آبل تمنح موظّفيها مكافآت تصل إلى 180 ألف دولار أمريكيّ للحفاظ عليهم

آبل تمنح موظّفيها مكافآت تصل إلى 180 ألف دولار أمريكيّ للحفاظ عليهم
أستمع الى المقال

تزداد حدّة معركة سرقة المواهب بين شركتين آبل وميتا، الّتي يعتبران من أكبر الشركات في العالم، فمنذ بضعة أسابيع قليلة وظّفت ميتا حوالي 100 مهندس من آبل، وتحاول آبل جاهدة أن تفعل الشيء نفسه.

انشقاقات عالية في شركة آبل

شهدت شركة آبل ارتفاعًا في عدد الانشقاقات في الأشهر القليلة الماضية، أدّى التغيير في القواعد المتعلّقة بالعمل من المكتب إلى ترك العديد من المهندسين للشركة، وكما ذكرت بعض التقارير أنّ شركة آبل كانت أكثر قسوة نسبيًّا على موظّفيها مقارنة بعمالقة التكنولوجيا الآخرين.

وفي أحدث تطوّر في مجريات هذه المعركة، أصدرت شركة آبل مكافآت أسهم غير مسبوقة لكبار المهندسين لمنع انشقاق موظّفيها إلى Meta، ووفقًا لأحدث تقرير صادر عن موقع بلومبرج، أبلغت الشركة الأسبوع الماضي المهندسين ومجموعات البرمجيّات والعمليّات بأنّهم سيتلقّون حوافز في شكل مكافآت تتراوح من 50.000 دولار إلى 1،80.000 دولار للبقاء في الشركة، وسيتمّ تقديم المكافآت لأصحاب أفضل أداء في الشركة، ورغم ذلك فقد أثار برنامج المكافآت غضب بعض المهندسين الّذين لم يتلقّوا الأسهم ويعتقدون أنّ عمليّة الاختيار كانت عشوائيّة.

مكافآت الأسهم غير مسبوقة

وفقًا للتقرير فإنّ هذه الأنواع من الحوافز غير معتادة في شركة آبل غالبًا ما تمنح الشركة مكافآت نقديّة لكنّ مكافآت الأسهم بهذا الحجم غير مسبوقة، ومن المتوقّع أن ترتفع قيمة الأسهم المعطاة مع ارتفاع أسهم آبل

وتجدر الإشارة إلى أنّ أسهم الشركة قد اكتسبت زيادة 36 في المائة في العام الماضي، وبلغت القيمة السوقيّة لشركة آبل حوالي 3 تريليونات دولار.

وقالت شركة آبل إنّها تتوقّع من موظّفي الشركات العمل من المكتب ثلاثة أيّام على الأقلّ في الأسبوع، بينما سيطلب من مهندسي الأجهزة تسجيل الدخول أربعة أو خمسة أيّام في الأسبوع.

وأشارت آبل أنّه من المرجّح أن يبقى العمّال في منازلهم في المستقبل المنظور، بعد إلغاء الموعد النهائيّ للعودة إلى المكتب، وأضافت شركة آبل إنّها ستصدر مكافآت بقيمة 1000 دولار لجميع موظّفي الشركات والتجزئة وموظّفي الدعم الفنّيّ حتّى يتمكّنوا من شراء المعدّات المنزليّة.

وفي المقابل، رفعت شركة التواصل الاجتماعيّ العملاقة ميّتا، الّتي تدير فيسبوك وإنستاغرام والواتساب، رواتب موظّفيها بصورة ملحوظة، حيث تتطلّع إلى إعادة التركيز على الأجهزة وما يسمّى metaverse، ويأتي كلّ هذا في وقت تعيد فيه الشركة تركيز جهودها لاستقطاب المواهب الهندسيّة من أقسام الواقع المعزّز والذكاء الاصطناعيّ والبرمجيّات وهندسة الأجهزة في آبل.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.