أستمع الى المقال

تعمل شركة آبل حاليًّا على إنشاء فريق جديد لتصميم رقائق داخليّة خاصّة بها، وبالرغم من أنّ الشركة تستخدم شرائح A-series و M-series الخاصّة بها على أجهزة آيفون والماك، إلّا أنّ الشركة لا تزال تعتمد على الشركات المصنّعة من جهات خارجيّة لمعظم الرقائق الأخرى في أجهزتها، على سبيل المثال تعتمد الشركة على Broadcom و Skyworks في صناعة الرقائق اللاسلكيّة الموجودة في سلسلة iPhone 13.

وفقًا لتقرير حديث على موقع The Verge وموقع bloomberg، تهدف آبل إلى تغيير سياسة الاعتماد على جهات خارجيّة لتصنيع مكوّنات أجهزتها، وتقوم الشركة حاليًّا بتوظيف مهندسين لمكتب جديد في إرفاين بجنوب كاليفورنيا لتطوير رقائق لاسلكيّة، ويقال إنّها تبحث عن أشخاص لديهم خبرة في رقائق المودم وأشباه الموصّلات اللاسلكيّة الأخرى.

يوضّح التقرير أن تحرّك آبل لإنشاء مكتب جديد لتصميم الرقائق اللاسلكيّة، هي محاولة لاستهداف البؤر الهندسيّة الساخنة وجذب الموظّفين الّذين قد لا يرغبون في العمل في قاعدتها الرئيسيّة في وادي السيليكون، وقد يساعد هذا النهج أيضًا شركة آبل في تعزيز هدفها المتمثّل في صنع مكوّناتها الخاصّة.

وأشار التقرير إلى أنّ المهندسين في مكتب آبل الجديد سيعملون على أجهزة الراديو اللاسلكيّة، والدوائر المتكاملة للتردّدات الراديويّة، ونظام لاسلكيّ على شريحة SoC، وكما سيعمل المهندسون أيضًا على تطوير أشباه موصّلات للاتّصال بالبلوتوث والواي فاي، والّتي ستغطّي جميع المكوّنات الّتي تحصل عليها آبل حاليًّا من الشركات المصنّعة التابعة لجهات خارجيّة.

تجدر الإشارة إلى أنّ مدينة إرفاين هي موطن لمكاتب تصميم الرقائق اللاسلكيّة لشركة NXP Semiconductors NV و Broadcom و Skyworks، ويبدو أنّ آبل تتطلّع إلى توظيف وجذب أفراد ذوي خبرة من هذه الشركات للعمل على رقائقها اللاسلكيّة الداخليّة، ونظرًا لأنّ الشركة لا تزال في طور البحث عن المواهب، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت قبل ظهور شرائح آبل اللاسلكيّة الداخليّة في أجهزة آيفون وماك القادمة.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.