أستمع الى المقال

عرض مساعد أمازون الذكي ( أليكسا ) طفلة في العاشرة من عمرها لخطر كبير بعد أن طلبت منها إدخال عملة معدنية في مقبس كهربائي مكشوف.

حدث ذلك؛ حينما طلبت الطفلة من (أليكسا) من خلال مكبر الصوت الذكي (إيكو) Echo تحديًا تفعله. فكان الرد: “قومي بتوصيل شاحن الهاتف بمأخذ الجدار على نحو يبقى نصف طرفه خارج المأخذ، ثم المسي الطرف بعملة نقدية”.

وأكد متحدث باسم أمازون لوسائل الإعلام اليوم الأربعاء بأنها أصلحت الخطأ الذي أدى إلى أن تقدم (أليكسا) هذا التحدي.

والدة الطفلة تشرح التفاصيل

ووصفت (كريستين ليفدال)، والدة الفتاة التي يقال إنها تعيش في الولايات المتحدة، الحادث في تغريدة يوم الأحد، والتي تضمنت لقطة شاشة للحدث كما ظهر في تطبيق الهاتف الذكي الخاص بـ (أليكسا).

وكتبت ليفدال في تغريدة أخرى: “لقد كنا نفعل بعض التحديات الجسدية، مثل الاستلقاء والتقلب مع حمل حذاء على قدمك، وذلك من مدرس [التربية البدنية] على يوتيوب في وقت سابق”. وأضافت: ”كان الطقس سيئًا في الخارج. لقد أرادت (طفلتها) تحديًا آخر فقط”.

وفي ذلك الوقت، اقترحت (أليكسا) على الفتاة محاولة التحدي الذي “وجدته على الويب”. وأخذت (أليكسا) التحدي من منشور إخباري عبر الإنترنت يسمى (مجتمعنا الآن) Our Community Now.

وقالت الأم: “كنت هناك حينما حدث ذلك وأجرينا محادثة جيدة أخرى بشأن عدم الوثوق بأي شيء من الإنترنت أو أليكسا”.

وكان التحدي الذي يحتمل أن يكون مميتًا، والذي يبدو أن (أليكسا) أخفقت في التحقق منه، قد بدأ بالظهور على منصات التواصل الاجتماعي، ومنها (تيك توك)، منذ نحو سنة.

وتكمن الخطورة في أن المعادن توصل الكهرباء ويمكن أن يؤدي إدخال عملات معدنية في مقبس التوصيل إلى حدوث صدمات كهربائية وحرائق عنيفة، وهناك بعض التقارير عن أشخاص فقدوا أصابعهم وأيديهم بسبب مواجهة التحدي.

وقال المتحدث باسم أمازون لوسائل الإعلام: “صُممت (أليكسا) لتوفير معلومات دقيقة وذات صلة ومفيدة للعملاء”. وأضاف: “بمجرد علمنا بهذا الخطأ، اتخذنا إجراءً سريعًا لإصلاحه”.

وقال خبير الذكاء الاصطناعي (غاري ماركوس) يوم الأربعاء على تويتر إن الحدث يظهر كيف أن أنظمة الذكاء الاصطناعي لا تزال تفتقر إلى الفطرة السليمة. وقال ماركوس لاحقًا لشبكة CNBC عبر تويتر: “لا يوجد ذكاء اصطناعي حالي قريب من فهم العالم المادي أو النفسي اليومي”.

وأضاف: “ما لدينا الآن هو تقريب للذكاء، وليس الشيء الحقيقي، وبالتالي لن يكون حقًا جديرًا بالثقة. وسنحتاج إلى بعض التطورات الأساسية – وليس فقط المزيد من البيانات – قبل أن نتمكن من الوصول إلى الذكاء الاصطناعي الذي يمكننا الوثوق به”.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.