، ويتضمّن ذلك عناصر تحكّم لفلترة المحتوى الحسّاس، وميزة إخفاء مثل العدّ وميزة الحدود.

تجدر الإشارة إلى أنّ فلتر الحساسيّة الّذي تمّ إصداره في يوليو / تمّوز للأشخاص بوضع حدود حول مقدار المحتوى الّذي يحتمل أن يكون حسّاسًا، والّذي قد يشاهدونه على صفحة “استكشاف” الخاصّة بهم، وباستخدام ميزة إخفاء مثل العدّ، يمكن للمستخدمين إزالة عدد الإعجابات على منشوراتهم، وتقوم القيود تلقائيًّا بإخفاء التعليقات وطلبات الرسائل المباشرة من الأشخاص الّذين لا يتابعون المستخدم أو الّذين بدأوا مؤخّرًا في متابعة المستخدم.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.