أستمع الى المقال

يجب أن يأتي جوجل درايف (Google Drive) في المرتبة الأولى عند الحديث عن أفضل مواقع التخزين السّحابي المجانية أو المدفوعة، فهو يقدم العديد من الميزات والخصائص التي نحتاج إليها بداية من تخزين الملفات ومشاركة المستندات الخاصة بك مع الآخرين مما يسمح بإمكانية العمل عن بُعد كفريق بشكل أسهل وأكثر احترافية، والأهم من ذلك هو أن جوجل درايف يقدم تكاملاً سلسًا للغاية مع جميع خدمات جوجل الأخرى.

والسؤال الذي يتبادر إلى أذهان بعض المستخدمين هو: هل استخدام جوجل درايف يمثل خطرًا أمنيًا على الخصوصية؟ الإجابة نعم، هناك العديد من المخاطر الأمنية المتعلقة بجوجل درايف والتي يجب أن تكون على علم ودراية بها خصوصًا إذا كنت ممن يعتمدون عليه بشكل أساسي في تخزين ومشاركة الملفات إلى غير ذلك.

جوجل درايف عرضة للمخاطر الأمنية 

تعد شركة جوجل من أكبر الشركات في العالم، وهي تتعامل مع عدد لا يحصى من البيانات والمعلومات لملايين الأشخاص في كل مكان، وبالتالي ليس من المستغرب أن تكون جوجل وخدماتها المعروفة هدفًا رئيسيًا وعرضة للمتسللين ومجرمي الإنترنت.

source:forbes.com

ويكمن السبب الرئيسي وراء أن شركة جوجل تعد هدفًا وعرضة للمخاطر الأمنية في أن جوجل تخزن الكثير من بيانات الإتصال ومعلومات التعريف الشخصية (PII). بجانب هذا، لا يقوم أغلب المستخدمين غالبًا بتسجيل الخروج من حساب جوجل على متصفحاتهم، وهذا الأمر قد يؤدي في النهاية إلى تتبع استخدامهم حتى مع استخدام الشبكات الافتراضية الخاصة (VPN).

وفي بعض الحالات، يحتفظ مستخدمو جوجل درايف ببعض البيانات والمعلومات الحساسة مثل الحساب المصرفي وبطاقات الهوية، وهو ما يشكل خطورة على مثل هذه البيانات الحساسة للغاية.

 تعرض جوجل للكثير من الثغرات الأمنية منذ تأسيسها

حاربت شركة جوجل الكثير من الثغرات الأمنية المستغلة منذ تأسيسها في عام 1998، وما زالت تواجه بعض المشاكل المتعلقة بهذا الأمر من حين لآخر. على سبيل المثال، نشرت جوجل منشور على مدونتها بتاريخ 12 يناير 2010 يتناول محاولة اختراق معقدة من قبل الحكومة الصينية. واستخدام المتسللون وقتها هجمات التصيد للوصول إلى خوادم جوجل.

وأفاد تقرير صادر عن موقع CNN بأنه تم تسريب ما يقرب من 5 ملايين كلمة مرور Gmail عبر الإنترنت في عام 2014. كما ظهر خطأ في واجهة برمجة تطبيقات Google+ تسبب في أن كشفت جوجل بطريق الخطأ عن أكثر من 52.5 مليون بيانات مستخدم في عام 2018.  

عمليات الاحتيال تستهدف جوجل درايف بشكل كبير

يتعرض جوجل درايف لعدد هائل من عمليات الاحتيال التي يمكن تنفيذها عليه. وهناك عدد من عمليات الاحتيال الشائعة على جوجل درايف، ومن الضروري أن تكون على دراية بها بحيث تتمكن من حماية بياناتك ومعلوماتك، وهي تشمل على الآتي:

  •  ثغرة في ميزة التعليق الخاصة بمحرر مستندات جوجل
  • إنشاء مواقع وهمية مزيفة تشبه جوجل درايف
  • جوجل درايف مستهدف من البرامج الضارة

1: ثغرة في ميزة التعليق الخاصة بمحرر مستندات جوجل

أفاد تقرير مؤخرًا نشرته شركة (أفانان) Avanan عن وجود حملة تصيد جديدة تُسيء استخدام ميزة شائعة في محرر مستندات جوجل لنشر رسائل بريد إلكتروني ضارة. 

source:avanan.com

ولمساعدة الأشخاص على التعاون على المستندات، تقدم خدمة (مستندات جوجل) ميزة التعليق. وعند إضافة تعليق إلى مستند، يمكنك تضمين عنوان البريد الإلكتروني للشخص الذي تريد تعيين مهمة ذات صلة له. ويؤدي هذا الإجراء بعد ذلك إلى إرسال بريد إلكتروني إلى الشخص المعين.

قد يهمك أيضًا: تطبيقات مفيدة للحياة اليومية

وفي حملة التصيد الجديدة التي اكتشفتها (أفانان)، يضيف المهاجمون تعليقًا إلى (مستندات جوجل) ثم يذكرون الهدف عن طريق كتابة الرمز @ متبوعًا بعنوان بريد إلكتروني. ومع ذلك، فإن التعليق الكامل يتضمن رابطًا ضارًا سيؤدي إلى تثبيت برامج ضارة إن نُقر عليه من خلال البريد الإلكتروني المرسل.

2: إنشاء مواقع وهمية مزيفة تشبه جوجل درايف

يعتمد المتسللون على تكتيك آخر من أجل الوصول إلى مستنداتك وهو إنشاء واجهة تشبه تمامًا موقع جوجل درايف على الإنترنت. ومن خلال هذا، يقوم الضحايا عن طريق الخطأ بتحميل مستنداتهم الخاصة على الموقع المزيف، وبعد ذلك يصبح بإمكان المتسللون استخدام هذه المستندات الخاصة للتجسس على الشركات أو برامج الفدية أو سرقة الهوية أو المضايقة.

3: جوجل درايف مستهدف من البرامج الضارة

نظرًا لأن خدمة التخزين السحابي جوجل درايف تسمح للمستخدمين بإمكانية الوصول إلى الملفات من أي مكان، وبالتالي فهي هدفًا شائعًا للبرامج الضارة. على سبيل المثال، إذا قام المتسللون بمشاركة برامج مع ملفات تبدو غير ضارة، فمن الممكن وقتها أن يقوم المستخدمين بتحميل هذه البرامج الضارة عن طريق الخطأ إلى أجهزة الكمبيوتر الخاص بهم.

 ويوفر جوجل درايف فحصًا مجانيًا للملفات من الفيروسات، إلا أن هذه الميزة لا تتوسع لتشمل الملفات الكبيرة. لهذا السبب، من الأفضل توخي الحذر الشديد عند تنزيل ملفات كبيرة، خاصةً من مستخدمين لا تعرفهم شخصيًا.

سياسات الخصوصية

تقوم شركة جوجل في أغلب الأحيان بتغييرات على سياسات الخصوصية الخاصة بها دون إبلاغ المستخدمين، وهذا الأمر يؤدي بالنهاية إلى الكثير من الالتباس حول المعلومات التي تتم مشاركتها ومن سيتمكن من الوصول إليها.

مثال:

قامت شركة جوجل في عام 2012 بإجراء بعض التغييرات على سياسة الخصوصية الخاصة من أجل السماح لها بمشاركة معلومات المستخدم الشخصية عبر جميع خدماتها، بما في ذلك جوجل درايف. ونتج عن هذا التغيير وقتها الكثير من ردود الفعل السلبية من المستخدمين والمدافعين عن الخصوصية والحكومات التي شعرت أن جوجل لم تكن شفافة. فليس من العدل إطلاقًا أن يكون لدى جميع خدمات جوجل الوصول إلى بياناتك الشخصية لمجرد فقط أنك تستخدم خدمة جوجل درايف. 

ومنذ ذلك الحين، أوضحت شركة جوجل سياسة الخصوصية الخاصة بها، وذكرت أنها لن تشارك المعلومات الشخصية دون موافقة المستخدمين.

قد يهمك أيضًا: أفضل مواقع التخزين السّحابي المجانية 2022

 الخلاصة:

لا يزال جوجل درايف غني بالكثير من الميزات التي تجعله من أفضل الخيارات المتاحة عندما يتعلق الأمر بالتخزين السحابي. ومع ذلك، يتوجب عليك توخي الحذر عند استخدامه وتأكد دائمًا من استخدام كلمات مرور قوية، ولا تنقر فوق أي روابط من أشخاص غير معروفين.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.