آبل تحتلّ المرتبة الأولى في صناعة الهواتف الذّكيّة خلال الرّبع الرابع من عام 2021

آبل تحتلّ المرتبة الأولى في صناعة الهواتف الذّكيّة خلال الرّبع الرابع من عام 2021
أستمع الى المقال

احتلّت شركة آبل المرتبة الأولى في صناعة الهواتف الذكيّة من حيث شحنات الهواتف الذكيّة في جميع أنحاء العالم للربع الرابع من عام 2021، وفقًا لتقرير صادر عن شركة canalys لتحليل السوق. خطفت شركة آبل المصنّعة للهواتف الذكيّة المركز الأوّل من منافستها سامسونج، واستحوذت على 22 في المائة من مبيعات الهواتف الذكيّة العالميّة في الربع الأخير على الرغم من مشاكل سلسلة التوريد، وارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم. وفي الوقت ذاته، احتلّت شركات تصنيع الهواتف الذكيّة الصينيّة شاومي وأوبو وفيفو المرتبة الثالثة والرابعة والخامسة بحصّة سوقيّة بلغتْ 12 بالمائة و9 بالمائة و8 بالمائة على التوالي.

ووفقًا للتقرير، تمكّنت آبل أخيرًا من التغلّب على سامسونج في المركز الأوّل في منافسة شحنات الهواتف الذكيّة، وذلك بفضل الطلب القويّ على سلسلة آيفون 13، ويشير التقرير إلى أنّ آبل قد شهدت أداءً غير مسبوق لجهاز آيفون في السوق للصين، مع تسوّق قويّ لأجهزتها الرئيسيّة الّتي تحافظ على عرض القيمة قويًّا. وتأثّرت سلسلة التوريد الخاصّة بالشركة أيضًا بسبب الوباء الّذي أدّى إلى خفض الإنتاج، وزيادة فترات الانتظار في بعض الأسواق، ولكن بحسب الأرقام يبدو أنّه يتعافى

وذكر التقرير أيضًا، أنّ شركة سامسونج احتلّت المرتبة الثانية واستحوذت على 20 بالمائة من شحنات الهواتف الذكيّة في جميع أنحاء العالم في الربع الرابع من عام 2021. وقد أظهر صانع الهواتف الذكيّة الكوريّ الجنوبيّ تحسّنًا مقارنة بالربع الرابع من عام 2020، عندما كان يمثّل 17 بالمائة من شحنات الهواتف الذكيّة العالميّة. وكما احتلّت شاومي المرتبة الثالثة حيث تمّ بيع 12 بالمائة من الهواتف في جميع أنحاء العالم. واحتلّت شركتا أوبو وفيفو المركزين الرابع والخامس بنسبة 9% و8% على التوالي.

الشركةالحصة السوقية للربع (4) 2021الحصة السوقية للربع (4) 2020
آبل22%23%
سامسونج20%17%
شاومي12%12%
أوبو9%10%
فيفو8%9%
جدول مقارنة بين الربع الأخير من عام 2020 و 2021 للحصة السوقية لشركات الهواتف الذكية – المصدر: canalys

في ديسمبر / كانون الأوّل الماضي، ذكرت وكالة بلومبرج أنّ شركة آبل أبلغت المورّدين أنّها لا تتوقّع أن يحافظ العملاء على الاهتمام بعد فترات انتظار طويلة لسلسلة هواتف آيفون 13 الأحدث للشركة. وأشار التقرير إلى أنّ آبل تتوقّع تحسّن الإمدادات في عام 2022. وقد خفّضت شركة آبل سابقًا خطط إنتاج آيفون 13 بمقدار 10 ملايين وحدة، ويرجع السّبب في ذلك جزئيًّا إلى النقص العالميّ في الرقائق الّذي أدّى إلى نقص في مكوّنات آيفون.

الجديد بالذكر أنّ النقص العالميّ في أشباه الموصّلات يؤثّر على شركات أخرى غير شركة آبل، ويذكر تقرير Canalys أنّ مصنّعي الهواتف الذكيّة يتأقلمون مع الصعوبات الّتي يفرضها نقص المكوّنات الّذي لا يتوقّع أن يتحسّن حتّى النصف الثاني من عام 2022. مثل تغيير مواصفات الجهاز للتكيّف مع المكوّنات المتاحة. ووفقًا للتقرير فإنّ التحرّكات مثل إعطاء الأولويّة للهواتف الذكيّة الأكثر مبيعًا وتوزيع إصدارات المنتجات على فترات أطول ستساعد الشركات الكبرى على التغلّب على التحدّيات الّتي يفرضها نقص أشباه الموصّلات.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.